السبت، 27 يونيو 2009

الاختلافات فى الأعداد

الاختلافات فى الأعداد

س30 : كم سنة يكون عمر الإنسان ؟

جـ : في التكوين (6 :3) :

"وتكون أيامه مئة وعشرين سنة" .

ولكن في التكوين (11:11) :

"وعاش سام بعدما ولد أرفكشاد خمس مئة سنة" .

س31 : كم عدد الأسماء من آدم إلى إبراهيم ؟

جـ : في لوقا (3 : 34-38) :

"إبراهيم بن تارح بن ناحور بن سروج بن رعو بن فالج بن عابر بن شالح بن قينان بن أرفكشاد بن سام بن نوح بن لامك بن متوشالح بن أخنوخ بن يارد بن مهللئيل بن قينان بن أنوش بن شيت بن آدم" .

بينما في التكوين (4 : 25 – 26) ، (5 : 3 – 28) ، (10 : 21-25) ، (11 : 10 – 26) :

"وعرف آدم امرأته أيضاً ، فولدت ابناً ودعت اسمه شيثًا ... وولد قينان ... وولد مهللئيل ... وولد يارد ... وولد أخنوخ ... وولد متوشالح ... وولد لامك ... وولد نوحًا ... وولد سام ... وولد أرفكشاد ... وولد شالح .... وولد عابر ... وولد فالج ... وولد رعو ... وولد سروج ... وولد ناحور ... وولد تارح ... وولد أبرام" .

ونلاحظ :

1 – عدد الأسماء في لوقا 20 اسماً ولكن في التكوين 19 اسماً .

2 – ذكر لوقا اسم أنوش ولا يوجد له أثر في التكوين .

3 – في لوقا شالح بن قينان ولكن في التكوين شالح بن أرفكشاد .

4 – ذكر التكوين يارد ولكن لوقا لم يذكره .

5 – في لوقا قينان بن أرفكشاد ولكنه في التكوين قينان بن شيث .

6 – في لوقا أخنوخ بن مهللئيل ولكن في التكوين أخنوخ بن يارد .

7 – وبما أن إبراهيم عاش عام 3800 قبل الميلاد ، يكون الإنسان ظهر على الأرض 38 قرناً قبل الميلاد وهذا خطأ اكتشفه العلم الحديث حيث وُجدت جثث بشرية ترجع إلى عشرات الآلاف من السنين .

س32 : كم عدد آل يعقوب ؟

جـ : في أعمال الرسل (7 :14) :

"فأرسل يوسف واستدعى أباه يعقوب وجميع عشيرته خمسة وسبعين نفساً" .

يناقضه التكوين (46: 27) :

"جميع نفوس بيت يعقوب التي جاءت إلى مصر سبعون" .

س33 : كم عدد أبناء بنيامين ؟ ، وما هي أسماؤهم ؟

جـ : تقول أخبار الأيام الأولى (8 : 1 ، 2) :

"وبنيامين ولد بالع بكره وأشبيل الثاني وأخرخ الثالث ونوحه الرابع ورافا الخامس"

بينما تقول أخبار الأيام الأولى (7 :6) :

"لبنيامين بالع وباكر ويديعئيل ثلاثة" .

س34 : كم عدد بني إسرائيل ورجال يهوذا ؟ .

جـ : في صموئيل الثاني (24 : 9) :

"فدفع يوآب جملة عدد الشعب إلى الملك فكان إسرائيل ثمان مئة ألف رجل ذي بأس مستل السيف ورجال يهوذا خمس مئة ألف رجل" .

بينما في أخبار الأيام الأولى (21 : 5) :

"فدفع يوآب جملة عدد الشعب إلى داود فكان كل إسرائيل ألف ألف ومئة ألف رجل مستلي السيف ويهوذا أربع مئة وسبعين ألف رجل مستلي السيف" .

س35 : من أين جاءت فكرة إحصاء بني إسرائيل ؟

جـ : في صموئيل الثاني (24 :1) :

"وعاد فحمى غضب الرب على إسرائيل فأهاج عليهم داود قائلاً : امض وأحصِ إسرائيل ويهوذا" .

ولكن في أخبار الأيام الأولى (21 : 1) :

"ووقف الشيطان ضد إسرائيل وأغوى داود ليحصي إسرائيل" .

س36 : كم عدد سنين الجوع التي حكم الله بها على داود ؟

جـ : في صموئيل الثاني (24 : 13) :

"فأتى جاد إلى داود وأخبره وقال له : أتأتي عليك سبع سني جوع في أرضك أم تهرب ثلاثة أشهر أمام أعدائك وهم يتبعونك" .

ولكن في أخبار الأيام الأول (21 : 11) :

"فجاء جاد إلى داود وقال له : هكذا قال الرب اقبل لنفسك إما ثلاث سنين جوع أو ثلاثة أشهر هلاك أمام مضايقتك" .

س37 : كم عدد المراكب التي قضى عليها داود من أرام ؟

جـ : "وهرب أرام من أمام إسرائيل وقتل داود من أرام سبع مئة مركبة وأربعين ألف فارس وضرب شوبك رئيس جيشه فمات هناك" صموئيل الثاني (10 : 18).

ولكن يختلف أخبار الأيام الأول (19 : 18) :

"وهرب أرام من أمام إسرائيل وقتل داود من أرام سبعة آلاف مركبة وأربعين ألف رجل وقتل شوبك رئيس الجيش" .

س38 : كم عدد الأحواض لسليمان عليه السلام ؟

جـ : في الملوك الأول (7 :26) :

"وغلظه شبر وشفته كعمل شفه كأس بزهر سوسن يسع ألفي بث".

بينما في أخبار الأيام الثاني (4 : 5) :

"وغلظه شبر وشفته كعمل شفة كأس بزهر سوسن يأخذ ويسع ثلاثة آلاف بث" .

س39 : كم عدد مزاود الخيل لسليمان عليه السلام ؟

جـ : في أخبار الأيام الثاني (9 : 25) :

"وكان لسليمان أربعة آلاف مزود خيل ومركبات واثنا عشر ألف فارس فجعلها في مدن المركبات ومع الملك في أورشليم" .

بينما في الملوك الأول (4: 26) :

"وكان لسليمان أربعون ألف مزود لخيل مركباته واثنا عشر ألف فارس" .

س40 كم عدد الإسرائيليين الذين أطلقوا من سبى بابل من هذه القبائل ؟

جـ : في عزرا (2) : العدد الإجمالي : 6377

ولكن في نحميا (7) : العدد الإجمالي : 7265

وهذه بعض الاختلافات التفصيلية بينهما :

عزرا نحميا

1 – بنو أرح عددهم 775 652

2 – بنو فحث موآب عددهم 2812 2818

( من بني يشوع )

3 – بنو زتون عددهم 945 845

4 – بنو باباي عددهم 623 628

5 – بنو عرجد عددهم 1222 2322

س41 : كم عدد الذين قتلهم يوشيب بشبث التحكمونى عندما هز رمحه ؟

جـ : في صموئيل الثاني (23 : 8) :

"هذه أسماء الأبطال الذين لداود يوشيب بشبث التحكمونى رئيس الثلاثة ، هو هز رمحه على ثمان مئة قتلهم دفعة واحدة" .

بينما فى أخبار الأيام الأول 11 : 11

"وهذا هو عدد الأبطال الذين لداود . يشبعام بن حكمونى رئيس الثوالث هو هز رمحه على ثلاث مئة قتلهم دفعة واحدة" .

س42 : كم عدد الذين ماتوا بسبب الزنا ؟

جـ : في رسالة بولس الأولى لأهل كورنثوس (10 : 7 ، 8) (23 ألف) :

"كما هو مكتوب جلس الشعب للأكل والشرب ثم قاموا للعب ولا تزنِ كما زنى أناس منهم فسقط في يوم واحد ثلاثة وعشرون ألفاً".

ولكن في العدد (25 :1-9) : (24 ألف) :

"وابتدأ الشعب يزنون مع بنات موآب ... وكان الذين ماتوا بالوباء أربعة وعشرين ألفاً" .

الإيضاح القطعي للمعنى الحقيقي للإنجيل 1

الإيضاح القطعي للمعنى الحقيقي للإنجيل - 16 - (وظيفة خاصة تنحصر في إصلاح الأمة الموسوية وإرشادها ونفخ الروح الجديدة وإعطاء اللدنات لدين...