الاثنين، 16 أبريل، 2012

عجائب وطرائف الكتاب المقدس 29

الحلقة 61
 
هل صعد إنسان من قبل إلى السماء ؟؟؟

إِنْجِيلُ الْمَسِيحِ حَسَبَ الْبَشِيرِ يُوحَنَّا
اَلأَصْحَاحُ الثَّالِثُ

13وَلَيْسَ أَحَدٌ صَعِدَ إِلَى السَّمَاءِ إِلاَّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ ابْنُ الإِنْسَانِ الَّذِي هُوَ فِي السَّمَاءِ

نفهم من هذا أن لا أحد من قبل أو بعد يسوعهم صعد إلا السماء !

سِفْرُ الْمُلُوكِ الثَّانِي
اَلأَصْحَاحُ الثَّانِي
1وَكَانَ عِنْدَ إِصْعَادِ الرَّبِّ إِيلِيَّا فِي الْعَاصِفَةِ إِلَى السَّمَاءِ أَنَّ إِيلِيَّا وَأَلِيشَعَ ذَهَبَا مِنَ الْجِلْجَالِ.

11وَفِيمَا هُمَا يَسِيرَانِ وَيَتَكَلَّمَانِ إِذَا مَرْكَبَةٌ مِنْ نَارٍ وَخَيْلٌ مِنْ نَارٍ فَصَلَتْ بَيْنَهُمَا، فَصَعِدَ إِيلِيَّا فِي الْعَاصِفَةِ إِلَى السَّمَاءِ.

هنا إيليا صعد إلى السماء أيضا
طيب نصدق مين ؟؟


و بالنسبة لإيليا نبي أخر الزمان كما -ذكر في سفر الملاخي- لنا معه وقفه
و إن شاء الله سوف نرى هل إيليا هو محمد و الرحلة إلى السماء هي المعراج أم لا

إذا أمد الله في عمرنا سأفتح لهذا الموضوع حوار خاص

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) 2

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) - 11 - كيف ترجموا هذه الآية كلما تقدمت في هذا المؤلف الوجيز تزعجني هاتان الواهمتان . ا...