الأربعاء، 28 أبريل، 2010

دِينَةُ ابْنةِ النبي يعقوب تُغْتَصَب :


النموذج السابع :

دِينَةُ ابْنةِ النبي يعقوب تُغْتَصَب :

في سفر تكوين : أصحاح (34) كُلهُ مِنهُ آية :

 * ( وَخَرَجَتْ دِينَةُ ابْنَةُ لَيْئَةَ الَّتِي وَلَدَتْهَا لِيَعْقُوبَ ( النبي ) لِتَنْظُرَ بَنَاتِ الأَرْضِ 0 فَرَآهَا شَكِيمُ ابْنُ حَمُورَ الْحِوِّيِّ
( الزاني ) رَئِيسِ الأَرْضِ وَأَخَذَهَا وَاضْطَجَعَ مَعَهَا وَأَذَلَّهَا 0 وَتَعَلَّقَتْ نَفْسُهُ بِدِينَةَ ابْنَةِ يَعْقُوبَ وَأَحَبَّ الْفَتَاةَ وَلاَطَفَها 0 فَقَالَ شَكِيمُ لِحَمُورَ أَبِيهِ خُذْ لِي هَذِهِ الصَّبِيَّةَ زَوْجَةً 0 وَسَمِعَ يَعْقُوبُ أَنَّهُ نَجَّسَ دِينَةَ ابْنَتَهُ 0 وَأَمَّا بَنُوهُ فَكَانُوا مَعَ مَوَاشِيهِ فِي الْحَقْلِ فَسَكَتَ يَعْقُوبُ حَتَّى جَاءُوا 0 فَخَرَجَ حَمُورُ أَبُو شَكِيمَ ( الزاني ) إِلَى يَعْقُوبَ لِيَتَكَلَّمَ مَعَهُ 0 وَأَتَى بَنُو يَعْقُوبَ مِنَ الْحَقْلِ حِينَ سَمِعُوا وَغَضِبَ الرِّجَالُ وَاغْتَاظُوا جِدّاً لأَنَّهُ صَنَعَ
قَبَاحَةً فِي إِسْرَائِيلَ بِمُضَاجَعَةِ ابْنَةِ يَعْقُوبَ وَهَكَذَا
لاَ يُصْنَعُ ) تكوين (34) 1 : 7

، ( فَأَجَابَ بَنُو يَعْقُوبَ شَكِيمَ ( الزاني ) وَحَمُورَ أَبَاهُ بِمَكْرٍ
لأَنَّهُ كَانَ قَدْ نَجَّسَ دِينَةَ أُخْتَهُمْ ) 13

في التشريع :

* ( وَإِذَا رَاوَدَ رَجُلٌ عَذْرَاءَ لَمْ تُخْطَبْ فَاضْطَجَعَ مَعَهَا يَمْهُرُهَا لِنَفْسِهِ زَوْجَةً 0 إِنْ أَبَى أَبُوهَا أَنْ يُعْطِيَهُ إِيَّاهَا
يَزِنُ لَهُ فِضَّةً كَمَهْرِ الْعَذَارَى ) خروج (22) 16 ‘ 17

وَهَذا مَا فعَلهُ أبُو الزَانِي لِبني يعقوب 0 وَكَانَ جَزَائهُ مِنْ بني يعقوب القتل هُوَ وَجميعَ قومِهِ :

* ( فَحَدَثَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ إِذْ كَانُوا مُتَوَجِّعِينَ ( قوم العريس مِنَ الختان 0 ثمَ ) أَنَّ ابْنَيْ يَعْقُوبَ شِمْعُونَ وَلاَوِيَ أَخَوَيْ دِينَةَ أَخَذَا كُلُّ وَاحِدٍ سَيْفَهُ وَأَتَيَا عَلَى الْمَدِينَةِ ( التي بهَا أهْل العريس ) بِأَمْنٍ ( وَلا وجُود لِلخيانة ) وَقَتَلاَ كُلَّ ذَكَرٍ 0 وَقَتَلاَ حَمُورَ وَشَكِيمَ ابْنَهُ بِحَدِّ السَّيْفِ وَأَخَذَا دِينَةَ مِنْ بَيْتِ شَكِيمَ وَخَرَجَا 0 ثُمَّ أَتَى بَنُو يَعْقُوبَ عَلَى الْقَتْلَى وَنَهَبُوا الْمَدِينَةَ لأَنَّهُمْ نَجَّسُوا أُخْتَهُمْ ( بَعْدَمَا تمَ الاتفاق حَسب التشريع ) غَنَمَهُمْ وَبَقَرَهُمْ وَحَمِيرَهُمْ وَكُلَُّ مَا فِي الْمَدِينَةِ وَمَا فِي الْحَقْلِ أَخَذُوهُ 0 وَسَبُوا وَنَهَبُوا كُلَّ
ثَرْوَتِهِمْ وَكُلَّ أَطْفَالِهِمْ وَنِسَاءَهُمْ وَكُلَّ مَا فِي الْبُيُوتِ ) تكوين (34) 25 : 29
أهَكَذا الأنبياء وَنَسْلهِمْ !

الجَزَاء :

  * ( وَإِذَا تَدَنَّسَتِ ابْنَةُ كَاهِنٍ بِالزِّنَى فَقَدْ دَنَّسَتْ أَبَاهَا  بِالنَّارِ تُحْرَقُ ) لاويين (21) 9 فمَا بَالُ ابنة النبي يعقوب ؟

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) 2

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) - 11 - كيف ترجموا هذه الآية كلما تقدمت في هذا المؤلف الوجيز تزعجني هاتان الواهمتان . ا...