السبت، 31 يناير، 2009

أين هي بقية الاناجيل ؟

bكتب لوقا في [ 1 : 1 ] : " اذ كان كثيرون قد اخذوا بتأليف قصة في الامور المتيقنة عندنا كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة رأيت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس لتعرف صحة الكلام الذي علّمت به " ثم بدأ قصته قائلاً : " كان في أيام هيرودوس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا . . ." [ ترجمة الفاندايك ]

يتبين لنا من مقدمة الخطاب الموجه من لوقا إلى العزيز ثاوفيلس أن كثيرين هم الذين كتبوا مثل ما كتبه لوقا في بيان حال المسيح ، فأين هي تلك الأناجيل ؟

يقول ما كنيكل J. McNicol في شرحه لعبارة : " إذ كان كثيرون قد اخذوا بتأليف قصة " : هذه الكلمات هي الخبر اليقين الوحيد الذي بحوزتنا عن وجود سجلات مكتوبة قبل الشروع في تدوين الأناجيل الثلاثة الأولى ، لكن تلك المؤلفات اندثرت جميعها . [ تفسير الكتاب المقدس تأليف جماعة من اللاهوتيين لدار منشورات النفير - بيروت ]

من الملاحظ أن لوقا قد كتب انجيله حوالي عام 60 ميلادي كما يذكر قاموس الكتاب المقدس / ص 823 وعليه فإن تلك السجلات المفقودة تعود لذلك التاريخ وما قبله .

والسؤال الذي يطرح نفسه : أليس من الممكن ان تكون تلك الاناجيل المندثرة قد احتوت ونقلت بعض الحقائق ، كعدم صلب المسيح وانه بشر رسول ليس أكثر وانه مبشراً بالرسول الخاتم ؟

وعلى ذلك لم تكن الأناجيل الأربعة التى يتضمنها حالياً الكتاب المقدس هى الأناجيل الوحيدة التى كانت قد دُوِّنت فى القرون الأولى بعد الميلاد ، فقد كان هناك الكثير من الأناجيل. وهذا هو السبب الذى دفع لوقا أن يكتب رسالته إلى صديقه ثاوفيليس التى اعتبرتها الكنيسة فيما بعد من كلام الله : " اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة رأيت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس لتعرف صحة الكلام الذي علّمت به " ثم بدأ قصته قائلاً : " كان في أيام هيرودوس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا . . ."لوقا 1: 1-4

ومن المعلوم ان المجامع الأولى قد حرمت قراءة الكتب التي تخالف الكتب الاربعة والرسائل التي اعتمدتها الكنيسة فصار أتباعها يحرقون تلك الكتب ويتلفونها ، فنحن لا ثقة لنا باختيار المجامع البشرية لما اختارته فنجعله حجة ونعد ما عداه كالعدم . ومما هو معلوم فإن المؤرخون يختلفون في عدد المجامع المسكونية فبعضهم يقول أنها سبعة وآخرون يقولون أنها 19 مجمعاً. وكما أن المؤرخين يختلفون في عددها هكذا تختلف الكنائس في الاعتراف بها. فالكنيسة القبطية مثلاً لا تعترف إلا بالأربعة الأولى منها . وها هي كنيسة روما ومعها الكنيسة اليونانية لا تعترفان بالمجمع المسكوني الرابع ( أفسس الثاني ) .

وفي مجمع (ترنت) الذي عقد في القرن الخامس عشر والذي صادق على قرارات مجمع ( قرطاج Carthage ) سنة 397 بشأن الاسفار السبعة وحكم بقانونيتها ، نجد ان الكنيسة البروتستنانية جاءت بعد ذلك في اوائل القرن السادس عشر ورفضت قرارات هذين المجمعين بمجمع آخر !

يقول القس السابق عبدالأحد داود :

(( إن هذه السبعة والعشرين سفراً أو الرسالة الموضوعة من قبل ثمانية كتاب لم تدخل في عداد الكتب المقدسة باعتبار مجموعة هيئتها بصورة رسمية إلا في القرن الرابع باقرار مجمع نيقية سنة 325 م . لذلك لم تكن أي من هذه الرسائل مصدقة لدى الكنيسة . . . وهناك أي في مجمع نيقية تم انتخاب الاناجيل الأربعة من بين أكثر من أربعين أو خمسين إنجيلاً ، وتم انتخاب الرسائل الإحدى والعشرين من رسائل العهد الجديد من بين رسائل لا تعد ولا تحصى ، وصودق عليها ، وكانت الهيئة التي اختارت العهد الجديد هي تلك الهيئة التي قالت بألوهية المسيح ، وكان اختيار كتب العهد الجديد على أساس رفض الكتب المسيحية المشتملة على تعاليم غير موافقة لعقيدة نيقية وإحراقها كلها )) [ الانجيل والصليب صفحة 14 ]

ويقول المؤرخ ( ديورانت ) في كتابة قصة الحضارة المجلد الثالث :

(( وصدر مرسوم إمبراطوري يأمر بإحراق كتب آريوس جميعها ، ويجعل إخفاء أي كتاب منها جريمة يعاقب عليها بالاعدام ))

ويقول الكاتب المسيحي حبيب سعيد :

(( وبذلك فض المؤتمر النزاع القائم ، وقرر إبعاد آريوس وأتباعة وحرق الكتاب الذي أودعه آراءه الملحده ))

وقد أعلن آدم كلارك فى المجلد السادس من تفسيره : " إن الأناجيل الكاذبة كانت رائجة فى القرون الأولى للمسيحية ، وأن فايبر بسينوس جمع أكثرَ من سبعين إنجيلاً من تلك الأناجيل وجعلها فى ثلاث مجلدات "

كما أعلن فاستوس الذى كان من أعظم علماء فرقة مانى فى القرن الرابع الميلادى: (( إن تغيير الديانة النصرانية كان أمراً محقاً، وإن هذا العهد الجديد المتداول حالياً بين النصارى ما صنعه السيد المسيح ولا الحواريين تلامذته ، بل صنعه رجل مجهول الاسم ونسبه إلى الحواريين أصحاب المسيح ليعتبر الناس )).

وقد كتب فى مسألة تعدد الأناجيل الكثير من مؤرخى النصرانية ، فيقول العالم الألمانى “دى يونس” فى كتابه (الإسلام) : “ إن روايات الصلب والفداء من مخترعات بولس ومَنْ شابهه من المنافقين خصوصاً وقد اعترف علماء النصرانية قديماً وحديثاً بأن الكنيسة العامة كانت منذ عهد الحواريين إلى مضى 325 سنة بغير كتاب معتمد ، وكل فرقة كان لها كتابها الخاص بها ”. [ راجع المدخل الي العهد الجديد ]

أما عن الكتاب نفسه التى رشحت الكنيسة محتواه ليكون مقدساً من عند الله دون غيره ، يقول الأب (بولس إلياس) فى كتابه “يسوع المسيح” صفحة 18: " إن الأناجيل بُنِيَت على المعتقدات فقد نشأت المعتقدات بواسطة بولس ، ثم كتب بولس رسائله بين سنة 55 وسنة 63 ميلادية ، بَيْدَ أنَّ الإنجيليين لم يبدءوا كتابة أناجيلهم إلا فى سنة 63 ميلادية ”.

ويقول " جورج كيرد " : إن أول نص مطبوع من العهد الجديد كان الذى قدمه أرازموس عام 1516 م ، وقبل هذا التاريخ كان يحفظ النص فى مخطوطات نسختها أيدى مجهدة لكتبة كثيرين، ويوجد اليوم من هذه المخطوطات 4700 ما بين قصاصات من ورق إلى مخطوطات كاملة على رقائق من الجلد أو القماش ، وأن نصوص جميع هذه المخطوطات تختلف إختلافاً كبيراً ولا يمكننا الاعتقاد أن أيَّا منها قد نجا من الخطأ ، ومهما كان الناسخ حى الضمير فإنه ارتكب أخطاء ، وهذه الأخطاء بقيت فى كل النسخ التى نقلت من نسخته الأصلية ، وأن أغلب النسخ الموجودة من جميع الأحجام قد تعرضت لتغييرات أخرى على أيدى المصححين الذى لم يكن عملهم دائماً إعادة القراءة الصحيحة.”

ويؤكد تشيندورف الذي عثر على نسخة سيناء ( أهم النسخ ) في دير سانت كاترين عام 1844 والتي ترجع إلى القرن الرابع : إنها تحتوي على الأقل على 16000 تصحيح ( ارجع إلى Realenzyklopädie ) ترجع على الأقل إلى سبعة مصححين أو معالجين للنص، بل قد وجد أن بعض المواقع قد تم كشطها ثلاث مرات وكتب عليها للمرة الرابعة . (إرجع في ذلك إلى " Synopse " لهوك ليتسمان " Huck-Lutzmann " صفحة (11) لعام 1950 .)
وقد اكتشف ديلتسش ، أحد خبراء العهد القديم و[أستاذ] ومتخصص في اللغة العبرية ، حوالي 3000 خطأً مختلفاً في نصوص العهد القديم التي عالجها بإجلال وتحفظ.

ويقول القس شورر: إن الهدف من القول بالوحي الكامل للكتاب المقدس، والمفهوم الرامي إلى أن يكون الله هو مؤلفه هو زعم باطل ويتعارض مع المبادىء الأساسية لعقل الإنسان السليم ، الأمر الذى تؤكده لنا الإختلافات البينة للنصوص ، لذلك لا يمكن أن يتبنى هذا الرأي إلا إنجيليون جاهلون أو مَن كانت ثقافته ضحلة (ص 128)، وما يزيد دهشتنا هو أن الكنيسة الكاثوليكية مازالت تنادي أن الله هو مؤلف الكتاب المقدس .

الخميس، 29 يناير، 2009

احتيال الرب علي آدم في الكتاب المدنس!!!!

bاحتيال الرب علي آدم في الكتاب المدنس!!!!
قصة الرب وآدم والشجرة
طبقاً لما جاء ذكره في الكتاب المدنس ان الرب احتال وكذب علي ادم
كيف هذا ؟
هذا ما سوف نكتشفه من خلال مشاهدتنا لقصة الرب وآدم والشجرة
المؤلف : مجهول ( لكن اليهود والنصارى ينسبونها إلي الله عز وجل )
اسم الكتاب : الكتاب المدنس ( مجموعة سفر التكوين )
أبطال القصة : الرب وآدم والحية
الفترة الزمنية التي وقعت فيها أحدث القصة : بداية الخلق بعد ستة أيام من عمر الكون
المكان الذي وقعت فيه أحدث القصة : جنة عدن
سيناريو القصة
بعدما خلق الرب ادم باركه وقال له اسكن الأرض وأثمروا و أكثروا فيها ثم ينتقل المؤلف بعد ذلك بالأحدث إلي مكان أخر وهو جنة عدن
الرب : يا ادم اسكن هذه الجنة واعمل بها واحفظها
الرب : يا ادم لا تأكل من هذه الشجرة
ادم : أي شجرة يا رب ؟
الرب : هذه الشجرة شجرة معرفة الخير و الشر
ادم : ولماذا يارب ؟
الرب : لأنك يوم تأكل منها موتا تموت
الرب : (يحدث نفسه ) ليس جيدا ان يكون ادم وحده فاصنع له معينا نظيره
الرب : (يحدث نفسه ) اجعل ادم يذهب في النوم ثم اخذ ضلع من أضلاعه ثم أملا مكانها لحما واخلق من هذه الضلعة امرأة لآدم
فأتم الرب ما أراد وخلق رفيقاً لآدم
ادم : هذه الآن عظم من عظامي و لحم من لحمي هذه تدعى امرأة لأنها من امرء أخذت
حال آدم و امرأته في الجنة : كانا كلاهما عريانين وهما لا يخجلان
الحية : يا زوجة آدم هل أحقاً قال الله لا تأكلا من كل شجر الجنة ؟
زوجة آدم : بالعكس قال لنا من كل ثمار شجر الجنة نأكل الا هذه الشجرة التي في وسط الجنة لا نأكل منها
الحية : لماذا ؟
زوجة آدم : هو قال لنا انه عندما تأكلا منها تموتا
الحية : بل الله عالم انه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما و تكونان كالله عارفين الخير و الشر
زوجة آدم : هل أنت متا كده من كلامك هذا؟
الحية : بكل تأكيد وبعددين نروح بعيد ليه هذه هي الشجرة مدي يدك وكلي وسوف تعرفين من الصادق أنا أم الرب فالرب يحتال عليكم ويكذب
زوجة آدم : ( تحدث نفسها ) لماذا لا اخذ منها ثمرة وأجرب واكلها فالشجرة جيدة للأكل و بهجة للعيون وشهية
ومدت يدها فأخذت من ثمرها و أكلت
زوجة آدم : يا آدم يا آدم أنت فين؟ يا آدم تعالي بسرعة أريدك في أمر هام
ادم : نعم يا حبيبتي ماذا تريدين ؟
زوجة آدم : كنت فين حضرتك ؟
آدم : كنت بشاهد مباراة فريق الجنة وفريق الأرض
زوجة آدم : كيف هذا وأنت لا تري ؟
آدم : كان بجواري من يخبرني عن أحدث المباراة اه لو عيني تتفتح وأشاهد المباريات يا سلام
زوجة آدم : خذ هذه الثمرة من شجرة معرفة الخير والشر وكلها وسف تتمكن من مشاهدة المباريات
آدم : هل تريدين لي الموت ؟ لا بلاش أنا لا أريد ان أموت أنت نسيتي كلام الرب وبعددين ما علاقة هذا بتفتح عيني ؟
زوجة آدم : لا تخف أنا أكلت منها ولم يحدث لي أي شيء كل ما هناك ان الرب احتال وكذب علينا حتى لا نقترب من هذه الشجرة ونأكل منها لأنه يعلم عندما نأكل من هذه الشجرة سوف تتفتح أعيننا ونميز الخير والشر مثله
آدم : أي رب هذا الذي يخشى مخلوقاته ويحتال ويكذب عليهم أمور ليها العجب !!!!!! المهم أعطيني الثمرة فأنا لا يمكن ارفض لكي أي طلب يا حبيبتي أنت تأمري
فأكل آدم
زوجة آدم : آدم آدم
آدم : في إيه تأني ؟
زوجة آدم : أنا تفتحت عيني فأنا أشاهدك الآن يا نهار ابيض أنا عريانة يا خرابي
آدم : فعلاً وأنا كذلك تفتحت عيني وأشاهدك يا نهار ابيض تبارك الله أنت جميلة جدا
زوجة آدم : بلاش كلام وتصرف أنا خجلانة ومكسوفة جدا استرني الله يسترك
آدم : إيه رأيك نخيط أوراق تين و نصنع لأنفسنا شي يسترنا
زوجة آدم : أي حاجه أهم حاجة تسترنا
آدم : إيه رأيك كده أظن أتسترنا والحمد لله
زوجة آدم : آدم اسمع ؟ صوت الرب ماشيا في الجنة
آدم : يا نهار ابيض وبعددين إيه العمل سوف يشاهدنا ونحن عرايا
زوجة آدم :اجري بسرعة نتوارى خلف أي شجرة حتى لا يشاهدنا الرب
الرب : يا آدم أين أنت ؟
ادم : أنا هنا ؟
الرب : هنا فين أنا لا أراك ؟
آدم : خلف الشجرة
الرب : لماذا ؟
ادم : سمعت صوتك في الجنة فخشيت لأني عريان فاختبأت
الرب : عريان !!!! من أعلمك انك عريان؟ هل أكلت من الشجرة التي أوصيتك ان لا تأكل منها؟
ادم : نعم أكلت منها ولم أموت كما قلت لنا
زوجة ادم : فعلا لم نموت
آدم : مش عيب عليك تكون اله وتكذب علينا؟ كنت قول لنا الحقيقة ونحن لم نقترب من هذه الشجرة بدل التدليس والاحتيال وبعددين أنت خائف عليها كنت شلها عندك
علي فكرة تفتكر لو قلت لنا حاجة تاني سوف نصدقك؟ لا طبعاً من كذب مرة يكذب كذا مرة
زوجة ادم : فعلاً لم نصدقه بعد اليوم فالحية اصدق منه
الرب : اسكت أنت وهي وقول يا يسي آدم لماذا أكلت منها ؟
آدم : هذه المرآة التي جعلتها معي هي أعطتني من الشجرة فأكلت
الرب : لماذا أيتها المراة فعلت هذا ؟
زوجة آدم : الحية غرتني فأكلت
الرب : أيتها الحية لأنك فعلت هذا ملعونة أنت من جميع البهائم و من جميع وحوش البرية على بطنك تسعين و تراباً تأكلين كل أيام حياتك و أضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و أنت تسحقين عقبه
الحية : هذا حرام هذا ظلم أنا لم اقل لهما الا الحقيقة انك كذبت عليهم وانك تخشاهم
الرب :أيتها المراة وأنت كذلك تكثيرا أكثر أتعاب حبلك بالوجع تلدين أولادا و إلى رجلك يكون اشتياقك و هو يسود عليك
زوجة آدم : كان مالي ومال الحية
الرب : يا آدم من اجل انك سمعت كلام امرأتك و أكلت من الشجرة ملعونة الأرض بسببك بالتعب تأكل منها كل أيام حياتك حتى تموت
ادم : لماذا تلعن الأرض فهي لم يصدر منها أي خطأ ؟ يله هذا مصير اللي يسمع كلام المراة
ادم : أيتها المراة من اليوم اسمك حواء لأنك أم كل حي
وصنع الرب رداء من الجلد لكل من ادم و امرأته والبسهما
الرب : الرب ( يتحدث نفسه ) الذي كنت خائف منه حصل الإنسان أكل من شجرة معرفة الخير والشر وأصبح كواحد منا عارفا الخير و الشر والذي جعله يمد يده ويأخذ من هذه الشجرة فليس هناك ما يمنعه يأخذ من شجرة الحياة أيضا و يأكل و يحيا إلى الأبد فما هو العمل أنا كده في خطر والشجرة في خطر
الرب : (يحدث نفسه ) وجدتها اطرده من الجنة وبكده أكون أبعدته عن الشجرة وأعيش في راحة وبدون قلق وخوف من ادم وزوجته
الرب : يا ادم يا حواء اخرجا من هذه الجنة واذهبا إلي الأرض التي أخذتكم منها
ادم : أمرك يا سيدي أنا سمعت كلام زوجتي ولابد ان أتحمل نتيجة ذلك
الرب : ( يحدث نفسه ) لكن ممكن ادم يرجع إلي الجنة وان مش واخد بالي ويأكل من شجرة الحياة وبالتالي اخسر كل حاجة وعشان أكون مطمئن أعين عليها حارس وليكن الكروبيم واجعل في يده سيف متقلب لحراسة طريق هذه الشجرة الثمينة
وفعل الرب ذلك
اما ادم وزوجته فسكنوا الأرض وتكاثروا إلي ان جاء اجل كل منهما وتوتا توتا خلصت الحدوتة
قصة الرب وآدم والشجرة تشبه هذه القصة

قصة الأب والابن والتلفاز
فتصرف الرب يشبه تصرف والد طفل يملك تلفاز وحتى لا يقترب الابن منه ويعبث به لجاء إلي الحيلة والكذب والاحتيال ليحمي التلفاز من ابنه الصغير فقال له لو اقتربت من هذا الجهاز فان الناس الذين بداخله سوف يقومون بضربك ضرباً شديداً
فإذا اقترب هذا الولد من هذا الجهاز وعبث به ولم يحدث له شيء سوف يعلم ان والده كاذب ومحتال هذا بخلاف ان حق الوالد في عقاب ابنه لعبثه في الجهاز سوف يسقط لأنه بداء بالخطيئة
وسوف تظل هذه الصفة عن والده عالقة بذهنه فإذا اخطأ أو كذب وهم والده لعقابه سوف يحتج عليه بكذبه عليه واحتياله فهذا الأب استخدم أسلوب غير أخلاقي في المحافظة علي أملاكه وبالتالي فقد المصداقية لدي ابنه هذا





النصوص كما ذكرها المؤلف في سفر التكوين
: 28 و باركهم الله و قال لهم اثمروا و اكثروا و املاوا الارض و اخضعوها و تسلطوا على سمك البحر و على طير السماء و على كل حيوان يدب على الارض
2: 15 و اخذ الرب الاله ادم و وضعه في جنة عدن ليعملها و يحفظها
2: 16 و اوصى الرب الاله ادم قائلا من جميع شجر الجنة تاكل اكلا
2: 17 و اما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت
2: 18 و قال الرب الاله ليس جيدا ان يكون ادم وحده فاصنع له معينا نظيره
2: 19 و جبل الرب الاله من الارض كل حيوانات البرية و كل طيور السماء فاحضرها الى ادم ليرى ماذا يدعوها و كل ما دعا به ادم ذات نفس حية فهو اسمها
2: 20 فدعا ادم باسماء جميع البهائم و طيور السماء و جميع حيوانات البرية و اما لنفسه فلم يجد معينا نظيره
2: 21 فاوقع الرب الاله سباتا على ادم فنام فاخذ واحدة من اضلاعه و ملا مكانها لحما
2: 22 و بنى الرب الاله الضلع التي اخذها من ادم امراة و احضرها الى ادم
2: 23 فقال ادم هذه الان عظم من عظامي و لحم من لحمي هذه تدعى امراة لانها من امرء اخذت
2: 24 لذلك يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامراته و يكونان جسدا واحدا
2: 25 و كانا كلاهما عريانين ادم و امراته و هما لا يخجلان
3: 1 و كانت الحية احيل جميع حيوانات البرية التي عملها الرب الاله فقالت للمراة احقا قال الله لا تاكلا من كل شجر الجنة
3: 2 فقالت المراة للحية من ثمر شجر الجنة ناكل
3: 3 و اما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله لا تاكلا منه و لا تمساه لئلا تموتا
3: 4 فقالت الحية للمراة لن تموتا
3: 5 بل الله عالم انه يوم تاكلان منه تنفتح اعينكما و تكونان كالله عارفين الخير و الشر
3: 6 فرات المراة ان الشجرة جيدة للاكل و انها بهجة للعيون و ان الشجرة شهية للنظر فاخذت من ثمرها و اكلت و اعطت رجلها ايضا معها فاكل
3: 7 فانفتحت اعينهما و علما انهما عريانان فخاطا اوراق تين و صنعا لانفسهما مازر
3: 8 و سمعا صوت الرب الاله ماشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار فاختبا ادم و امراته من وجه الرب الاله في وسط شجر الجنة
3: 9 فنادى الرب الاله ادم و قال له اين انت
3: 10 فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبات
3: 11 فقال من اعلمك انك عريان هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تاكل منها
3: 12 فقال ادم المراة التي جعلتها معي هي اعطتني من الشجرة فاكلت
3: 13 فقال الرب الاله للمراة ما هذا الذي فعلت فقالت المراة الحية غرتني فاكلت
3: 14 فقال الرب الاله للحية لانك فعلت هذا ملعونة انت من جميع البهائم و من جميع وحوش البرية على بطنك تسعين و ترابا تاكلين كل ايام حياتك
3: 15 و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه
3: 16 و قال للمراة تكثيرا اكثر اتعاب حبلك بالوجع تلدين اولادا و الى رجلك يكون اشتياقك و هو يسود عليك
3: 17 و قال لادم لانك سمعت لقول امراتك و اكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تاكل منها ملعونة الارض بسببك بالتعب تاكل منها كل ايام حياتك
3: 18 و شوكا و حسكا تنبت لك و تاكل عشب الحقل
3: 19 بعرق وجهك تاكل خبزا حتى تعود الى الارض التي اخذت منها لانك تراب و الى تراب تعود
3: 20 و دعا ادم اسم امراته حواء لانها ام كل حي
3: 21 و صنع الرب الاله لادم و امراته اقمصة من جلد و البسهما
3: 22 و قال الرب الاله هوذا الانسان قد صار كواحد منا عارفا الخير و الشر و الان لعله يمد يده و ياخذ من شجرة الحياة ايضا و ياكل و يحيا الى الابد
3: 23 فاخرجه الرب الاله من جنة عدن ليعمل الارض التي اخذ منها
3: 24 فطرد الانسان و اقام شرقي جنة عدن الكروبيم و لهيب سيف متقلب لحراسة طريق شجرة الحياة

الأربعاء، 28 يناير، 2009

شهادةُ الإنجيلِ أنهُ لا إلهَ إلا اللهُ وحده لا شريك له الأحدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ، وأنَّ عيسي عبدُ اللهِ ورسولُهُ صلَّيْ اللهُ عليهِ وسلمَ * في




شهادةُ الإنجيلِ أنهُ لا إلهَ إلا اللهُ وحده لا شريك له الأحدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ، وأنَّ عيسي عبدُ اللهِ ورسولُهُ صلَّيْ اللهُ عليهِ وسلمَ

* في إنجيل يوحنا (17/3) قال عيسى عليه السلام : " الحياةُ الأبدية هي أن يعرفوك أنت الإله الحق وحدك ، والذي أرسلتَهُ يسوع المسيح "، وفي إنجيل متي (4/ 10 ) : " مكتوب : للرب إلهك تسجد ، وإياه وحده تعبد " ، وفي لوقا (4/8) مثله ، وفي يوحنا (8/26) يقول عيسى عليه السلام : " الذي أرسلني هو الحق ، وما أقوله للعالم هو ما سمعتُه منه ". وفي لوقا (7/16) بعد أن رأوا إحدى معجزات عيسى الدالة على نبوته وأنه عبد الله ورسوله : " مَجَّدُوا اللهَ قائلين : قد قام فينا نبي عظيم ، وتفقد الله شعبه ". فهو نبي الله وعبده ورسوله وليس إلها مع الله ، تعالي الله عن ذلك علوا كبيرا .
* وعيسى عليه السلام مُعَلِّمٌ وليس ربًّا ولا إلها ، ففي إنجيل متَّى (19/16-17) تَقَدَّمَ أحد الناس وَقَالَ لعيسى عليه السلام : " أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ ، أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لِتَكُونَ لِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ " ، فَقَالَ لَهُ عيسى عليه السلام : " لِمَاذَا تَدْعُوني صَالِحًا ، لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ " . وفي مرقس (10/17-18) و لوقا (18/18-19) مثله .
وفي إنجيل مرقس (12/28-30و32) سأل أحد الكتبة عيسى عليه السلام : " أَيَّةُ وصية هي أُولي الوصايا جميعا , فقال يسوع : أولي الوصايا جميعا هي : " اسمع يا إسرائيل ، الرب إلهنا رب واحد ، فأَحِبَّ الرب إلهك بكل قلبك ، وبكل نفسك ، وبكل فكرك ، وبكل قوتك ، هذه هي الوصية الأولي . فقال له الكاتب : صحيح يا مُعَلِّمُ حسب الحق تكلمت فإن الله واحد ، وليس آخر سواه ".
* وفي كتبهم أن جميع الخلق أبناء الله تعالي خاصة المؤمنين منهم ، وأن هذا ليس مختصاً بعيسي عليه السلام ، وهذه البنوة ليست بنوة ولادة ، ولكنها بنوة رعاية وعناية وقيام بالمصالح وهداية ، فالخلق عيال الله وأحبُّ الناس إلي الله أنفعهم لعياله :
ففي إنجيل متَّى (6/6) يقول عيسي عليه السلام مخاطبا أمته : " عندما تصلي ادخل غرفتك ، وأغلق عليك بابك ، وصلِّ إلي أبيك الذي في الخفاء ، وأبوك الذي يرى في الخفاء هو يكافئك ". وفي متَّى (5/44-45) يقول : " صلُّوا لأجل الذين يسيئون إليكم ، ويضطهدونكم لتكونوا أبناء أبيكم الذي في السموات ". وفي متَّى (6/9-12) علم عيسي عليه السلام تلاميذه الصلاة :
" أبانا الذي في السماء ليتقدس اسمك ، ليأت ملكوتك ، لتكن مشيئتك علي الأرض كما هي في السماء ، خبزنا أعطنا اليوم ، واغفر لنا ذنوبنا ". وذكرها في لوقا (11/2-4) أيضا ، وفي إنجيل برنابا ( الفصل السابع والثلاثون ) ذكر الصلاة السابقة وقال عيسى في آخرها : " لأنك أنت وحدك إلهنا الذي يجب له المجد والإكرام إلى الأبد ".
وفي يوحنا (20/17) : " إني أصعد إلى أبي و أبيكم و إلهي و إلهكم " .
وهذا مصدّقٌ لما في القرآن الكريم :
* فقد أثبت رفع عيسى إلى السماء ونجاته ممن أرادوا قتله ، وكذَّبَ اللهُ تعالى مَنْ ادَّعى قتل المسيح أو صلبه .
قال الله تعالى : " إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا (55) " (1) .
و قال الله سبحانه : " وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا (156) وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158) " (2)

* بل وصف الإنجيلُ عيسي عليه السلام بأنه ابن الإنسان ، لينفي أنه ابن الله بمعني الولادة ، ووصفه بأنه يأكل ويشرب لينفي عنه الألوهية والربوبية :
فقال في متَّى (11/19) : " جاء ابن الإنسان يأكل ويشرب " ، وفي لوقا (7/34) مثله . وقال في يوحنا ( 8/40) : " انا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله " .

*** وفي القرآن الكريم :
يقول الله تعالى : " مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآَيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75)"(3)
أي أن عيسي يأكل الطعام ويدخل الخلاء ليقضي حاجته ، لأن كل من يأكل في الدنيا فلابد أن يتغوط ويبول ، والله عز وجل منزه عن ذلك فهو الصمد عز وجل .
قال المفسرون : " الصمد : هو الذي لا يأكل ولا يشرب " (4).
و قال الله عز وجل : "وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) " (5).

* وفي إنجيل مرقس (12/28-30و32) سأل أحدُ الكتبة عيسى عليه السلام : " أَيَّةُ وصية هي أُولي الوصايا جميعا , فقال يسوع : أولي الوصايا جميعا هي : " اسمع يا إسرائيل ، الرب إلهنا رب واحد ، فأَحِبَّ الرب إلهك بكل قلبك ، وبكل نفسك ، وبكل فكرك ، وبكل قوتك ، هذه هي الوصية الأولي . فقال له الكاتب : صحيح يا معلم حسب الحق تكلمت فإن الله واحد ، وليس آخر سواه ".
*** وفي القرآن الكريم : " وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ ُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72) " (6).
وذكر الله سبحانه قول عيسى ووصيته لقومه : " مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ " (7) .
ـــــــــــــــ
(1) سورة آل عمران (55).
(2) سورة النساء (156-158).
(3) سورة المائدة (75).
(4) تفسير ابن كثير (4/571).
(5) سورة التوبة (30-31).
(6) سورة المائدة (72).
(7) سورة المائدة (117).
لالا

جذور الكراهية المسيحيّة

bجذور الكراهية المسيحيّة



د. سلمان مصالحة

هل الكراهية عقيدة توحيديّة؟ (3)

الكتاب المقدّس المسيحي ليس هو الإنجيل فحسب كما شاع بين العامّة من العرب، وإنّما هو التّوراة والإنجيل مجموعين في مجلّد واحد، وهو المجلّد المسمّى بالـ"بايبل". وذلك لأنّ اليهوديّة هي الجذور الرّوحيّة للمسيحيّة، علمًا أنّ يسوع المسيح الّمولود في السّنة الخامسة قبل الميلاد، قد ولد لأمّ يهوديّة هي مريم العذراء الّتي تنتسب إلى سلالة الملك داود. لذلك، وحسب الشّرع اليهودي الّذي يرى في الأم أساس الإنتماء، يُعتبر يسوع المسيح يهوديًّا أصلاً. بكلمات أخرى، فإنّ المسيحيّة هذه الّتي تأسّست حول شخصيّة يسوع هي حركة دينيّة قد تكون ذهبت بعيدًا في تصوّراتها، إلاّ أنّها تبقى ضمن الإطار العام لليهوديّة كخلفيّة تاريخيّة وعقائديّة لها. ولهذا السّبب فقد نظر الرّومان إلى يسوع بوصفه "ملك اليهود"، كما ورد في الإنجيل: "وكتب بيلاطس عنوانًا ووضعه على الصّليب وكان مكتوبًا: يسوع النّاصري ملك اليهود. فقرأ هذا العنوان كثيرون من اليهود لأنّ المكان الّذي صلب فيه يسوع كان قريبًا من المدينة. وكان مكتوبًا بالعبرانيّة واليونانيّة واللاتينيّة. فقال كهنة اليهود لبيلاطس: لا تكتب ملك اليهود، بل إنّ ذاك قال أنا ملك اليهود" (البشير يوحنا، إصحاح ١٩).

***
أي أنّه ومنذ البداية تنبني المسيحيّة على شخصيّة يسوع النّاصري، اليهودي المولد، بوصفه ملك اليهود كما رآه الآخرون وكما رأى هو نفسه، أي المسيح الّذي تبشّر به التّوراة: " وقال لهم هذا هو الكلام الّذي كلّمتكم به وأنا بعد معكم أنّه لا بدّ أن يتمّ جميع ما هو مكتوب عنّي في ناموس موسى والأنبياء والمزامير"، (لوقا: ٢٤: ٤٤). كما يُشار في هذا الصّدد إلى أنّ المسيحيّين الأوائل الّذين قبلوا بيسوع مسيحًا كانوا يهودًا في الأصل، بينما رفضت جمهرة اليهود والكهنة هذه الدّعوى الّتي شكّلت الأساس الّذي انبنت عليه المسيحيّة، كما يظهر من أقوال كهنة اليهود لبيلاطس. حتّى أنّ أوّل "شهيد مسيحي" هو استيفانوس اليهودي الّذي آمن بيسوع، وكذلك ليس بولس الرّسول سوى الرّابي شاؤول اليهودي هو الآخر. أي أنّ العقيدة المسيحيّة خرجت من رحم اليهوديّة، ولذلك فقد وصف البابا الرّاحل يوحنا بولس الثّاني الشّعب اليهودي بأنّه "الشّقيق الأكبر". أي أنّ الشّرخ الأوّلي الّذي حصل بين المسيحيّة واليهوديّة هو انقسام في صفوف العقيدة اليهوديّة ذاتها، حيث آمن البعض من اليهود بيسوع مسيحًا توراتيًّا قد جاء فعلاً يملأ الأرض عدلاً، بينما رفضت عامّة اليهود هذا القول، فكان العداء العقائدي بين الفريقين على مرّ التّاريخ.
مثال على ذلك ما كتبه القدّيس أوغسطينوس، وهو أحد آباء الكنيسة في القرن الخامس الميلادي. لقد ولد أوغسطينوس في هيپو (عنّابة الجزائريّة في هذه الأيّام) في شمال إفريقيا الخاضعة للإمبراطوريّة الرّومانيّة، لأمّ نصرانيّة وأب وثني، وتحكي الرّواية أنّ والده قد تنصّر قبل وفاته. من بين مؤلفّاته كتاب "مدينة الرّبّ" وفيه يعرض للصّراع بين مدينة الرّبّ، أي مدينة النّصرانيّة، ومدينة الشّيطان أي مدينة الوثنيّة. وبين ما يتعرّض إليه في كتابه، يتعرّض إلى العلاقة باليهود. لقد ذكر أوغسطينوس أنّ تشتّت اليهود في أنحاء الإمبراطوريّة هو خير شاهد على صدق العقيدة والنّبوءات النّصرانيّة. لم يدعُ أوغسطينوس إلى قتل اليهود، بل إلى إبقائهم محتقرين ومشتّتين لكي، يشكّل ذلك برهانًا على صحّة العقيدة النّصرانيّة.

***
لقد كان هذا العداء خلفيّة لكثير من الملاحقات وأعمال البطش الّتي كانت من نصيب اليهود في العالم المسيحي على مرّ العصور. من أشهر تلك الأحداث ما جرى للمسلمين واليهود في إسبانيا إبّان محاكم التّفتيش ثمّ طردهم جميعًا من الأندلس. لقد جرى ذلك لأسباب دينيّة بحتة، كما يظهر من المرسوم الملكي الصّادر بهذا الشّأن في العام ١٤٩٢: "إعلموا، وحقّ عليكم العلم، ولأنّه وصل إلى أسماعنا أنّ ثمّة في ممالكنا هنالك بعض النّصارى السّيّئين الّذين هادوا وخانوا عقيدتنا الكاثوليكيّة المقدّسة، وأنّ السّبب من وراء ذلك كان العلاقة القائمة بين اليهود والنّصارى...... وهكذا يتّضح على الملأ ذلك الضّرر العظيم الّذي يصيب النّصارى بمشاركتهم، اتّصالهم وحديثهم مع اليهود. إذ يتّضح أنهم يحاولون بشتّى الطّرق والوسائل هدم عقيدتنا المقدّسة وإبعاد المؤمنين من النّصارى عنها... وكلّ هذا قد جلب علينا وعلى معتقداتنا الكاثوليكيّة المقدّسة ضررًا كبيرًا... ولذلك، وبعد الاستشارة وأخذ رأي عدد من رجال الكنيسة، والنّبلاء والعامّة في مملكتنا، ورجال العلم وأهل الرأي السّديد في مجلسنا، وبعد أن فكّرنا في ذلك مليًّا، أجمعنا على استصدار أمر بطرد كلّ اليهود رجالاً ونساء من ممالكنا. لا يعود إليها أحد منهم أبدًا.... وإذا تجرّأ أحد منهم بالعودة إلى هذه الدّيار فسيواجه حكم الموت، دون محاكمة..."، (توقيع فرديناند وإيزابيل، غرناطة، في ٣١ مارس ١٤٩٢). أي أنّ العداء العقائدي الدّيني هو جوهر هذا المرسوم الّذي صدر ابتغاء الحفاظ على المعتقد المسيحي من تأثير ذلك "الشّقيق الأكبر" عليه.

***
وحتّى عندما تطرأ أحداث ليس لها خلفيّة دينيّة، كما يحدث عادة إبّان أزمات اقتصاديّة وغيرها، فسرعان ما تتحوّل هذه الأحداث إلى البحث عن كبش فداء متمثّلاً في الآخر المختلف دينيًّا. فعلى سبيل المثال، في منتصف القرن السّابع عشر في أوكرانيا الّتي كانت تحت حكم المملكة البولونيّة، وبعد التمرُّد ضدّ المملكة البولونيّة، تحوّلت أعمال الشّغب ووُجّهت ضدّ اليهود. وهذا هو وصف لما جرى من أعمال بطش باليهود، كما رواها أحد الكتّاب اليهود، ناتان بن موشي:"سلخوا جلود البعض وألقوا اللّحم للكلاب، وقطعوا أرجل البعض وأيديهم وألقوهم على الطّرقات لتدوسهم العربات والجياد...وقبروا الكثيرين وهم على قيد الحياة، وذبحوا الأولاد في أحضان أمهاتهم. بقروا بطون بعض النّساء الحوامل وأخرجوا الأجنّة من بطونهنّ وألقوها أرضًا، ومن البعض أخرجوا الأجنّة من بطون الحوامل ووضعوا في بطونهنّ قططًا حيّة، ثمّ خاطوا البطون وقطعوا أيدي النّساء لكي لا يستطعن إخراج القطط الحيّة من البطون..."، إلى آخر هذه الأوصاف.

***
وهكذا أيضًا، فإنّ الكراهية الأوروبيّة لليهود الّتي قد تجلّت في أبشع صورها، وبعد حوالي ألفي عام من ميلاد المسيح، مع صعود هتلر والنّازيّة إلى سدّة الحكم في ألمانيا، لم تأت وبهذه الصّورة الغرائزيّة البرّيّة الّتي أوصلت الحزب النّازي إلى الحكم إلاّ لكونها قد رضعت بلا شكّ من ذلك الموروث الدّيني الّذي شكّل أرضيّة خصبة لذهنيّتها طوال قرون. ومن أجل أن نفهم هذا التّحوُّل الّذي حصل في ألمانيا النّازيّة، يجب أن نفهم الأسس الدّينيّة الّتي تأسّست عليها هذه الكراهيّة. لقد كان هتلر قد عبّر أكثر من مرّة وفي عدّة مناسبات عن إعجابه الشّديد بالعالم اللاّهوتي مارتن لوثر، معتبرًا ايّاه أحد المُصلحين الكبار. فمن هو مارتن لوثر هذا الّذي أثار إعجاب هتلر؟ مارتن لوثر هذا هو عالم اللاهوت االألماني الّذي كان له تأثير كبير على حركة الإصلاح البروتستانتيّة الّتي خرجت عن طوق الكنيسة الكاثوليكيّة وبابا روما، وكان له تأثير كبير على كثير من التّقاليد المسيحيّة في أوروبا.

***
لقد نشأ لوثر وتأثّر عميقًا من تعاليم أوغسطينوس، حيث كان راهبًا أوغسطينيًّا. في البداية كانت نظرة لوثر لليهود نظرة تسامح أخويّة، أي نظرة إلى أبناء عائلة واحدة، لكون المسيح تسري في عروقه دماء يهوديّة. لقد حمل لوثر هذه النظرة التسامحيّة تجاه اليهود، لاعتقاده أنّ السّبب في عدم اعتناقهم النّصرانيّة هو التّفرقة الّتي مُورست ضدّهم على مرّ العصور، أو لأنّ رسالة يسوع المسيح لم تصل إلى أسماعهم بعد. غير أنّه، وبعد أن رأى أنّ اليهود لم يتنصّروا، سرعان ما تغيّرت نظرته تجاههم، فانقلبت وتحوّلت إلى رسالة وضعها في كتيّب سمّاه "عن اليهود وأكاذيبهم"، وهو كتاب تنضح منه سموم الحقد والكراهية تجاه اليهود، حيث أغدق عليهم في كتابه هذا أبشع الأوصاف، معيدًا إلى الأذهان كلّ تلك المعتقدات المسيحيّة بالعداء اليهودي ليسوع المسيح ورفضهم لرسالته، بل وبصلبهم ايّاه وقتلهم للرّبّ، ومكرّرًا على أسماع المؤمنين كلّ تلك الاقتباسات المنسوبة إلى يسوع في العهد الجديد، مثل: "يا أولاد الأفاعي" (إنجيل متّى، ٣:٧)، أو "أنتم من أبٍ هو إبليس" (إنجيل يوحنّا، ٨:٤٤)، إلخ.
ولم يكتف مارتن لوثر بذلك، بل دعا المؤمنين، في كتابه المشار إليه، إلى الحذر من هؤلاء العميان واللّصوص والمتعجرفين، كما دعا إلى حرق كتبهم بيوتهم وبيوت عباداتهم، وسلبهم ممتلكاتهم. وهكذا أيضًا، لم يكن صدفة أنّه وبعد عدّة قرون من وفاة مارتن لوثر، وفي العام ٣٣٩١ وفي ألمانيا بالذّات قد تمّ عرض كتاب مارتن لوثر الأصلي "عن اليهود وأكاذيبهم" ضمن احتفالات كبيرة بمرور ٠٥٤ عامًا على ميلاده. وكما يبدو أيضًا فإنّ دعوات لوثر هذه قد لقيت بعد مرور هذه القرون على كتابتها، آذانًا صاغية لدى العوام المحُرَّضين من الهتلريّة بدءًا بـ "ليل البلّور" وانتهاءً بالمحرقة النّازيّة.

***
من هنا، فإنّ العداء الدّيني المتأصّل في المسيحيّة تجاه اليهود يتأسّس تاريخيًّا وعقائديًّا على رفض اليهود بقبول يسوع مسيحًا منتظرًا قد جاء فعلاً لإنقاذ البشريّة ولإشاعة العدل الإلهي على الأرض كما ورد في التّوراة اليهوديّة. أي أنّ الرّفض اليهودي بقبول المسيح الخارج من اليهوديّة واعتناق النّصرانيّة الّتي تأسّست عليه هو الأساس الّذي تنبني عليه الكراهيّة المسيحيّة العمياء لليهود، والّتي تشكّلت في صور مختلفة عبر قرون طويلة. صحيح أنّ هذه الكراهية، وفي فترات مختلفة، قد تخبو أحيانًا غير أنّ هذه الحالة تبقى ظاهريًّا فقط، إذ أنّ جمر الكراهيّة العقائدي المستعر يبقى ملتهبًا تحت الرّماد، يتحيّن ظرفًا تاريخيًّا مأزومًا ليشبّ من جديد حريقًا يأكل الأخضر واليابس، كما حدث غير مرّة على مرّ التّاريخ. ولهذا فإنّ حساب النّفس في المسيحيّة لم ينته بعد، فقبل سنوات، وفي العام ٨٩٩١، أصدر مجمع الكنائس الإنجيليّة اللّوثريّة في باڤاريا في ألمانيا بيانًا بشأن التّعاليم اللّوثريّة جاء فيه: "يعترف مجمع الكنائس اللّوثريّة في باڤاريا والكنيسة الألمانيّة بأنّه شريك في تُهمة المحرقة. إنّه يتبرّأ من كتابات مارتن لوثر اللاّساميّة، ومن الملاحظات المعادية لليهوديّة في اللاهوت اللّوثراني"، وبهذا الصدد يقترح المجمع بأن تتكاثف الدّراسات للبحث عن العداء لليهوديّة في تاريخ الثيولوجيا من أجل توضيح صمت وشراكة الكنيسة في إبادة اليهود في فترة الرّايخ الثّالث". أو كما ندّد البابا الرّاحل يوحنا بولس الثّاني باللاّساميّة، وأكّد على التزام الكنيسة، والتزام الإنسانيّة جمعاء بصيانة وجود ومستقبل الشّقيق الأكبر.

***
إذن يعترف المجمع الكنسي بأنّ المحرقة اليهوديّة في أوروبا هي من مخلّفات الفكر المسيحي المعادي لليهوديّة. غير أنّ ثمّة حقيقة أخرى تكمن في هذا الاعتراف، وهي تتمثّل في أنّ ما قام به المجمع الكنسي الألماني من بيان الاعتراف بالإثم والتّبرُّؤ من هذه التّعاليم، هو إيضًا خطوة من جوهر المسيحيّة ذاتها. إذ أنّ المسيحيّة ذاتها تحتوي على مبدأ الاعتراف وحساب النّفس. ولو لم يكن هذا المبدأ من جوهر المسيحيّة لما كان بالإمكان أصلاً، أن يعترف هؤلاء بالآثام والتّبرُّؤ منها.


b

الاثنين، 26 يناير، 2009

bماذا يحدث لو سار الناس على تعاليم يسوع؟

بين عباد يهوه وعباد يسوع!!



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله..

السادة والسيدات ماذا لو أستيقظت فى الصباح وقررت أن تنفذ تعاليم يسوع المنصوص عليها فى كتابك...؟؟

أليست التعاليم الإلهية التى تصلح لكل مكان وزمان؟

أليس الشرع الذي إرتضاه الله لعباده المؤمنين؟



أنا أتسائل فعلا ....لم لا ينفذ النصارى تعاليم المسيح التي يتشدقون بها؟

أأمرهم إلههم بشرع لا يستطيعون تنفيذه فقط للتعجيز أم أن المؤمنين الذين هم ملح الأرض فسدوا ؟



نتسائل بحيرة..ماذا يحدث لو سار الناس (المؤمنين منهم) على تعاليم المسيح؟

أنا أعتقد أنهم سينقرضون لا محالة



سيرون المسيح يعبد الله مثلا يقول له "أحمدك أيها الأب، رب السماء والأرض" متى 12 : 26 وسيعبدون الله مثله...وبالتالي سينقرضوا لأنهم سيتحولوا للإسلام!!



حتى لو ظلوا على عقيدتهم...ولكنهم سيطبقون التعاليم ....تعاليم المحبة

ماذا لو أعلنت دولة مثلا أنها ستتبع.....الذين يأخذون السيف بالسيف يهلكون وهي بفهم النصارى تحريم إستخدام السلاح....؟؟



ستصبح دولة منزوعة السلاح....؟؟؟؟

يا ترى كم ستعيش هذه الدولة وسط هذا العالم المتناحر....؟؟



لا أظن أنهم يتركوها تعيش سنة...

ماذا لو هجم عليهم المعتدون من عباد يهوه وبدأوا يذبحونهم ويذبحون أبنائهم؟



حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.



ماذا سيفعل عباد يسوع فى مواجهة عباد يهوه؟

أحبوا أعدائكم باركوا لاعنيكم....لا عين بعين ولا سن بسن



ماذا سيفعلون إذا بدأوا بالأطفال؟



إشعيا [ 13 : 16 ] ( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم) ماذا ستفعل حينما ترى أبنك وهم يحطمون عظامه الرقيقة بأرجلهم أو بحجر

(( طُوبَى لِمَنْ يُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَةَ! )) مزامير 137: 9

يا ترى ماذا ستفعل؟



وماذا ستفعل يا مسكين حينما يغتصبون زوجتك....ليس بعد قتلك أنه أمامك

إشعيا [ 13 : 16 ] (( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم ))

ماذا سيكون شعورك عندما يغتصب عباد يهوه زوجتك وأمك؟؟

ثم سيقتلوهم.......أمامك

ولو كانت إمرأتك حامل فيا حظها التعس للأسف سيشقون بطنها ليخرجوا لك إبنك المنتظر الذي إشتقت أن تراه

هوشع [ 13 : 16 ] (( والحوامل تشق ))



وسيأخذون إبنتك

17فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً، 18وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً. عدد 31 : 17-18

بعدما يغتصبوا الجميع سيأخذوا الفتيات بعدما يتأكدوا أنهم لم يضاجعوا ذكرا من قبل.....



ثم إن عشت ولم تمت على زوجتك وغتصابها وطفلك المهشم تحت الأرجل وإبنتك المفضوحة بعدما حلقوا لها رأسها وأخذوها ليتسلوا بها...ومالك الذي نهبوه...وبيتك الذي سكنوه



إن لم تمت من الحزن والبكاء على هؤلاء...لا تخف لن تحزن طويلا يا عبد اليسوع

فعباد يهوه ما أسرعهم وما أطيبهم

"ملعون من يمنع سيفه عن الدم " ........ سفر إرمياء 48: 10

يمكنك أن تختار وسيلة موتك وكلها وسائل مريحة لا تخاف



هل تحب أن تنشر بالمناشير ؟

سفر الاخبار الأول 20: 2

لا

لماذا لا...تلك وسيلة مريحة وسريعة



حسنا حسنا ....سيقتلوك قتلا رحيما بقطع رقبتك بسرعة ولكن باركهم أولا

ألم يقل إلهكم يا عبدة اليسوع .....أحبوا أعدائكم باركوا لاعنيكم؟



لماذا أرى الكراهيه والحقد فى عينيك ضد عباد يهوه؟

لماذا ....... لأنهم قتلوا إبنك وإغتصبوا أمك وزوجتك وأخذوا إبنتك ونهبوا مالك وأخذوا بيتك وسيقتلونك غير مأسوفا عليك؟؟



هيا باركهم وسيقتلوك قتلا رحيما لا تخاف لن ينشروك بالمناشير

هيا أعندك أمنية أو شئ تقوله؟

أخيرا ستتكلم .... هيا ماذا تريد أن تقول؟



كورنثوس 1 : 25 (( إن حماقة الله أعقل من الناس وضعف الله أشد قوة من الناس ))



أحسنت.....أضربوا عنقه يا عباد يهوه...



وحان وقت إسدال الستار...

شكرا لقرآتكم

السبت، 24 يناير، 2009

معلومات عامة في النصرانية


للكنيسة سبعة اسرار وهي



السر الاول المعمودية تعميد الاطفال والمتنصرين الجدد + السر الثاني المسح بزيت النيرون المقدس (34 رشمة بالنيرون ) + السر الثالث العشاء الرباني عباره عن فطيرة صلي عليها القسيس طول الليل(☺) + السر الرابع التوبة والاعتراف امام الكاهن(☺☺) + السر الخامس سر الكهنوت خاص فقط برجال الدين + السر السادس المسح بزيت على المريض ليشفى جسديا وروحيا + السر السابع الرباط المقدس عند الزواج ☺☺☺ماذا تريد ؟؟ ماذا تتوقع ؟؟ هل تتوقع تعليقي على سر الفطيرة التي صلى القسيس عليها طول الليل ؟ أو تتوقع تعليقي على سر التوبة والإعتراف وقصة برسوم المحرقي وخمسة آلاف إمرأة ؟؟ أم أنك تريد مني أن أعلق على سر الرباط المقدس عند الزواج ؟ لا لا لا أنت واهم لن أعلق أبداً على هذه الأسرار ( إنها أسرار يا عزيزي ☺)

الاسرار السبعة المختصره

1- سرّ المعموديّة، 2- سرّ التثبيت، 3- سرّ التوبة او الاعتراف، 4- سرّ الإفخارستيا، 5- سرّ الزواج، 6- سرّ الكهنوت، 7- سرّ مسحة المرضى.

قانون الايمان عند النصارى

نؤمن باله واحد الله الأب ضابط الكل خالق السموات والأرض وما يراه ومالا يراه ونؤمن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد المولود من الأب قبل كل الدهور ونور من نور اله حق من اله حق المولود غير مخلوق ونؤمن بالروح القدس المنبثق من الأب والابن المساوي للاب والابن في الجوهر والآتي من عند الأب والابن ليبكت العالم على خطية وعلى بر وعلى دينونة ولكي يحيي ويجدد ويقدس ويعضد ويختم ويشهد لكل من يؤمن بالمسيح و نؤمن بأن الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد وهو كلمة الله الوحيدة

تعريف كتاب المقدس

إلى كم قسم يُقسم الكتاب المقدس؟ يٌقسم الكتاب المقدس إلى قسمين مجموع أسفارهما (66) سفراً حسب الطبعة الإنجيلية أي بدون أسفار الأبوكريفا، (بعض الأسفار غير القانونية) التي سيرد الكلام عنها لاحقا في هذا الكتاب.
الاسفار الغير قانونية

هى اسفار طوبيا ويهوديت وحكمة سليمان ويشوع بن سيراخ ونبوءة باروخ وسفرا المكابين الاول والثانى. وتتمة سفرى استير ودانيال

العهد القديم: يحتوي على تسعة وثلاثون سفرا منها خمسة اسفار من التوراة

العهد الجديد: ويحتوي على سبعة وعشرون سفرا , وهي الاناجيل الاربعة والروؤيا , والرسائل المقدسة



( ترجمة الاختصارات )

عدد الأصحاحات الــــــعــــــــهـــــــد الــــقــــديــــــــــم عدد الأصحاحات الــــعـــهــــد الــــجـــديـــد
50 التكوين Genesis GN 28 متى Matthew Mt
40 الخروج Exodus EX 16 مرقس Mark Mk
27 اللاويين Leviticus LV 24 لوقا Luke LK
36 العدد Numbers NM 21 يوحنا John Jn
34 التثنية Deuteronomy DT 28 أعمال الرسل Acts Acts
24 يشوع Joshua JOS 16 إلى أهل رومية Romans Rom
21 القضاة Judges JGS 16 الأولى كورنثوس 1 Corinthians Cor1
4 راعوت Ruth RU 13 الثانية كورنثوس 2 Corinthians Cor2
31 صموئيل الأول 1 Samuel 2SM 6 غلاطية Galatians Gal
24 صموئيل الثاني 2 Samuel Sm1 6 أفسس Ephesians EPH
22 الملوك الأول 1 Kings Kgs1 4 فيلبي Philippians Phil
25 الملوك الثاني 2 Kings Kgs2 4 كولوسي Colossians Col
29 أخبار الأيام الأول 1 Chronicles Chr1 5 الأولى تسالونيكي 1 Thessalonians Thes1
36 أخبار الأيام الثاني 2 Chronicles Chr2 3 الثانية تسالونيكي 2 Thessalonians 2Thes
10 عزرا Ezra EZR 6 الأولى تيموثاوس 1 Timothy 1Tm
13 نحميا Nehemiah NEH 4 الثانية تيموثاوس 2 Timothy 2Tm
10 أستير Esther EST 3 تيطس Titus Ti
42 أيوب Job JB 1 فيلمون Philemon Phlm
150 مزموراً المزامير Psalms PS 13 عبرانيين Hebrews Heb
12 الجامعة Ecclesiastes ECCL 5 يعقوب James Jms
8 نشيد الأناشيد Song of Songs SG 5 بطرس الأولى 1 Peter 1Pt
66 إشعيا Isaiah IS
52 إرميا Jeremiah JER
5 مراثي إرميا Lamentations LAM
48 حزقيال Ezekiel EZ
12 دانيال Daniel DN
14 هوشع Hosea HOS
3 يوئيل Joel Jl
9 عاموس Amos Am
1 عوبديا Obadiah Ob
4 يونان Jonah Jon
7 ميخا Micah Mi
3 ناحوم Nahum Na
3 حبقوق Habakkuk Hb
3 صفنيا Zephaniah Zep
2 حجي Haggai Hg
14 زكريا Zechariah Zec
4 ملاخي Malachi Mal
31 الأمثال Proverbs PRV

التفاسير الأجنبية للكتاب المقدس

[1] تفسير آدم كلارك على العهد العتيق والجديد الذي طبع في لندن سنة 1851

[2] تفسير هورن الذي طبع في لندن سنة 1882 في المرة الثالثة

[3] تفسير هنري واسكات الذي طبع في لندن

[4] تفسير لاردنر الذي طبع في لندن سنة 1717 في عشرة مجلدات

[5] تفسير دوالي ورجردمينت الذي طبع في لندن سنة 1848

[6] تفسير هارسلي

[7] كتاب واتسن

الخميس، 22 يناير، 2009

بما أن المسيحيون وعلى الأخص الأرثوذكس منهم يؤمنون بأن المسيح هو الله ويؤمنون بأن العهد القديم هو كلام الله . .

بما أن المسيحيون وعلى الأخص الأرثوذكس منهم يؤمنون بأن المسيح هو الله ويؤمنون بأن العهد القديم هو كلام الله . . فهيا بنا اذن لنقرأ أوامر المسيح الارهابية في الكتاب المقدس !!

الرب يأمر بقتل النساء والاطفال والشيوخ والبهائم على صفحات الكتاب المقدس :

نسب كاتب سفر حزقيال [ 9 : 5 ] للرب قوله :

(( اعْبُرُوا فِي الْمَدِينَةِ خَلْفَهُ وَاقْتُلُوا. لاَ تَتَرََّأفْ عُيُونُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. أَهْلِكُوا الشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. وَلَكِنْ لاَ تَقْرَبُوا مِنْ أَيِّ إِنْسَانٍ عَلَيْهِ السِّمَةُ، وَابْتَدِئُوا مِنْ َقْدِسِي. فَابْتَدَأُوا يُهْلِكُونَ الرِّجَالَ وَالشُّيُوخَ الْمَوْجُودِينَ أَمَامَ الْهَيْكَلِ. 7وَقَالَ لَهُمْ : نَجِّسُوا الْهَيْكَلَ وَامْلَأُوا سَاحَاتِهِ بِالْقَتْلَى، ثُمَّ اخْرُجُوا». فَانْدَفَعُوا إِلَى الْمَدِينَةِ وَشَرَعُوا يَقْتُلُون ))

وهل تعلم عزيزي القارىء ان الكتاب المقدس هو الكتاب الوحيد على وجه الأرض الذي يأمر بقتل الأطفال ؟

وجاء في سفر العدد [ 31 : 1 ] :

(( وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى : انْتَقِمْ مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، وَبَعْدَهَا تَمُوتُ وَتَنْضَمُّ إِلَى قَوْمِكَ». 3فَقَالَ مُوسَى لِلشَّعْبِ: جَهِّزُوا مِنْكُمْ رِجَالاً مُجَنَّدِينَ لِمُحَارَبَةِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَالانْتِقَامِ لِلرَّبِّ مِنْهُمْ. . . . فَحَارَبُوا الْمِدْيَانِيِّينَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُلَّ ذَكَرٍ؛ 8وَقَتَلُوا مَعَهُمْ مُلُوكَهُمُ الْخَمْسَةَ: أَوِيَ وَرَاقِمَ وَصُورَ وَحُورَ وَرَابِعَ، كَمَا قَتَلُوا بَلْعَامَ بْنَ بَعُورَ بِحَدِّ السَّيْفِ. 9وَأَسَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ نِسَاءَ الْمِدْيَانِيِّينَ وَأَطْفَالَهُمْ، وَغَنِمُوا جَمِيعَ بَهَائِمِهِمْ وَمَوَاشِيهِمْ وَسَائِرَ أَمْلاَكِهِمْ، وَأَحْرَقُوا مُدُنَهُمْ كُلَّهَا بِمَسَاكِنِهَا وَحُصُونِهَا، 11وَاسْتَوْلَوْا عَلَى كُلِّ الْغَنَائِمِ وَالأَسْلاَبِ مِنَ النَّاسِ وَالْحَيَوَانِ، . . . . فَخَرَجَ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ وَكُلُّ قَادَةِ إِسْرَائِيلَ لاِسْتِقْبَالِهِمْ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ، 14فَأَبْدَى مُوسَى سَخَطَهُ عَلَى قَادَةِ الْجَيْشِ مِنْ رُؤَسَاءِ الأُلُوفِ وَرُؤَسَاءِ الْمِئَاتِ الْقَادِمِينَ مِنَ الْحَرْبِ، 15وَقَالَ لَهُمْ: لِمَاذَا اسْتَحْيَيْتُمُ النِّسَاءَ؟ إِنَّهُنَّ بِاتِّبَاعِهِنَّ نَصِيحَةَ بَلْعَامَ أَغْوَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِعِبَادَةِ فَغُورَ، وَكُنَّ سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ، فَتَفَشَّى الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. 17فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً، 18وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً. ))

ولا ندري كيف سيعرف المقاتلين العذراء من غيرها كي يستبقوها كما يطلب النص ؟!!!

وجاء في سفر يشوع [ 6 : 16 ] :

(( قَالَ يَشُوعُ لِلشَّعْبِ: اهْتِفُوا، لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ وَهَبَكُمُ الْمَدِينَةَ. وَاجْعَلُوا الْمَدِينَةَ وَكُلَّ مَا فِيهَا مُحَرَّماً لِلرَّبِّ، . . . . أَمَّا كُلُّ غَنَائِمِ الْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ وَآنِيَةِ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ، فَتُخَصَّصُ لِلرَّبِّ وَتُحْفَظُ فِى خِزَانَتِهِ. فَهَتَفَ الشَّعْبُ، وَنَفَخَ الْكَهَنَةُ فِي الأَبْوَاقِ. وَكَانَ هُتَافُ الشَّعْبِ لَدَى سَمَاعِهِمْ صَوْتَ نَفْخِ الأَبْوَاقِ عَظِيماً، فَانْهَارَ السُّورُ فِي مَوْضِعِهِ. فَانْدَفَعَ الشَّعْبُ نَحْوَ الْمَدِينَةِ كُلٌّ إِلَى وِجْهَتِهِ، وَاسْتَوْلَوْا عَلَيْهَا. وَدَمَّرُوا الْمَدِينَةَ وَقَضَوْا بِحَدِّ السَّيْفِ عَلَى كُلِّ مَنْ فِيهَا مِنْ رِجَالٍ وَنِسَاءٍ وَأَطْفَالٍ وَشُيُوخٍ حَتَّى الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ وَالْحَمِيرِ.))

وفي سفر إشعيا [ 13 : 16 ] يقول الرب :

(( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم ))

وفي المزمور 137 : 9 يقول الرب : (( طوبي لمن يمسك اطفالك ويضرب بهم الصخرة ))

الكتاب المقدس هو الكتاب الوحيد الذي يأمر بشق بطون الحوامل :

سفر هوشع [ 13 : 16 ] يقول الرب :

(( تجازى السامرة لأنها تمردت على إلهها . بالسيف يسقطون . تحطم أطفالهم ، والحوامل تشق ))

الرب يأمر بالسلب والنهب والقتل والاستعباد على صفحات الكتاب المقدس :

جاء في سفر التثنية [ 20 : 10 ] قول الرب :

(( حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها الى الصلح. فان اجابتك الى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك. وان لم تسالمك بل عملت معك حربا فحاصرها. واذا دفعها الرب الهك الى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف. واما النساء والاطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها فتغتنمها لنفسك وتأكل غنيمة اعدائك التي اعطاك الرب الهك. 15 هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة منك جدا التي ليست من مدن هؤلاء الامم هنا.))

إله الكتاب المقدس هو نار آكلة !

قال بولس في رسالته إلى العبرانيين [ 12 : 29 ] : (( لأن إلهنا ناراً آكلة )) .

إله الكتاب المقدس هو إله النقمات !

جاء في مزمور [ 94 : 1 ] :

(( يا إله النقمات : يا رب . يا إله النقمات . ))

صورة من صور النهب والخديعة التي يقرها الكتاب المقدس !

نهب اموال المصريين الخروج 3

يقول الرب لموسى :

(( . . . تدخل أَنْتَ وَشُيُوخُ إِسْرَائِيلَ أَمَامَ مَلِكِ مِصْرَ وَتَقُولُ لَهُ: إِنَّ الرَّبَّ إِلَهَ الْعِبْرَانِيِّينَ قَدْ تَفَقَّدَنَا، فَدَعْنَا نَمْضِي مَسِيرَةَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ فِي الْبَرِّيَّةِ وَنُقَدِّمُ ذَبَائِحَ لِلرَّبِّ إِلَهِنَا. 19وَلَكِنَّنِي عَالِمٌ أَنَّ مَلِكَ مِصْرَ لَنْ يُطْلِقَكُمْ مَا لَمْ تُرْغِمْهُ يَدٌ قَوِيَّةٌ. 20فَأَمُدُّ يَدِي وأَضْرِبُ مِصْرَ بِجَمِيعِ وَيْلاَتِي الَّتِي أَصْنَعُهَا فِيهَا، وَبَعْدَ ذَلِكَ يُطْلِقُكُمْ. 21وَأَجْعَلُ هَذَا الشَّعْبَ يَحْظَى بِرِضَى الْمِصْرِيِّينَ، فَلاَ تَخْرُجُونَ فَارِغِينَ حِينَ تَمْضُونَ، بَلْ تَطْلُبُ كُلُّ امْرَأَةٍ مِنْ جَارَتِهَا أَوْ نَزِيلَةِ بَيْتِهَا جَوَاهِرَ فِضَّةٍ وَذَهَبٍ وَثِيَاباً تُلْبِسُونَهَا بَنِيكُمْ وَبَنَاتِكُمْ فَتَغْنَمُونَ ذَلِكَ مِنَ الْمِصْرِيِّينَ.))
وفي الخروج 12
34 فَصَرَّ الشَّعْبُ فِي ثِيَابِهِمْ مَعَاجِنَهُمْ وَعَجِينَهُمْ قَبْلَ أَنْ يَخْتَمِرَ، وَحَمَلُوهَا عَلَى أَكْتَافِهِمْ، 35 وَطَلَبُوا مِنَ الْمِصْرِيِّينَ آنِيَةَ فِضَّةٍ وَذَهَباً وَثِيَاباً بِحَسَبِ قَوْلِ مُوسَى. 36وَجَعَلَ الرَّبُّ الشَّعْبَ يَحْظَى بِرِضَى الْمِصْرِيِّينَ، فَأَعْطَوْهُمْ كُلَّ مَا طَلَبُوهُ، فَغَنِمُوا مِنَ الْمِصْرِيِّينَ.

إله الكتاب المقدس يأمر بحرب أبادية كاملة !!

جاء في سفر التثنية [ 20 : 16 ] :

(( أما مُدُنُ الشُّعُوبِ الَّتِي يَهَبُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ مِيرَاثاً فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا، كَمُدُنِ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلَهُكُمْ ))

نعم هكذا ... حرب إبادة كاملة ومحارق تتصاغر أمامها ما يقال أن هتلر فعله باليهود . . .

فهل أمر المسيح ( إله الكتاب المقدس ) بكل هذه الافعال الاجرامية ؟؟

وتتكرر أوامر الرب بالقيام بالمذابح والمجازر في كتاب النصارى المقدس حيث جاء في سفر صموئيل الأول [ 15 : 3 ] ما يلي :

(( وَقَالَ صَمُوئِيلُ لِشَاوُلَ: «أَنَا الَّذِي أَرْسَلَنِي الرَّبُّ لأُنَصِّبَكَ مَلِكاً عَلَى إِسْرَائِيلَ، فَاسْمَعِ الآنَ كَلاَمَ الرَّبِّ. هَذَا مَا يَقُولُهُ رَبُّ الْجُنُودِ: إِنِّي مُزْمِعٌ أَنْ أُعَاقِبَ عَمَالِيقَ جَزَاءَ مَا ارْتَكَبَهُ فِي حَقِّ الإِسْرَائِيلِيِّينَ حِينَ تَصَدَّى لَهُمْ فِي الطَّرِيقِ عِنْدَ خُرُوجِهِمْ مِنْ مِصْرَ. 3فَاذْهَبِ الآنَ وَهَاجِمْ عَمَالِيقَ وَاقْضِ عَلَى كُلِّ مَالَهُ. لاَ تَعْفُ عَنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ بَلِ اقْتُلْهُمْ جَمِيعاً رِجَالاً وَنِسَاءً، وَأَطْفَالاً وَرُضَّعاً، بَقَراً وَغَنَماً، جِمَالاً وَحَمِيراً.))

ونحن نسأل : . . . أين هذه الأوامر الاجرامية المثبتة في كتاب النصارى المقدس من وصية الرسول محمد عليه الصلاة والسلام للمقاتلين حينما قال لهم : (( انطلقوا باسْمِ الله وَبالله وَعَلَى مِلّةِ رَسُولِ الله، وَلا تَقْتُلُوا شَيْخاً فَانِياً وَلاَ طِفْلاً وَلا صَغيراً وَلا امْرَأةً، وَلا تَغُلّوا وَضُمّوا غَنَائِمَكُم وَأصْلِحُوا وَأحْسِنُوا إنّ الله يُحِبّ المُحْسِنِينَ )) [ زيادة الجامع الصغير- للإمام السيوطي ]

وقوله عليه الصلاة والسلام : (( سِيُروا بِاسْمِ اللهِ، وَفِي سَبِيلِ اللهِ. قَاتِلُوا مَنْ كَفَرَ بِاللهِ. وَلاَ تَمْثُلُوا، وَلاَ تَغْدِرُوا، وَلاَ تَغُلُّوا، وَلاَ تَقْتُلُوا وَلِيداً )) . [ رواه مسلم في صحيحه 3 / 1357 و رواه ابن ماجه ]

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه .

أكل لحوم البشر فى الكتاب المقدس

أكل لحوم البشر فى الكتاب المقدس



سفر الملوك الثاني اصحاح 6

Kgs:6:26

26وبينَما كانَ مَلِكُ إِسرائيلَ عابِرًا على السُّورِ، إذا باَمرأةٍ صرَخت إليهِ تقولُ: «أغِثْني يا سيِّدي المَلِكُ». 27فقالَ لها: «لم يُغِثْكِ الرّبُّ، فَمِنْ أينَ أُغيثُكِ أنا؟ أمِنَ البيدَرِ أم مِنَ المَعصرةِ؟» 28ثُمَ سألَها: «ما بِكِ؟» فأجابَت: «قالَت لي هذِهِ المرأةُ: هاتي إبنَكِ فنَأْكُلَهُ، وغدًا نأْكُلُ إبني. 29فطَبَخنا إبني وأكلْناهُ، وقُلتُ لها في اليومِ الثَّاني: هاتي إبنَكِ لِنَأكُلَهُ فأخفَتْهُ». 30فلمَّا سَمِعَ المَلِكُ كلامَ المرأةِ مزَّقَ ثيابَهُ وهوَ عابِرٌ على السُّورِ، فنظَرَ الشَّعبُ إليهِ فإذا على جسَدِهِ مِسْحٌ مِنْ تَحتِ ثيابِهِ. 31وقالَ المَلِكُ: «الويلُ لي مِنَ اللهِ إنْ بَقيَ رأْسُ أليشَعَ بنِ يوشافاطَ علَيهِ اليومَ».

حسبى الله و نعم الوكيل, الى ياكل جسد الرب ياكل عيال مفيش مشاكل...... ولا تلاقيه عيل روحى

السبت، 17 يناير، 2009

من الإرهابي القرآن أم الكتاب المكدس اقتلوللهلاك هذا هو الكتاب الدموي

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من الإرهابي القرآن أم الكتاب المكدس

بما أن المسيحيون وعلى الأخص الأرثوذكس منهم يؤمنون بأن المسيح هو الله ويؤمنون بأن العهد القديم هو كلام الله . . فهيا بنا اذن لنقرأ أوامر المسيح الارهابية في الكتاب المقدس !!
الرب يأمر بقتل النساء والاطفال والشيوخ والبهائم على صفحات الكتاب المقدس :

نسب كاتب سفر حزقيال [ 9 : 5 ] للرب قوله :


(( اعْبُرُوا فِي الْمَدِينَةِ خَلْفَهُ وَاقْتُلُوا. لاَ تَتَرََّأفْ عُيُونُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. أَهْلِكُوا الشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. وَلَكِنْ لاَ تَقْرَبُوا مِنْ أَيِّ إِنْسَانٍ عَلَيْهِ السِّمَةُ، وَابْتَدِئُوا مِنْ َقْدِسِي. فَابْتَدَأُوا يُهْلِكُونَ الرِّجَالَ وَالشُّيُوخَ الْمَوْجُودِينَ أَمَامَ الْهَيْكَلِ. 7وَقَالَ لَهُمْ : نَجِّسُوا الْهَيْكَلَ وَامْلَأُوا سَاحَاتِهِ بِالْقَتْلَى، ثُمَّ اخْرُجُوا». فَانْدَفَعُوا إِلَى الْمَدِينَةِ وَشَرَعُوا يَقْتُلُون ))

">
وهل تعلم عزيزي

القارىء ان الكتاب المقدس هو الكتاب الوحيد على وجه الأرض الذي يأمر بقتل الأطفال ؟
وجاء في سفر العدد [ 31 : 1 ] :



((وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى : انْتَقِمْ مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، وَبَعْدَهَا تَمُوتُ وَتَنْضَمُّ إِلَى قَوْمِكَ». 3فَقَالَ مُوسَى لِلشَّعْبِ: جَهِّزُوا مِنْكُمْ رِجَالاً مُجَنَّدِينَ لِمُحَارَبَةِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَالانْتِقَامِ لِلرَّبِّ مِنْهُمْ. . . . فَحَارَبُوا الْمِدْيَانِيِّينَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُلَّ ذَكَرٍ؛ 8وَقَتَلُوا مَعَهُمْ مُلُوكَهُمُ الْخَمْسَةَ: أَوِيَ وَرَاقِمَ وَصُورَ وَحُورَ وَرَابِعَ، كَمَا قَتَلُوا بَلْعَامَ بْنَ بَعُورَ بِحَدِّ السَّيْفِ. 9وَأَسَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ نِسَاءَ الْمِدْيَانِيِّينَ وَأَطْفَالَهُمْ، وَغَنِمُوا جَمِيعَ بَهَائِمِهِمْ وَمَوَاشِيهِمْ وَسَائِرَ أَمْلاَكِهِمْ، وَأَحْرَقُوا مُدُنَهُمْ كُلَّهَا بِمَسَاكِنِهَا وَحُصُونِهَا،11وَاسْتَوْلَوْا عَلَى كُلِّ الْغَنَائِمِ وَالأَسْلاَبِ مِنَ النَّاسِ وَالْحَيَوَانِ، . . . . فَخَرَجَ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ وَكُلُّ قَادَةِ إِسْرَائِيلَ لاِسْتِقْبَالِهِمْ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ، 14فَأَبْدَى مُوسَى سَخَطَهُ عَلَى قَادَةِ الْجَيْشِ مِنْ رُؤَسَاءِ الأُلُوفِ وَرُؤَسَاءِ الْمِئَاتِ الْقَادِمِينَ مِنَ الْحَرْبِ، 15وَقَالَ لَهُمْ: لِمَاذَا اسْتَحْيَيْتُمُ النِّسَاءَ؟ إِنَّهُنَّ بِاتِّبَاعِهِنَّ نَصِيحَةَ بَلْعَامَ أَغْوَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِعِبَادَةِ فَغُورَ، وَكُنَّ سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ، فَتَفَشَّى الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. 17فَالآنَاقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً،18وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً.))

ولا ندري كيف سيعرف المقاتلين العذراء من غيرها كي يستبقوها كما يطلب النص ؟!!!
وجاء في سفر يشوع [ 6 : 16 ] :


((قَالَ يَشُوعُ لِلشَّعْبِ: اهْتِفُوا، لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ وَهَبَكُمُ الْمَدِينَةَ. وَاجْعَلُوا الْمَدِينَةَ وَكُلَّ مَا فِيهَا مُحَرَّماً لِلرَّبِّ، . . . . أَمَّا كُلُّ غَنَائِمِ الْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ وَآنِيَةِ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ، فَتُخَصَّصُ لِلرَّبِّ وَتُحْفَظُ فِى خِزَانَتِهِ. فَهَتَفَ الشَّعْبُ، وَنَفَخَ الْكَهَنَةُ فِي الأَبْوَاقِ. وَكَانَ هُتَافُ الشَّعْبِ لَدَى سَمَاعِهِمْ صَوْتَ نَفْخِ الأَبْوَاقِ عَظِيماً، فَانْهَارَ السُّورُ فِي مَوْضِعِهِ. فَانْدَفَعَ الشَّعْبُ نَحْوَ الْمَدِينَةِ كُلٌّ إِلَى وِجْهَتِهِ، وَاسْتَوْلَوْا عَلَيْهَا. وَدَمَّرُوا الْمَدِينَةَ وَقَضَوْا بِحَدِّ السَّيْفِ عَلَى كُلِّ مَنْ فِيهَا مِنْ رِجَالٍ وَنِسَاءٍ وَأَطْفَالٍ وَشُيُوخٍ حَتَّى الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ وَالْحَمِيرِ.))

وفي سفر إشعيا [ 13 : 16 ] يقول الرب :

(( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم ))

وفي المزمور 137 : 9 يقول الرب : (( طوبي لمن يمسك اطفالك ويضرب بهم الصخرة ))

الكتاب المقدس هو الكتاب الوحيد الذي يأمر بشق بطون الحوامل :

سفر هوشع [ 13 : 16 ] يقول الرب :

(( تجازى السامرة لأنها تمردت على إلهها . بالسيف يسقطون . تحطم أطفالهم، والحوامل تشق ))

الرب يأمر بالسلب والنهب والقتل والاستعباد على صفحات الكتاب المقدس :
جاء في سفر التثنية [ 20 : 10 ] قول الرب :


(( حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها الى الصلح. فان اجابتك الى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك. وان لم تسالمك بل عملت معك حربا فحاصرها. واذا دفعها الرب الهك الى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف. واما النساء والاطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها فتغتنمهالنفسك وتأكل غنيمة اعدائك التي اعطاك الرب الهك. 15 هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة منك جدا التي ليست من مدن هؤلاء الامم هنا.))
إله الكتاب المقدس هو نار آكلة !

قال بولس في رسالته إلى العبرانيين [ 12 : 29 ] : (( لأن إلهنا ناراً آكلة )) .

إله الكتاب المقدس هو إله النقمات !

جاء في مزمور [ 94 : 1 ] :

(( يا إله النقمات : يا رب . يا إله النقمات . ))

صورة من صور النهب والخديعة التي يقرها الكتاب المقدس !


نهب اموال المصريين الخروج 3

يقول الرب لموسى :

(( . . . تدخل أَنْتَ وَشُيُوخُ إِسْرَائِيلَ أَمَامَ مَلِكِ مِصْرَ وَتَقُولُ لَهُ: إِنَّ الرَّبَّ إِلَهَ الْعِبْرَانِيِّينَ قَدْ تَفَقَّدَنَا، فَدَعْنَا نَمْضِي مَسِيرَةَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ فِي الْبَرِّيَّةِ وَنُقَدِّمُ ذَبَائِحَ لِلرَّبِّ إِلَهِنَا. 19وَلَكِنَّنِي عَالِمٌ أَنَّ مَلِكَ مِصْرَ لَنْ يُطْلِقَكُمْ مَا لَمْ تُرْغِمْهُ يَدٌ قَوِيَّةٌ. 20فَأَمُدُّ يَدِي وأَضْرِبُ مِصْرَ بِجَمِيعِ وَيْلاَتِي الَّتِي أَصْنَعُهَا فِيهَا، وَبَعْدَ ذَلِكَ يُطْلِقُكُمْ. 21وَأَجْعَلُ هَذَا الشَّعْبَ يَحْظَى بِرِضَى الْمِصْرِيِّينَ، فَلاَ تَخْرُجُونَ فَارِغِينَ حِينَ تَمْضُونَ، بَلْ تَطْلُبُ كُلُّ امْرَأَةٍ مِنْ جَارَتِهَا أَوْ نَزِيلَةِ بَيْتِهَا جَوَاهِرَ فِضَّةٍ وَذَهَبٍ وَثِيَاباً تُلْبِسُونَهَا بَنِيكُمْ وَبَنَاتِكُمْ فَتَغْنَمُونَ ذَلِكَ مِنَ الْمِصْرِيِّينَ.))
وفي الخروج 12
34 فَصَرَّ الشَّعْبُ فِي ثِيَابِهِمْ مَعَاجِنَهُمْ وَعَجِينَهُمْ قَبْلَ أَنْ يَخْتَمِرَ، وَحَمَلُوهَا عَلَى أَكْتَافِهِمْ، 35 وَطَلَبُوا مِنَ الْمِصْرِيِّينَ آنِيَةَ فِضَّةٍ وَذَهَباً وَثِيَاباً بِحَسَبِ قَوْلِ مُوسَى. 36وَجَعَلَ الرَّبُّ الشَّعْبَ يَحْظَى بِرِضَى الْمِصْرِيِّينَ، فَأَعْطَوْهُمْ كُلَّ مَا طَلَبُوهُ، فَغَنِمُوا مِنَ الْمِصْرِيِّينَ.
إله الكتاب المقدس يأمر بحرب أبادية كاملة !!

جاء في سفر التثنية [ 20 : 16 ] :


((أما مُدُنُ الشُّعُوبِ الَّتِي يَهَبُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ مِيرَاثاً فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا، كَمُدُنِ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلَهُكُمْ ))

نعم هكذا ... حرب إبادة كاملة ومحارق تتصاغر أمامها ما يقال أن هتلر فعله باليهود . . .

فهل أمر المسيح ( إله الكتاب المقدس ) بكل هذه الافعال الاجرامية ؟؟

وتتكرر أوامر الرب بالقيام بالمذابح والمجازر في كتاب النصارى المقدس حيث جاء في سفر صموئيل الأول [ 15 : 3 ] ما يلي :

((وَقَالَ صَمُوئِيلُ لِشَاوُلَ: «أَنَا الَّذِي أَرْسَلَنِي الرَّبُّ لأُنَصِّبَكَ مَلِكاً عَلَى إِسْرَائِيلَ، فَاسْمَعِ الآنَ كَلاَمَ الرَّبِّ. هَذَا مَا يَقُولُهُ رَبُّ الْجُنُودِ: إِنِّي مُزْمِعٌ أَنْ أُعَاقِبَ عَمَالِيقَ جَزَاءَ مَا ارْتَكَبَهُ فِي حَقِّ الإِسْرَائِيلِيِّينَ حِينَ تَصَدَّى لَهُمْ فِي الطَّرِيقِ عِنْدَ خُرُوجِهِمْ مِنْ مِصْرَ. 3فَاذْهَبِ الآنَ وَهَاجِمْ عَمَالِيقَ وَاقْضِ عَلَى كُلِّ مَالَهُ. لاَ تَعْفُ عَنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ بَلِ اقْتُلْهُمْ جَمِيعاً رِجَالاً وَنِسَاءً، وَأَطْفَالاًوَرُضَّعاً، بَقَراً وَغَنَماً، جِمَالاً وَحَمِيراً.))

ونحن نسأل : . . . أين هذه الأوامر الاجرامية المثبتة في كتاب النصارى المقدس من وصية الرسول محمد عليه الصلاة والسلام للمقاتلين حينما قال لهم : ((انطلقواباسْمِ الله وَبالله وَعَلَى مِلّةِ رَسُولِ الله، وَلا تَقْتُلُوا شَيْخاً فَانِياً وَلاَ طِفْلاً وَلا صَغيراً وَلا امْرَأةً، وَلا تَغُلّوا وَضُمّوا غَنَائِمَكُم وَأصْلِحُوا وَأحْسِنُوا إنّ الله يُحِبّ المُحْسِنِينَ))[زيادة الجامع الصغير- للإمام السيوطي]

وقوله عليه الصلاة والسلام :((سِيُروا بِاسْمِ اللهِ، وَفِي سَبِيلِ اللهِ. قَاتِلُوا مَنْ كَفَرَ بِاللهِ. وَلاَ تَمْثُلُوا،وَلاَ تَغْدِرُوا، وَلاَ تَغُلُّوا، وَلاَ تَقْتُلُوا وَلِيداً )) .[رواه مسلم في صحيحه 3 / 1357 و رواه ابن ماجه]
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه .

المزامير تبشر بصفات نبي آخر الزمان1

المزامير تبشر بصفات نبي آخر الزمان: وها هي المزامير تبشر بالنبي الخاتم، ويصفه أحد مزاميرها، فيقول مخاطباً إياه باسم الملك: "فاض قلبي ...