الجمعة، 19 يونيو 2020

شُبْهَـةُ صَلْـبِ المسيــحِ.... وماذا حـدث؟ 3





الأستاذ-أشرف-عبد-المنعم-يكتب
 صَلْـبِ المسيــحِ.... وماذا حـدث؟ 3
يُخبرنا العهد الجديد بأن "يسوع" قد إختار 12 تلميذا من اليهود, ووعدهم الملكوت "الجنة"! كما في متى 28:19 " فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ أَنْتُمُ ٱلَّذِينَ تَبِعْتُمُونِي، فِي ٱلتَّجْدِيدِ، مَتَى جَلَسَ ٱبْنُ ٱلْإِنْسَانِ عَلَى كُرْسِيِّ مَجْدِهِ، تَجْلِسُونَ أَنْتُمْ أَيْضًا عَلَى ٱثْنَيْ عَشَرَ كُرْسِيًّا تَدِينُونَ أَسْبَاطَ إِسْرَائِيلَ ٱلِٱثْنَيْ عَشَرَ."!!
ومن ضمن من إختارهم يسوع شخص اسمه "يهوذا الإسخريوطي" والذي خان يسوع وقَبِلَ رِشْوَة من اليهود, ليدل جنود الإمبراطورية الرومانية المحتلة لفلسطين في ذاك الزمان, على سيده, بمعنى إن يسوع لم يكن وجها مألوفا لهم أو شخصية شهيرة!! ثم يخبرنا يوحنا 12:17 بقول يسوع أو دعاءه لله تعالى فيقول "حِينَ كُنْتُ مَعَهُمْ فِي الْعَالَمِ كُنْتُ أَحْفَظُهُمْ فِي اسْمِكَ. الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي حَفِظْتُهُمْ، وَلَمْ يَهْلِكْ مِنْهُمْ أَحَدٌ إِلاَّ ابْنُ الْهَلاَكِ لِيَتِمَّ الْكِتَابُ. " إذن هناك تناقض فالمقصود بإبن الهلاك هو يهوذا, فكيف يكون موعودا بالجنة والملكوت ثم يكون محكوما عليه بالهلاك؟ عموما لا ينبغي أن تشغلنا التناقضات لأن الكتاب المقدس يعج بها, وقد تأخذنا بعيدا عن موضوعنا, عندما شعر يسوع بالخيانة طلب من تلاميذه بيع ما يمتلكون وشراء سيوفا لحمايته! وبالفعل اشتروا سيفين! وحينما جاء الرومان للقبض عليه, عرفوه من العلامة المتفق عليها, وهي أن يُقَبِّلَه يهوذا الإسخريوطي, وفي هذه اللحظة الحاسمة, يخبرنا (إنجيل مرقس 14: 50) فَتَرَكَهُ الْجَمِيعُ وَهَرَبُوا."!!! فما حدث بعدها كان مصدره الشائعات فقط, فحتى تلاميذ يسوع لم يكونوا شهود عيان! ولعلنا نسأل ماذا حدث ليهوذا أو كيف مات يهوذا؟
كعادة الكتاب المقدس يقدم لنا روايتين متناقضتين لا يقبلهما عقل!
الأولى في متى27
3فَلَمَّا رَأَى يَهُوذَا مُسَلِّمُهُ أَنَّ الْحُكْمَ عَلَيْهِ قَدْ صَدَرَ، نَدِمَ وَرَدَّ الثَّلاَثِينَ قِطْعَةً مِنَ الْفِضَّةِ إِلَى رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخِ، 4وَقَالَ: «قَدْ أَخْطَأْتُ إِذْ سَلَّمْتُكُمْ دَماً بَرِيئاً». فَأَجَابُوهُ: «لَيْسَ هَذَا شَأْنَنَا نَحْنُ، بَلْ هُوَ شَأْنُكَ أَنْتَ!» 5فَأَلْقَى قِطَعَ الْفِضَّةِ فِي الْهَيْكَلِ وَانْصَرَفَ، ثُمَّ ذَهَبَ وَشَنَقَ نَفْسَهُ. 6فَأَخَذَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ قِطَعَ الْفِضَّةِ وَقَالُوا: «هَذَا الْمَبْلَغُ ثَمَنُ دَمٍ، فَلاَ يَحِلُّ لَنَا إِلْقَاؤُهُ فِي صُنْدُوقِ الْهَيْكَلِ!» 7وَبَعْدَ التَّشَاوُرِ اشْتَرَوْا بِالْمَبْلَغِ حَقْلَ الْفَخَّارِيِّ لِيَكُونَ مَقْبَرَةً لِلْغُرَبَاءِ، 8وَلِذَلِكَ مَازَالَ هَذَا الْحَقْلُ يُدْعَى حَتَّى الْيَوْمِ حَقْلَ الدَّمِ. 9عِنْدَئِذٍ تَمَّ مَا قِيلَ بِلِسَانِ النَّبِيِّ إِرْمِيَا الْقَائِلِ: «وَأَخَذُوا الثَّلاَثِينَ قِطْعَةً مِنَ الْفِضَّةِ، ثَمَنَ الْكَرِيمِ الَّذِي ثَمَّنَهُ بَنُو إِسْرَائِيلَ، 10وَدَفَعُوهَا لِقَاءَ حَقْلِ الْفَخَّارِيِّ، كَمَا أَمَرَنِي الرَّبُّ»
والرواية الثانية في سفر أعمال الرسل الاصحاح الاول
15وَكَانَ قَدِ اجْتَمَعَ ذَاتَ يَوْمٍ نَحْوَ مِئَةٍ وَعِشْرِينَ مِنَ الإِخْوَةِ فَوَقَفَ بُطْرُسُ بَيْنَهُمْ وَخَاطَبَهُمْ قَائِلاً: 16«أَيُّهَا الإِخْوَةُ، كَانَ لاَبُدَّ مِنْ أَنْ تَتِمَّ النُّبُوءَةُ الَّتِي قَالَهَا الرُّوحُ الْقُدُسُ بِلِسَانِ النَّبِيِّ دَاوُدَ، عَنْ يَهُوذَا الَّذِي انْقَلَبَ دَلِيلاً لِلَّذِينَ قَبَضُوا عَلَى يَسُوعَ. 17وَكَانَ يَهُوذَا يُعْتَبَرُ وَاحِداً مِنَّا، وَقَدْ شَارَكَنَا فِي خِدْمَتِنَا. 18ثُمَّ إِنَّهُ اشْتَرَى حَقْلاً بِالْمَالِ الَّذِي تَقَاضَاهُ ثَمَناً لِلْخِيَانَةِ، وَفِيهِ وَقَعَ عَلَى وَجْهِهِ، فَانْشَقَّ مِنْ وَسَطِهِ وَانْدَلَقَتْ أَمْعَاؤُهُ كُلُّهَا.
تناقضات كثيرة والغريب إن كل رواية تستند لنبوءة في العهد القديم!! رواية متى تقول إن الذي اشترى الحقل هم الكهنة  بالمال الذي رده إليهم يهوذا!! بعدها شنق يهوذا نفسه!! الرواية الثانية تقول إنه اشترى الحقل بنفسه وبعد ذلك وقع على وجهه وانشق من وسطه واندلقت أمعاؤه كلها!!! ثم تذكر التلاميذ موضوع كرسي يهوذا في الملكوت!!! فإجتمعوا ليختاروا بديلا له!! أقاموا قرعة بين إثنين ففاز بالكرسي متياس!
كانت هذه مقدمة ضرورية لإثبات أن المصلوب هو المرتد يهوذا الذي لا يُعرف له نهاية محددة وربما السبب في رأيي إن مصدر الكلام عن حادثة الصلب هو الشائعات الكثيرة والتي تسببت في وجود تناقضات في كل تفصيلة ومعلومة!
ان شاء الله في المقال القادم أوضح لماذا أعتقد إن المصلوب كان المرتد الخائن يهوذا الإسخريوطي.
ودمتم.

الجمعة، 12 يونيو 2020

شُبْهَـةُ صَلْـبِ المسيــحِ.... وماذا حـدث؟ 2

الأستاذ أشرف -عبد-المنعم يكتب:
شُبْهَـةُ صَلْـبِ المسيــحِ.... وماذا حـدث؟ 2
نقطتان أساسيتان لابد من معرفتهما في موضوع شُبهة صَلب المسيح عليه السلام, الأولى: إنه بجمع كل ما كُتِبَ عن الصلب في العهد الجديد, نجد تناقضات في كل تفصيلة ومعلومة بين الكتبة الأربعة, وهناك تحدي لكل نصراني أن يأتي بقصة متماسكة لحادثة الصلب دون تناقضات مع ما هو مكتوب في العهد الجديد!! وكما عَلَّمَنا نبينُا الكريم "البَيِّنَة على مَنْ إدَّعَى.." وعَلَّمَنا ربُّنا سبحانه "...قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ " فعندما نطلب البرهان والدليل, نمتحنه ونختبره, وها هو برهان ودليل النصارى على إدعاءهم, عبارة عن مجموعة من المتناقضات التي لا يقبلها عقل, في أمر هو لُبْ وأساس الديانة النصرانية والتي إنبثق منها موضوعات أخرى أهمها ألوهية المسيح أي الكفر البواح بالله تعالى وبما جاء به المسيح عليه السلام, والذي قالها صريحة في كتبهم لكل من له عقل في يوحنا 37:5
"وَالآبُ نَفْسُهُ الَّذِي أَرْسَلَنِي يَشْهَدُ لِي. لَمْ تَسْمَعُوا صَوْتَهُ قَطُّ، وَلاَ أَبْصَرْتُمْ هَيْئَتَهُ،" فكيف لعاقل أن يفهم أن قائل هذا الكلام هو الله تعالى نفسه؟! عجيب!!
النقطة الثانية: أن الصحابة الكرام لم يسألوا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عن كيف أنقذ الله سبحانه عبده ورسوله عيسى من الصلب أو القتل؟ في رأيي- إن معرفة التفاصيل لن تزيد المؤمن إيمانا, والكافر سيكفر بها, والمهم هو الإيمان بما قاله الله تعالى في كتابه الحكيم أو على لسان رسوله المصطفى صلى الله عليه وسلم, وعليه فكل ما قيل عما حدث, إما مصدره الذين أسلموا من أهل الكتاب, وبالطبع هم قالوا ما كانوا عليه قبل إسلامهم, وكتبهم مليئة بالتناقضات والأكاذيب وبها بعض الحق, وعليه نتعامل مع كتب اليهود والنصارى, على ثلاثة محاور, فما يناقض القرآن الكريم وأحاديث النبي الكريم, فنحن نرفضه ونكفر به, وما يتفق مع الإسلام نقبله, أما الأشياء التي لا تتناقض ولا تتفق فنقف عندها, ولا يلزمنا أن نصدقها أو نكذبها ونترك أمرها لله تعالى, من هذه الأشياء مثلا, أن يقولوا أن النبي فلان تزوج فلانة وولدت له بنينا وبناتا وغيرها من الأشياء التي لا تقدم ولا تؤخر بالنسبة لإيماننا بالأنبياء الكرام عليهم السلام جميعا.
هناك رأيان وقفت عندهما لعلماء المسلمين قديما وحديثا, وللتأكيد أقول إن تبني أي منهما, ليس له علاقة بإيمان وكفر مثلا أو بحق وباطل, بل هي مسألة يجوز فيها الخلاف في الرأي المبني على أدلة وبراهين, وكل إنسان حر في تقبل ما يتفق مع رؤياه ويعتقد إنه أقرب للصواب, دون تخطئة لأصحاب الرأي الأخر.
فالعالم العلامة بن كثير-رحمه الله- في تفسيره, ذكر إن المصلوب هو أحد حواريّ المسيح, وقد فدى المسيح بنفسه, وهنا شبهة للنصارى يقولون أليس هذا ظُلما أن يُصْلَبَ انسانُ برئ؟ وأقول لهم الظلم هو معرفتكم بأن المسيح كان بغير خطية ورغم ذلك تقولون إنه صُلِبَ من أجل خطاياكم التي لم يرتكبها! إضافة الى قول المسيح عندما علم أتباعه الدعاء لله (صلاة الرب) فقال في متى 6: 12" وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضًا لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا "!! فهل تقتل نفسك أو تقتل إبنك لتؤكد لأحد إنك سامحته؟ وهذا النص وحده يلغي ويهدم عقيدة الفداء والصلب من فم المسيح عليه السلام فأين تذهبون؟!
أما لو كان المصلوب, أحد الحواريين فهو شهيد بإذن الله, وعمله هو من أروع صور البطولة والفداء, فإذا كان مقبولا ومُرحَّبا به أن يُضحي الجندي من أجل قائده ويضحي الرجل من أجل والدته ووالده وزوجته وأولاده, فكيف بمن يضحي بحياته من أجل نبي كريم؟ والرأي الأخر وهو الذي أميل إليه, أن المصلوب هو أحد المرتدين الذي أراد أن يشي بالمسيح ليُصلب ويموت موتة العار, وهنا يكون الجزاء من جنس العمل, فلا ظلم بل عدل.
وللحديث بقية إن كان في العمر بقية بإذن الله.
ودمتم.
































































ك

الأحد، 7 يونيو 2020

شُبْهَـةُ صَلْـبِ المسيــحِ.... وماذا حـدث؟ 1

الأستاذأشرف-عبد-المنعم-يكتب
شُبْهَـةُ صَلْـبِ المسيــحِ.... وماذا حـدث؟ 1 
آية كريمة من آيات الله, في غاية العجب, تدهشني جدا وأراها معجزة عظيمة بحد ذاتها, ولو لم ينزل من القرآن الا إياها, لكفتنا إيمانا وتصديقا, هذه الآية الكريمة وحدها, تقضي بإذن الله على الديانة اليهودية والديانة النصرانية بطوائفهما الكثيرة!
يقول تعالى في سورة النساء آية 157 " وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَٰكِن شُبِّهَ لَهُمْ ۚ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ ۚ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ ۚ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا "
المتأمل في هذه الآية الكريمة, يجد إنه برغم العداء والكراهية والإختلافات الكثيرة بين اليهود والنصارى, إلا أنهم متفقون في مسألة صلب المسيح عليه السلام!
فعندما يأتي القرآن الكريم, ويثبت أن عيسى بن مريم نبيا ورسولا كريما من رسل الله وأنه قد وُلِدَ بأمر الله بدون أب, فهنا يعرف اليهود أنهم على خطأ وقد كفروا برسول الله الذي أرسله الله إليهم, وما يخدع اليهود به أبناءهم هو القول بأن سيدنا عيسى كان ساحرا كذابا ومُدَّعِي للنبوة, وما يؤكد لهم هذه الأكاذيب هو إدعاء النصارى بأن المسيح قد تم صلبه أي قتله على الصليب أو الخشبة كما مذكور في العهد الجديد! ولأن في كتب اليهود نَصُّ يقول " ملعون كل من عُلِّقَ على خشبة" فإن الموت صَلْبَا يعني عند اليهود إن صاحبه ملعون وكذاب وهذه الميتة هي ميتة العار ودليل على كذب المصلوب وصحة الديانة اليهودية! لذا فتأكيد القرآن الكريم إن المسيح لم يُصلب ولم يقتل بأي طريقة كانت, يعد هدما لليهودية كديانة, وأتباعها ضالون قد كفروا بنبي الله عيسى وبكتابه الإنجيل, إضافة الى كفرهم بخاتم النبيين صلى الله عليه وسلم وكفرهم بكتاب الله الخاتم أي القرآن الكريم, وبالنسبة للنصارى, نجد أول من دعى الى ألوهية المسيح هو الكذاب بولس, ثم هو كان أول من دعى الى فكرة "المسيح المصلوب"! فمن ناحية ,كان يروج لأكاذيبه وسط الوثنيين, الذين يؤمنون بتجسد الآلهة وموت الآلهة ووجود ذرية للآلهة!! ففكرته لم تكن غريبة عليهم, فقد استبدل الأسماء القديمة باسم المسيح عليه السلام!! ولمعرفته بالديانة اليهودية لكونه يهوديا, فقد ذكر في رسالته الى أهل غلاطية 13:3 "اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ»! ومن ناحية أخرى يخدع الجهلاء من اليهود, ويحور المعاني ويلعب بالألفاظ, ليقنعهم بأن المصلوب قد حمل عنهم أوزارهم, وكل ما عليهم الإيمان بهذا الكفر البواح, لينالوا الخلاص!!
ثم ننظر الى كلام بولس لنجد الخبث والمكر والتدليس وخلط الحق بالباطل في رسالته الى أهل كورنثوس الأولى 15: 12- 17
" ولكن إنْ كانَ المَسيحُ يُكرَزُ بهِ أنَّهُ قامَ مِنَ الأمواتِ، فكيفَ يَقولُ قَوْمٌ بَينَكُمْ: "إنْ ليْسَ قيامَةُ أمواتً"؟ فإنْ لمْ تَكُنْ قيامَةُ أمواتٍ فلا يَكُونُ المَسيحُ قد قامَ! وإنْ لم يَكُنِ المَسيحُ قد قامَ، فباطِلَةٌ كرازَتُنَا وباطِلٌ أيْضاً إيمانُكُمْ، ونُوجَد نَحْنُ أيضاً شُهودَ زورٍ لله، لأنَّنا شَهِدنا مِنْ جِهَةِ اللهِ أنَّهُ أقامَ المَسيحَ وهو لم يُقِمهُ ، إنْ كانَ الموتَى لا يَقومونَ، لأنَّهُ إنْ كانَ المَوتَى لا يَقومونَ، فلا يكونُ المَسيحُ قد قامَ. وإنْ لم يَكُنِ المَسيحُ قد قامَ، فباطِلٌ إيمانُكُم. أنتُمْ بَعدُ في خطاياكُمْ!" نلاحظ إنه ليثبت وجود قيامة للأموات (يوم القيامة) فإن دليله على ذلك صلب المسيح ثم قيامته من الأموات وأن الله أقامه أي بعثه من الموت! وطبعا سينسى النصارى إيمانهم بأن المسيح هو الله تعالى!! ثم يضع بولس الكذاب كل إفكه وأكاذيبه وإيمان من تبعه, كمن يضع كل البيض في سلة واحدة! ويقول إن لم تؤمنوا بأن المسيح قد صُلِبَ فلا قيامة من الأموات!! وهذا خطأ منطقي بل وخطل وهرتلة, ثم يخبرهم بأنه لو لم يصلب المسيح فلا قيامة له من الأموات وهذا يعني أن إيمانهم باطل! هذه الحقيقة وعاها وفهمها المدلس بولس, وعليه فالقرآن الكريم قد أثبت نبوة عيسى عليه السلام ونفى صلبه أو قتله, وعليه فالنصرانية باطلة وكذلك اليهودية, لأن الذي أخبرنا هو الله تعالى في كتابه الحكيم, وكل جهود الكافرين منذ نزول القرآن الكريم, للتشويش والمشاغبة وإثبات وجود ولو خطأ واحد قد باءت بالفشل, فليس أمامهم إلا الإذعان للحق أو العناد وبالبقاء على كفرهم.
أما للإجابة عن ماذا حدث ومن الذي شبه لهم, ففي المقال القادم بإذن الله.
ودمتم.

الاثنين، 26 أغسطس 2019

مقتطفات من الكتاب ----المقدس للاسف!!

مقتطفات من الكتاب المقدس ... للأسف !! 😓

بعض النصوص التى يعتقد النصارى أن الرب تكلم بها ، والتى يخجل أى عاقل من نسبتها للخالق سبحانه وتعالى نصوص جنسية صريحة وألفاظ اباحية رخيصة  نقرأها فى  .....

* حزقيال ( 16 : 15-17 )
عندما ذكر الرب امرأة عاهرة تمارس العادة السرية عن طريق إيلاج تمثال أوصنم لعضو الذكورة داخل موضع عفتها😳

*  حزقيال ( 16 : 30-34 )
تكلم الرب عن امرأة عاهرة وصلت لدرجة من الشبق والهيجان أنها تعطي معشوقيها الأجرة والهدايا بدلا من أن تأخذ منهم😳

* حزقيال ( 23 : 1-4 )
وصف الرب امرأتان عاهرتان زانيتان يقوم الرجال بدغدغة ثدييهما , ومداعبة موضع عفتهما وبكارتهما , وإفراغ شهوتهم عليها 😳

*  حزقيال ( 23 : 8 )
ذكر الرب امرأة عاهرة تصاب بحالة من الهيجان والشبق وترتمي في أحضان عاشقيها لمداعبة ثدييها ودغدغة موضع عفتها😳

* حزقيال ( 23 : 19-20 )
وصف الرب امرأة عاهرة تعشق رجالا أذكارهم كأذكار الحمير , ومنيهم كمني الخيل 😳

.. الخ  .... الخ  هذه الألفاظ الإباحية الصريحة الجريحة الوضيحة

؛
قد يدّعى نصرانى أن الرب استخدم هذه القصص الجنسية كتشبيهات ترمز لمعانى روحية ؛ وهذا يدل أنهم بالفعل يخجلون من ظاهر هذه النصوص الإباحية ..... ولكن
....

ولكن ألم يجد الرب غير هذه الألفاظ الجنسية الصريحة ؛التى يخجل أى شخص من قرائتها أمام محارمه ؟!! 😰

؛
وان كان لهذه النصوص معانى مجازية ؛ فلماذا نجد الأب متى المسكين وهو لايخفى تعجبه واستغرابه من استخدام هذه اللغة القبيحة فى الكتاب المقدس ؛ فيقول :

( وسوف يُصدم القارئ المتحفظ بإستخدام اللغـة ((القبيحة)) ((الفاحشة)) فـي ((أحط)) معانيها وصورها في مخاطبة أهل إسرائيل .... ⚡⚡

أربعة وعشرين إصحاحاً يفتتح بهم حزقيال نبوته عليهم فيها كل ((وساخة)) الزنا و ((فحشاء)) الإنسان ⚡ !!! )

(( كتاب النبوة والأنبياء في العهد القديم لمتى المسكين صـ 226 ))

...؛

فهل يعتقد عاقل أن الرب يتكلم عن وساخة الزنى وفحشاء الانسان باستخدام لغة قبيحة فاحشة فى كتابه المقدس ؟!! ⚡

وان كان النصارى يعتقدون أن هذا كلام مقدس ... فهل يجروء واحد منهم على قرائته أمام أهل بيته ؟!! 😉

السبت، 24 أغسطس 2019

حوار بين مسلم وجرجس عن شبهة

+ آآآمسلم آآآرهابى ... بقى كل دا يطلع منكم آآآرهابييين 😠
- خير بس يا جرجس يا بتاع المحبة وواسع التخوم ؛ حصل إيه تانى ؟

+ كتابك آآآآعم بيقول : " اقتلوا المشركين " ؛ عملت لك إيه علشان تقتلنى يا ارهابى ؟
- طب انت قرأت سياق الكلام ؛ وللا اقتطعت هذا الجزء من السياق ؟

+ هاه ... ما تحاولش تضحك على ؛ إلهك قال اقتلوا المشركين ؛ صح وللا لأ ؟ 😡
- تمام ... ولكن هذا الأمر فى سياق الجهاد فى سبيل الله ؛ فمن حاول قتل المسلمين صدر لهم الأمر بقتله ... فلو قائد فى معركة قال لجنوده : من حاول قتلكم فأحبوه ولا تحاربوه ؛ فقد حكم على جنوده بالقتل ولبلده بالهزيمة .... مش كدا وللا إيه ؟

+ لا آآآعم ... الأمر فى كتابك بقتل جميييييييييع المشركين ... ما تنكرش 😥
- يقول الله تعالى قبل الأمر بقتل المشركين مباشرة : " إلا الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ "
يعنى أصحاب العهد من الْمُشْرِكِينَ‏ ان استمروا على عهدهم، ولم يجر منهم ما يوجب النقض، ولا عاونوا على المسلمين أحدا ، فهؤلاء نُتم لهم عهدهم ولا نحاربهم ولا نقتلهم
،
ويقول تعالى بعد هذا الأمر مباشرة : " وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ "
يعنى لو المشرك مسالم واستجار بالمسلمين وجب علينا أن نبلغه مأمنه ... جبت منين بقى أن الأمر بقتل جميييييييييييع المشركين ؟

+ مش مكتينع برضه ... أصل فيه آيات كتير عندكم بتأمر بالقتل 😕
- بعد الرد على آية " فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ " ؛ فإن جمييييييييع ايات القرآن تتكلم عن القتال وليس القتل ؛ وزى ما انت عارف فالقتال لا يكون إلا بين جيشين متحاربين فمن اعتدى علينا نعتدى عليه بمثل ما اعتدى علينا ؛ فالسيف فى الإسلام لا يُرفع إلا فى مقابل سيف ، والقتل للمحارب الذى يصد عن دين الله .... وليس للأبرياء

+ وهو دين الله لو صحيح ليه يأمر بالحرب ؟ مش دى وحشية آآآآشيخ ؟
- الواقع والعقل يشهد أن دعوة الحق لها أعداء من شياطين الإنس وطواغيتهم يبذلون الغالى والنفيس لوأدها فى مهدها ؛ لأنها تهدد عروشهم وجبروتهم واستعبادهم لشعوبهم .... فكلان لابد للحق من قوة تحميه وسيف يزود عنه
وبالرغم من ذلك فقد خير الله المشركين بين الدخول فى دينه أو الجزية ؛ ولم يبدأ بالقتل أو القتال كما صور لكم خيالكم المرشوم 🙂

+ اشمعنا احنا إلهنا بتاع محبة ؛ وعمره ما أمر بالقتال والحاجات دى 😇
- مين ضحك عليك وقال لك الكلام دا ؟ ...
دا انت الهك كان بيأمر بقتل وابادة الكافرين ؛ بنسائهم بشيوخهم بأطفالهم بالرضع ببقرهم بغنمهم بحميرهم .... ما بتقراش كتابك وللا إيه ؟

+ آآآآشيخ ... آآآآشيخ .... دا إله العهد القديم ؛ مش جيصص آآآآشيخ 😳
- هم الاتنين مش واحد برضه ؛ وللا جيصص إله جديد ؟

+ لا هم الاتنين واحد ؛ بس جيصص دا بتاع المحبة كلها 😘
- يبقى انت ما تعرفش ان جيصص كان بيقول فى متى (10-34):" لا تظنوا أني جئت لألقي سلاما على الأرض.ما جئت لألقي سلاما بل سيفا "

وكان بيقول فى لوقا(19-27):" أما أعدائي أولئك الذين لم يريدوا أن املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي"

فيه إله محبة يقول : اشتروا سيوف واذبحوا أعدائى قدامى ؟

+ آآآآشيخ ... دا جيصص كان بيتكلم بالرموز ؛ والسيف دا رمزى 🥺🥺
- طب ليه بتفسر نصوص القرآن على ظاهرها ؛ وفى نفس الوقت بتفسر نصوص كتابك بالرمزية ؟
انت بتفسر بطريقة مرشومية غريبة على فكرة ؛ وللا إيه رأيك ؟

+ آآآآ .... أصل ..... ماهو ... 😔
- لا أصل ولا هو هوة ..... طول ما انت بتسلم عقلك لآباء كهنة مشكوك فى عقلهم وأخلاقهم هتخلى نفسك مسخرة للعقلاء من العالمين 😎
....
مش كدا وللا إيه آجرجس ؟ جرجس .... رايح فين طاه ؟

+ هأروح الكنيسة أسأل أبونا وراجع لك بشبهة جديدة ؛ لو راجل استنانى 💪
- مستنيك فى أى وقت يا ابن المتنااا ولة .... ما تتأخرش 😎

السبت، 6 يوليو 2019

فقه التناول ... كيف تأكل المسيح كله!!!

فقه التناول ... كيف تأكل المسيح كله !
السلام عليكم و رحمة الله
هذه بعض " المسائل الفقهية " نقلا عن منتدياتهم .. و الحمدُ لله على نعمة الإسلام .

س : بعض المتناولين يشكو قائلا : ابونا يدوب اعطانى من الجسد ذرة صغيرة غطست فى بقى ويدوب الدم لمس شفايفى!! هو كدة يبقى انا اتناولت المسيح كله ؟!

ج : كل ذرة من جسدالرب مهما كانت ضئيلة الحجم تمثل جسدا كاملا وكل نقطة تمثل دم الرب كله فلا يتوقف حجم ما نلناه من جواهر علي كميته .
...............
ثم نجد مايلي :

1 – يفضل أن تكون المدة بين كل اعتراف و آخر قصيرة .. و يمكن للمواظب علي الإعتراف أن يتناول الأفخارستيا في أي وقت .. و يجوز أكل جسد يسوع و شرب خمر يسوع يوميا و لكن يفضل أن يكون بين كل تناول و آخر فترة قصيرة حتي يشعر بالحرص والتدقيق والمهابة والمشاعر الجياشة المصحوبة باللهفة والشوق للتقدم لهذه الاسرار .
..............
2 - يجب الامتناع عن الطعام والانقطاع عنه قبل التناول مدة لاتقل عن 9 ساعات .. الانسان الجائع يتقبلالتناول بشغف واستعداد اكثر ويكون للتناول مفعوله الروحى اكثر .
............
3 – بعد التناول يجب عدم التعرض لجرح يصاحبه نزول دم ، .. وما يخرج من الفم بعد التناول كالبصق واللب والقصب وما الى ذلك من بقايا .. هى امور يجب الإحتراس منها عقب التناول ونقصد بها عدم اخراج شى من الفم بقيه يوم التناول نفسه .
............
4- الشخص الذي يتعرض للترجيع بعد التناول :
: فى هذه الحالة ينبغى ان يتم الترجيع فى كيس مثلا او قطعة قماش ، ويتم بعد ذلك احراق كل هذا مع ما تم استخدامه من مناديل لتجفيف الفم وان كان انسان يشعر انه معرض لهذا الموقف فيفضل عدم التناول فى هذا اليوم .
..............
5 – يجوز غسيل الفم و الأسنان صباح يوم التناول .. مع التزام الحرص والتدقيق اثناء غسيل الفم و ضرورة الا يدخل الفم اى شى قبل التناول . ، ولكن يحدث ان البعض يكون لهم ظروف خاصة كامراض اللثة او بقايا الطعام مما ينتج عنه روائح كريهة لا تليق بالمكان الذى سيوضع فيه جسد الرب ودمه ..
.............
6 - عند تناول السيدات يضعن غطاء على الراس اثناء تناولهن الجسد ، ويرفعن هذا الغطاء عند تناول الدم.. لماذا ؟
ج : هذا ليس طقسا ، بل تقصير من السيدات . فغطاء الراس بالنسبة للسيدات امر مهم وضرورى ليس فقطاثناء التناول (الجسد والدم ) انما طوال فترة تواجدهن بالكنيسة وايضا اثناءالاعتراف او الصلوات الخاصة بالمنزل واثناء اى نوع من الممارسات الروحية . وكل هذاحسب تعليم معلمنا بولس الرسول اذ يقول " اما كل امراه تصلى او تتنبا وراسها غيرمغطى فتشين راسها لانها والمحلوقة شى واحد بعينه . اذ المراة ان كانت لا تتغط ىفليقص شعرها وان كان قبيحا بالمراة ان تقص او تحلق فلتتغط " ( 1 كو 11 : 5 6 ) اذاهذا تعليم كتابى يجب ان تخضع له المرأة فى الصلاة والقداسات وجميع الممارسات الروحية .
...............
7 – لا يليق السجود وعمل الميطانيات بعد التناول من الاسرار المقدسة .
...........
8 – لا يجوز إطلاقا للمنحرفين عن العقيدة الارثوزكسيه بان يتقدموا للتناول فى الكنيسة الارثوزكسية
ويجب ان تكون الكنيسة يقظة وحذرة لهذا الامر . فالحق لا يتجزا بل هو كامل ومتكامل . وهناك قوانين كنسية تحرم من يشترك فى اجتماعات من تعتبرهم الكنيسة هراطقة لان الامر فى غاية الخطورة ، وعليالكنيسة ان تظهر سلطانها لمن يريدون ان يتحللوا منه . وهكذا ايضا لا يجوزللمؤمن الارثوزكسى وبينهم المغتربون ان يتناولوا من الاسرار المقدسة فى كنائس غير ارثوزكسيه .
...............
9 - من النصائح التي تقوم بها حتى نستفيد من هذاالسر العظيم ..
نم مبكرا - ردد كلمات التسبيح والشكر - لا تذهب الى التناول وانت فى قلبك شى لاحد - شارك بفاعلية فى صلاة القداس بمشاعرك وحواسك - صلى قبل التناول واظهر للرب عدم استحقاقك - عند التناول قل للكاهن " اخطات يا ابى حاللنى " - ضع بعد ذلك اللفافة على فمك وكانك تخبى كنزا عظيما - احرص بعد المناولة ان تكون فى هدوء لا تتحدث كثيرا مع الاخرين - ولا تمزح مع احد محاولا الاستفادة من هذه النعمة طوال اليوم.
................
10 - يجوز الرشم بالزيت قبل التناول وهذا امر معروف ومؤكد .. و لا يجوز الرشم بالزيت باقى نهار التناول .
...............
11 - تعمل الكنيسة سر مسحة المرضى فى الكنيسة يوم جمعة ختام الصوم .. وقبل القداس ثم يرشم الكاهنكل الحاضرين بالزيت ويحضرون بعد ذلك القداس ويتناولون .
............
12 - اذا جاء انسان محتال ينتحل صفة الكهنوت او جاء كاهن موقوف او مشلوح وصلى قداسا فالخبز لا يتحول الى جسد المسيح والخمر لا يتحول الى دم المسيح
.............
13 - غسيل فرش المذبح واللفائف وكل ما شابه ذلك من متعلقات المذبح والكنيسة .. يفضل ان يقوم بهفتيات عذارى من خادمات الكنيسة .. ويكن بعيدا عن الطمث .
.............................
يقفُ المرؤ عاجزاً عن تفسير هذه الطقوس ..
كيف تُقنع شخص أن يشرب الخمر .. ثم تقنعه أنه ليس خمراً و إنما هو دم يسوع .. ثمَّ كيف تقنعه أن ياكل جسد يسوع ...
السؤال البرئ هو لماذا ؟
لماذا نشرب دم يسوع ؟ و لماذا ناكل جسده؟ و لماذا نشرب الخمر ثم نجلس بين يدي الكاهن لنعترف له ؟

ما الدليل من الكتاب المقدس على هذه التصرفات الشنيعة ؟

العجب كلُّ العجَب أن تجد ضحايا بهذه السذاجة و أن تجد قساوسة مجرمين إلى هذه الدرجة من الإجرام ..

هذه محاضرة الأنبا بنيامين :
المحاضرة الرابعة :
سـر الـتوبة والإعتـراف

لنيافة الحبر الجليل الأنبا بنيامين
أسقف المنوفية

بعد الانتهاء من دراسة سر الكهنوت ، يأتى الدور على سر التوبة والإعتراف على أساس أن هذا هو الصورة العملية لسلطان الكهنوت.عندما أسس السيد المسيح سر الكهنوت كان واضحاً فيه سلطان المغفرة ، " إقبلوا الروح القدس من غفرتم له خطاياه غفرت له ومن أمسكتم خطاياه أمسكت" وقال " ما تربطونه على الأرض يكون مربوط فى السماء وما تحلونه على الأرض يكون محلول فى السماء " فنحن نرى فى سر التوبة والإعتراف الصورة العملية لسر الكهنوت وبالتالى بقية الأسرار .سر التوبة والإعتراف له أهمية خاصة فى كنيستنا ويمارس فى كنيستنا بأفضل صورة ممكنة.
عند الكاثوليك
يوجد هذا السر لكن للأسف يوجد حواجز فى الإعتراف بين المعترف والكاهن وهذا مخالف لروح الإنجيل لأن الإبن الضال عندما رجع أخذه أبوه فى حضنه لم يكن هناك حاجز بينهم.والمرأة الخاطئة عندما قابلت السيد المسيح مسكت رجليه ومسحتهما بشعر رأسها. أى أن هذه الحواجز ،حواجز بشرية ولإعتبارات بشرية لايجب الإستمرار فيها.ولذلك فإن ممارسة هذا السر فى كنيستنا أفضل صورة لممارسة سر التوبة والإعتراف كما يريدها الله فعلاً
.........................
هذا كلام الأنبا بنيامين
النقطة الأولي
أن سر الإعتراف له أهمية خاصة عند الأرثوزكس .. و أنه يمارس بأفضل صورة ممكنة ..
النقطة الثانية
عند الكاثوليك .. للأسف .. للأسف .. للأسف .. يوجد حواجز في الإعتراف بين المعترف و الكاهن .
النقطة الثالثة
أن وجود حاجز بين الضحية و الكاهن .. مخالف لروح الإنجيل
و الأدلة علي ذلك .. أخذه أبوه في حضنه بدون حاجز .. و المرأة الخاطئة مسكت رجلي يسوع بدون حاجز و مسحتهما بشعر رأسها .. (( هذه الخاطئة لها صورة مشهورة و هي تمسك رجل يسوع ))
(( يا جماعة .. الأدلة واضحة علي ضرورة إزالة الحواجز ..... أنتو بس مش فاهمين )( هذا كلامي أنا .. رحماك يارب ))
النقطة الرابعة
و ثمثل الاستنتاج النهائي هكذا ..
أي أن هذه الحواجز حواجز بشرية
النقطة الخامسة
أنه لاعتبارات بشرية لا يجب الاستمرار في استخدام هذه الحواجز ..
(( انا شخصيا كنت أتمني أن يذكر بابا بنيامين أمثلة للاعتبارات البشرية التي تجعل من الضروري إزالة الحواجز ))
النقطة السادسة
أن بنيامين يمارس سر الإعتراف كما يريده الله ...
.....................
أستغفر الله العظيم .. أستغفر الله العظيم ..
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ... هذا الفجور ينسبوه إلي الله ؟؟؟!!!
..................
إذا أراد بنيامين أن يكون أكثر أهل الأرض فحشا و فجورا فهذا شانه .. لكن لا ينبغي له أن ينسبه إلي الله .. لا ينبغي له أن يقول ان هذا كما يريده الله ..
..............
و أؤكد هنا أني عندما أتحدث عن يسوعهم حبيبهم فأنا لا أتحدث عن نبي الله عيسي عليه الصلاة و السلام و لا أتحدث عن الله الملك جل جلاله و تعالي عما يقولون علوا كبيرا ..
..........
يسوعهم حبيبهم هذا شخصية وهمية تفعل حسب تصورهم ما لا يليق بالفضلاء من البشر .. ومن باب أولي ما لا يليق بنبي من أنبياء الله .. و من باب أولي ما لا يليق بذي الجلال سبحانه .. سبحانه .. سبحانه ..
اللهم إنا نعتذر إليك مما يفعل هؤلاء و مما يقولون .. و نشهد أن عيسي عليه الصلاة و السلام ما قال إلا ما أمرته به و أنه ما أساء و ما ينبغي له ذلك .. نشهد أنه قال " أعبدو الله ربي و ربكم " ..
و لا نقول إلا ما يرضي ربنا (( ربنا آمنا بما أنزلت و اتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين )) .
......................
أقرأوا قول العلي العظيم "
وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ (28) قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ (29) فَرِيقاً هَدَى وَفَرِيقاً حَقَّ عَلَيْهِمْ الضَّلالَةُ إِنَّهُمْ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ (30) الأعراف
...........
المسيحيون ليسوا مقتنعين بما يفعلون .. هم لا يقولون نحن مقتنعون بما نفعل ..
هم يقولون وجدنا عليها آباءنا
هم يقولون الله أمرنا بها ..
و ذو الجلال سبحانه يخبرنا " إن الله لا يأمر بالفحشاء "
هذه هي القاعدة .. اللهُ لا يأمر بالفحشاء ..
...................
و يخبرنا أيضا سبحانه .. أنهم أتخذوا الشياطين أولياء من دون الله و يحسبون أنهم مهتدون ..
هم يظنون أنهم مهتدون رغم كل هذه الفضائح المخزية .
............
بنيامين
لا يرضي أن تعترف الضحية و يفصلها عنه حائل .. و يعتب علي الطوائف المسيحية الأخري التي تستعمل حائل ..
.................
طبعا ليست المشكلة في وجود حائل من عدمه ... المشكلة في الموضوع برمته ..
..............
علماء النفس كثيرا ما يجدون صعوبة في تحليل الهلوسة و إخضاعها لمعايير العقل ..
يعني مثلا ما معني مخالف لروح الإنجيل ؟؟
 .. يعني روح الإنجيل تلزم الفتاة أن تعترف و هي ملتصقة بالكاهن و في غرفة مغلقة و ضوء خافت ؟؟!..

و السؤال هو ماذا تركت روح الإنجيل لروح الشيطان الرجيم ؟؟

...............
علماء النفس أيضا لا يفهمون الفرق بين الحواجز البشرية و الحواجز الغير بشرية ..
و لا يفهمون الإعتبارات البشرية التي تتطلب إزالة الحواجز ..
...........
الستارة التي يستعملها الكاثوليك تمثل مصيبة أخري و فصل آخر من فصول هذه المهزلة ..
الستارة تساعد الفتاة علي أن توهم نفسها بأن مستوي الحرج أقل .. فتعترف أكثر .
...........
بعد كل هذا التسفل يتحدثون عن ما يريده الله .. أستغفر الله العظيم .
....................
عند البروتستانت
يمكن للفتاة أن تعترف لأي شخص تثق به ..
و هنا تظهر مشكلة جديدة .. يزعم المسيحيون أن القس لديه تفويض من يسوعهم حبيبهم بأن من يغفر له القس فبالتالي يغفر له يسوع ..
و السؤال هنا هل هذا التفويض ممنوح لأي شخص تثق به الفتاة .. أم أن هذه أكاذيب لا حدَّ لها ؟؟!..
......................
متي يفيق المسيحيون و يستخدموا عقولهم .. ؟ ماذا بقي بعد كل هذا ؟؟

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

يجدرُ بي أن أعتذر لصديقي المسيحي عن الحزن الذي يجده في نفسه بسبب طرح هذه التفاصيل المخزية التي طالما حرص المسيحيون على إخفائها و ممارستها في جو من التعتيم داخل الكنائس .

لكن ديننا يامرنا بالإنصاف
 ... لذا أقول جازماً أنه يوجد مسيحيون تأبى فطرتهم السليمة و حرصهم على عدم المساس باعراضهم و على إحترام عقولهم و عدم المساس بكرامتهم - تأبى أن تسمح لهم أن يمارسوا هذه الطقوس الرخيصة .. هؤلاء لا يبالون أن يصفهم القساوسة بأنهم " غيرمتدينين " و بانهم " بعيدين عن روح الإنجيل " ... فهنيئاً لهؤلاء غير المتدينين أن احترموا عقولهم و نجوا بكرامتهم و أعراضهم ..
و نسال الله أن يجعل هذا الإباء سبباً في هدايتهم ..

أخبر اللهُ سبحانه في سورة آل عمران أنهم ليسوا صنفاً واحداً و أثنى على المؤمنين منهم :

{112}لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ{113} يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَـئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ{114}وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوْهُ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ{115}

فليس أهل الكتاب متساوين:
منهم جماعة مستقيمة على أمر الله مؤمنة برسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، كعبد الله بن سلام رضي الله عنه وعن أصحابه .. يقومون الليل مرتلين آيات القرآن الكريم, مقبلين على مناجاة الله في صلواتهم.

و أنصف اللهُ سبحانه المؤدين للأمانة منهم :

{وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِماً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }آل عمران75

........................................

كما تجدرالإشارة ايضاً إلى أن التناول ليس شيئاً معترف به من كل الطوائف و هذا هو الطبيعي إذ لا يوجد " نص مقدس " يرجعون إليه ..

- فالأرثوذكس والكاثوليك يتفقان على أن التناول هو سر مقدس يأكل فيه المسيحي جسد المسيح ويشرب دمه الحقيقي ، بتحول الخبز لجسد المسيح والخمر إلى دمه .

- ويختلف البروتستانت والأدفنتست فلا يعترفان بتحول الخبز والخمر لجسد ودم المسيح .

...................

كما تجدر الإشارة إلى أنه يوجد تخبط بين النصوص التي تبيح الخمر و التي تحرمه :

في كورنثيوس الأولى إصحاح 6

9. أما تعلمون أن الظالمين لن يرثوا ملكوت الله؟ لا تضلوا: فإن ملكوت الله لن يرثه الزناة ولا عابدو الأصنام ولا الفاسقون ولا المتخنثون ولا مضاجعو الذكور
10. ولا السراقون ولا الطماعون ولا السكيرون ولا الشتامون ولا المغتصبون.
..................................
و يؤكد مرقس أنهم اعطوا يسوع خمراً عندما كان على الصليب فلم يقبل !
مرقس (15 : 23 )

"وأعطوه خمراً ممزوجة بمر ليشرب فلم يقبل" .

و يناقضه متى بأنه كان خلا و ليس خمرا ً
متى (27 : 34 ) :

"أعطوه خلاً ممزوجاً بمرارة ليشرب . ولما ذاق لم يُرِدْ أن يشرب"

...........................................
وفي لوقا (1 : 15) :
(يوحنا المعمدان عظيم ؛ لأنه لا يشرب الخمر والمسكر)

و يقول ملاك الرب عن يوحنا المعمدان :

"لأنه يكون عظيماً أمام الرب وخمراً ومسكراً لا يشرب" .

و أما يسوع فمتى يقول عنه :

متى (11 : 18-19 ) : (يسوع شريب خمر) :

18. لأَنَّهُ جَاءَ يُوحَنَّا لاَ يَأْكُلُ وَلاَ يَشْرَبُ فَيَقُولُونَ: فِيهِ شَيْطَانٌ.
19. جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ فَيَقُولُونَ: هُوَذَا إِنْسَانٌ أَكُولٌ وَشِرِّيبُ خَمْرٍ مُحِبٌّ لِلْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ. وَالْحِكْمَةُ تَبَرَّرَتْ مِنْ بَنِيهَا».
......................................
و يمدح لوقا غير الشاربين للمسكر والخمر كما في لوقا (1 : 13 ، 15) :

"ستلد لك ابنًا وتسميه يوحنا .... لأنه يكون عظيماً أمام الرب وخمراً ومسكراً لا يشرب" .
............................

في التثنية (14 : 26) :

"وأنفق الفضة في كل ما تشتهي نفسك في البقر والغنم والخمر والمسكر وكل ما تطلب منك نفسك وكل هناك أمام الرب إلهك وافرح أنت وبيتك" .

...................................
و في التثنية

7: 12 و من اجل انكم تسمعون هذه الاحكام و تحفظون و تعملونها يحفظ لك الرب الهك العهد و الاحسان اللذين اقسم لابائك
7: 13 و يحبك و يباركك و يكثرك و يبارك ثمرة بطنك و ثمرة ارضك قمحك و خمرك و زيتك و نتاج بقرك و اناث غنمك على الارض التي اقسم لابائك انه يعطيك اياها

........................................
و هذه نصيحة خبيثة كريهة في الأمثال (31 : 6 – 7) :

"أعطوا مسكراً لهالك وخمراً لمري النفس ، يشرب وينسى فقره ولا يذكر تعبه بعدي" .

.......................
و في المكابيين الثاني اصحاح 15-40

40 ثم كما ان شرب الخمر وحدها او شرب الماء وحده مضر و انما تطيب الخمر ممزوجة بالماء و تعقب لذة و طربا كذلك تنميق الكلام على هذا الاسلوب يطرب مسامع مطالعي التاليف

..............................

و في سفر الحكمة الإصحاح الثاني

6 فتعالوا نتمتع بالطيبات الحاضرة و نبتدر منافع الوجود ما دمنا في الشبيبة* 7 و نترو من الخمر الفاخرة و نتضمخ بالادهان و لا تفتنا زهرة الاوان* 8 و نتكلل بالورد قبل ذبوله و لا يكن مرج الا تمر لنا فيه لذ

.............................

و في التكوين يزعمون أخزاهم الله :

9: 20 و ابتدا نوح يكون فلاحا و غرس كرما
9: 21 و شرب من الخمر فسكر و تعرى داخل خبائه

....................................
و في سفر الجامعة :

2: 3 افتكرت في قلبي ان اعلل جسدي بالخمر و قلبي يلهج بالحكمة و ان اخذ بالحماقة حتى ارى ما هو الخير لبني البشر حتى يفعلوه تحت السماوات مدة ايام حياتهم
..........................

و في رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس

3: 2 فيجب ان يكون الاسقف بلا لوم بعل امراة واحدة صاحيا عاقلا محتشما مضيفا للغرباء صالحا للتعليم
3: 3 غير مدمن الخمر و لا ضراب و لا طامع بالربح القبيح بل حليما غير مخاصم و لا محب للمال
3: 4 يدبر بيته حسنا له اولاد في الخضوع بكل وقار
.............................
و في رسالة بطرس الأولى

4: 2 لكي لا يعيش ايضا الزمان الباقي في الجسد لشهوات الناس بل لارادة الله
4: 3 لان زمان الحياة الذي مضى يكفينا لنكون قد عملنا ارادة الامم سالكين في الدعارة و الشهوات و ادمان الخمر و البطر و المنادمات و عبادة الاوثان المحرمة
4: 4 الامر الذي فيه يستغربون انكم لستم تركضون معهم الى فيض هذه الخلاعة عينها مجدفين
4: 5 الذي سوف يعطون حسابا للذي هو على استعداد ان يدين الاحياء و الاموات
4: 6 فانه لاجل هذا بشر الموتى ايضا لكي يدانوا حسب الناس في بالجسد و لكن ليحيوا حسب الله بالروح
4: 7 و انما نهاية كل شيء قد اقتربت فتعقلوا و اصحوا للصلوات

.....................

و أختم بأمر صارم من رسالة بولس إلى أهل أفسس :
5: 17 من اجل ذلك لا تكونوا اغبياء بل فاهمين ما هي مشيئة الرب
5: 18 و لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أتعجب على الإجابات من قساوستهم غير المدعمة بالأدلة من كتبهم
  اقتباس


 يجوز الرشم بالزيت قبل التناول وهذا امر معروف ومؤكد .. و لا يجوز الرشم بالزيت باقى نهار التناول

 

يجوز ولا يجوز على أي أساس .. أين الدليل ؟!
لامفر أمام المسيحي إلا أن يُعمِل َ عقلَه و يَصدُق مع نفْسِه و يَصدُق مع الله ...

ينبغي للمسيحي أن يكون على يقين أن { اللهُ لا يأمرُ بالفحشاء } ...

فإذا وجد القساوسة يأمرونه بفحشاء فليعلم أن هذا لا يليق و لا ينبغي أن يُنسب إلى الله ..

و عندما لا يوجد دليل و لا " نص مقدس " يرجعون إليه ، فيجب أن يعرف أنهم ليسوا على شيء و أنهم يتبعون اهواءهم و أن كل طائفة تكذب و تفتري ما تشاء ..
إذ : لولا الإسناد لقالَ كلُّ مَنْ قالَ ما قال .

و عندما يجد نص في كتابه المقدس يدعوه إلى رذيلة كشرب الخمر فالواجب أن يعلم أن هذا محرَّف و أن يدا بشرية اضافت و حذفت .

و الواجب أن يسمع كلام بولس عندما يقول :
في رسالته إلى أهل أفسس :
5: 17 من اجل ذلك لا تكونوا اغبياء بل فاهمين ما هي مشيئة الرب
5: 18 و لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح ،،،،،،، .

أول مرة بولس يقول حاجة صح .. و لا حول و لاقوة إلا بالله .
هذه جولة سريعة للتعرف علي بعض التفاصيل " المقدسة " :

صورة رقم ( 1 )

امرأة جاءت ليسوع لكي تتوب .. لا أدري هل كان من الضروري أن لا تكون مغطاة على هذا النحو ؟ و هل سيستنتج بنيامين من ذلك أن كل امرأة تريد أن تتوب يجب أن لا تتغطى بين يدي الكاهن مثل التي في الصورة ؟

بينما يأمرالكتاب المقدس المرأة بتغطية الرأس :

كورنثوس 1 ( 11 )

6 إِذِ الْمَرْأَةُ إِنْ كَانَتْ لاَ تَتَغَطَّى فَلْيُقَصَّ شَعَرُهَا. وَإِنْ كَانَ قَبِيحاً بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُقَصَّ أَوْ تُحْلَقَ فَلْتَتَغَطَّ.

10 لِهَذَا يَنْبَغِي لِلْمَرْأَةِ أَنْ يَكُونَ لَهَا سُلْطَانٌ عَلَى رَأْسِهَا مِنْ أَجْلِ الْمَلاَئِكَةِ.

13احْكُمُوا فِي أَنْفُسِكُمْ: هَلْ يَلِيقُ بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُصَلِّيَ إِلَى اللهِ وَهِيَ غَيْرُ مُغَطَّاةٍ؟

......................
لماذا يوبخ المرأة التي لا تغطي شعرها و يقول أن ( فليقص شعرها ) ؟؟ و إلا فلتتغطي .. ما معني ( ينبغي للمرأة أن يكون لها سلطان علي شعرها ؟؟ ..
ما معني ((احْكُمُوا فِي أَنْفُسِكُمْ: هَلْ يَلِيقُ بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُصَلِّيَ إِلَى اللهِ وَهِيَ غَيْرُ مُغَطَّاةٍ؟ ))
.............................
صورة رقم ( 2 )

المرأة الخاطئة تغسل رجل يسوع بدموعها ..
.. يا سلام .. يا سلاااام .. و طبعا بعد أن تنتهي من غسيل أرجل يسوع بدموعها سوف تبدأ في أعمال تنشيف أرجل يسوع بشعرها .. (( أقرأوا التعليق المكتوب أسفل الصورة علي موقع تكلا ))

و طبعا أذكركم بأن هذا المشهد الجميل إعتبره بنيامين يمثل روح الإنجيل و استدل منه علي أن الفتاة أثناء إعترافها يجب أن لا يفصلها عنه أي حاجز .. لأنها أمسكت رجله بدون حائل .
...........................
أما صورة رقم ( 3 ) و ( 4 ) و ( 5 )

فهي لقطات تبين لحظات حاسمة في حياة يسوع .. أثناء هذه اللحظات كان يسوع يقوم بأمر عظيم .. ببساطة .. و بمنتهي العبط و العته .. يسوع يغسل أرجل التلاميذ ..

و هذه آية تبين رأي روح الإنجيل في هذا الأمر
(4 قام عن العشاء وخلع ثيابه واخذ منشفة واتّزر بها. 5 ثم صبّ ماء في مغسل وابتدأ يغسل ارجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها.) (يوحنا الإصحاح 13(

لاحظ أن التلميذ يعطي تعليمات ليسوع أثناء الغسيل .. يعني مثلا يقول له برِّد الماء قليلا .. أو إحرص علي أن الماء يتخلل من بين الأصابع .. أو إعتني بالقدم اليسري أكثر من اليمني و هكذا ...

ثم يقول له .. و الأن إذهب إلي هذا التلميذ .. هو أيضا ينتظرك لكي تعتني برجليه

....................

و أنا أسأل المسيحيين .. من كان يدبِّرُ أمر الكون عندما كان يسوع منهمك في الإعتناء بأرجل التلاميذ ؟؟؟

من كان يدبر أمر الكون عندما كان يسوع ميت ثلاثة أيام و ثلاثة ليالي ؟؟؟
من كان يدبر أمر الكون عندما كان يسوع في بطن أمه جنينا لا حول له و لا قوة ؟؟؟
من كان يدبر أمر الكون عندما بصَقَ الرومان فيها علي وجه يسوع ؟؟؟
من كان يدبر أمر الكون عندما كان يسوع يساق إلي الصليب مثل الشاه و لا يستطيع أن يفتح فمه كما ذكر
أشعياء 53
7. ظلم وأذل، ولكنه لم يفتح فاه، بل كشاة سيق إلى الذبح، وكنعجة صامتة أمام جازيها لم يفتح فاه.

و كما جاء عند متى :
26: 67 حينئذ بصقوا في وجهه و لكموه و اخرون لطموه
27: 28 فعروه و البسوه رداء قرمزيا
27: 29 و ضفروا اكليلا من شوك و وضعوه على راسه و قصبة في يمينه و كانوا يجثون قدامه و يستهزئون به قائلين السلام يا ملك اليهود
27: 30 و بصقوا عليه و اخذوا القصبة و ضربوه على راسه

......................
صورة رقم ( 6 )

الخبز ( جسد يسوع ) و الخمر ( دم يسوع ) ..
..........................
صورة رقم ( 7 )

القس يسقي المرأة دم يسوع ..
..............
صورة رقم ( 8 )

البابا يدشن الحوض بسر الميرون ( أعمال تجهيز الحوض )


لا أملكُ الاّ أن أقول :

سُبحانك ربّي ...خَلتِ الجماجمُ من الألباب !!!

الحمد لله على نعمة الاسلام

شُبْهَـةُ صَلْـبِ المسيــحِ.... وماذا حـدث؟ 3

الأستاذ-أشرف-عبد-المنعم-يكتب  صَلْـبِ المسيــحِ.... وماذا حـدث؟ 3 يُخبرنا العهد الجديد بأن "يسوع" قد إختار 12 تلميذا من الي...