السبت، 24 أبريل، 2010

كُفرُ سُليمَان الحَكِيم في كتاب اليهود والنصاري


النموذج الخامس :

كُفرُ سُليمَان الحَكِيم :

في سفر الملوك الأول : أصحاح (11) 1 : 10

* ( وَأَحَبَّ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ نِسَاءً غَرِيبَةً كَثِيرَةً مَعَ بِنْتِ فِرْعَوْنَ مُوآبِيَّاتٍ وَعَمُّونِيَّاتٍ وَأَدُومِيَّاتٍ وَصَيْدُونِيَّاتٍ وَحِثِّيَّاتٍ مِنَ الأُمَمِ الَّذِينَ قَالَ عَنْهُمُ الرَّبُّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَدْخُلُونَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ لاَ يَدْخُلُونَ إِلَيْكُمْ 0 لأَنَّهُمْ يُمِيلُونَ قُلُوبَكُمْ وَرَاءَ آلِهَتِهِمْ 0 فَالْتَصَقَ سُلَيْمَانُ بِهَؤُلاَءِ بِالْمَحَبَّةِ ( سُبْحَان الله ! ) وَكَانَتْ لَهُ سَبْعُ مِئَةٍ مِنَ النِّسَاءِ السَّيِّدَاتِ وَثَلاَثُ مِئَةٍ مِنَ السَّرَارِيِّ ( ألف سيدة 0 هَل لِذلكَ سُمِيَ بالحَكِيم ) فَأَمَالَتْ نِسَاؤُهُ قَلْبَهُ ( طبعاً ) وَكَانَ فِي زَمَانِ شَيْخُوخَةِ سُلَيْمَانَ أَنَّ نِسَاءَهُ أَمَلْنَ قَلْبَهُ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى وَلَمْ يَكُنْ قَلْبُهُ كَامِلاً مَعَ الرَّبِّ إِلَهِهِ كَقَلْبِ دَاوُدَ أَبِيهِ ( سُبْحَان الله 0 أقرَ جريمة داود في صموئيل الأول (18) 20 : 29 ! ) فَذَهَبَ سُلَيْمَانُ وَرَاءَ عَشْتُورَثَ إِلَهَةِ الصَّيْدُونِيِّينَ وَمَلْكُومَ رِجْسِ الْعَمُّونِيِّينَ 0 وَعَمِلَ سُلَيْمَانُ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ وَلَمْ يَتْبَعِ الرَّبَّ تَمَاماً كَدَاوُدَ أَبِيهِ 0 حِينَئِذٍ بَنَى سُلَيْمَانُ مُرْتَفَعَةً ( لِلآلهة ) لِكَمُوشَ رِجْسِ الْمُوآبِيِّينَ عَلَى الْجَبَلِ الَّذِي تُجَاهَ أُورُشَلِيمَ 0 وَلِمُولَكَ رِجْسِ بَنِي عَمُّونَ 0 وَهَكَذَا فَعَلَ لِجَمِيعِ نِسَائِهِ الْغَرِيبَاتِ اللَّوَاتِي كُنَّ يُوقِدْنَ وَيَذْبَحْنَ لِآلِهَتِهِنَّ 0 فَغَضِبَ الرَّبُّ عَلَى سُلَيْمَانَ لأَنَّ قَلْبَهُ مَالَ عَنِ الرَّبِّ إِلَهِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي تَرَاءَى لَهُ مَرَّتَيْنِ 0 وَأَوْصَاهُ فِي هَذَا الأَمْرِ أَنْ لاَ يَتَّبِعَ آلِهَةً أُخْرَى 0 فَلَمْ يَحْفَظْ مَا أَوْصَى بِهِ الرَّبُّ ) الملوك الأول (11) 1 : 10
لا حَولَ وَلا قوة إلا بالله

* ( أَلَيْسَ مِنْ أَجْلِ هَؤُلاَءِ أَخْطَأَ سُلَيْمَانُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ وَلَمْ يَكُنْ فِي الأُمَمِ الْكَثِيرَةِ مَلِكٌ مِثْلُهُ وَكَانَ مَحْبُوباً إِلَى إِلَهِهِ فَجَعَلَهُ اللَّهُ مَلِكاً علَى كُلِّ إِسْرَائِيلَ 0 هُوَ أَيْضاً جَعَلَتْهُ النِّسَاءُ الأَجْنَبِيَّاتُ يُخْطِئُ ) سفر نحميا (13) 26
النِّسَاءُ الأَجْنَبِيَّاتُ هُمْ الشيَاطين

مع أنَّ الرَّبَّ سُّرَّ بسُليمَان

* ( لِيَكُنْ مُبَارَكاً الرَّبُّ إِلَهُكَ الَّذِي سُرَّ بِكَ وَجَعَلَكَ عَلَى
كُرْسِيِّهِ مَلِكاً لِلرَّبِّ إِلَهِكَ ) أخبار الأيام الثاني (9) 8 ،

وَأيضاً سُّرَّ بالمسيح 

* ( هُوَ ذَا عَبْدِي الَّذِي أَعْضُدُهُ مُخْتَارِي ( المسيح ) الَّذِي
سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي ) إشعياء (42) 1

كَيفَ إذاً ؟  وَهَذا مَوضُوعٌ لِذَاتِهِ

الجَزَاء : 000  مَا يَرَاهُ القارئ 0

الرَّبَّ يُرْسِل نبي لِيَهدِي الكَافرينَ لِربهِم 0
فيَكفُرُ النبي نفسَهُ 0 سُبْحَان الله 0

مَلحُوظة : الإسْلام قالَ في سُليمَان :

( وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا البقرة 102 )

الأشْرَف وَالأكْرَم لِسُليمان النبي

مَا قالهُ القرآن أمْ مَا قالهُ التوراة ؟
جَاوب لِنفسِكَ 0 لا تنْسي 0 هَذا وَإلي يوم القيامة ؟