الأحد، 6 يونيو 2010

كَلامٌ مِنَ الرَّبَّ في التَوْحِيد


تابع سفر تثنية (13)

 

كَلامٌ مِنَ الرَّبَّ في التَوْحِيد


* الرَّبَّ يَقوَل لِلإنَسَانَ ( اُنْظُرْ ( الحُجَة مِنَ الله علي الناس ) قَدْ جَعَلتُ اليَوْمَ قُدَّامَكَ الحَيَاةَ وَالخَيْرَ وَالمَوْتَ وَالشَّرَّ 0 بِمَا أَنِّي أَوْصَيْتُكَ اليَوْمَ أَنْ تُحِبَّ الرَّبَّ إِلهَكَ وَتَسْلُكَ فِي طُرُقِهِ ( لِذلك اللهُمَ اهْدنا الصِرَاط المُسْتقِيم ) وَتَحْفَظَ وَصَايَاهُ وَفَرَائِضَهُ وَأَحْكَامَهُ لِتَحْيَا ( أي لا تذهَب إلي المَوْت وَالهَلاك ) وَتَنْمُوَ وَيُبَارِكَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ فِي الأَرْضِ التِي أَنْتَ دَاخِلٌ إِليْهَا لِتَمْتَلِكَهَا ( الأرض لهَا نهَاية وَمَن يَذهبُ وَرائِهَا هَالكٌ وَهي الحَيَاة الدُنيَا ) فَإِنِ انْصَرَفَ قَلبُكَ وَلمْ تَسْمَعْ بَل غَوَيْتَ ( وَتَرَكْتَ التَوْحِيد ) وَسَجَدْتَ لآِلِهَةٍ أُخْرَى وَعَبَدْتَهَا فَإِنِّي أُنْبِئُكُمُ اليَوْمَ أَنَّكُمْ لا مَحَالةَ تَهْلِكُونَ ( وَمِنَِ العِقاب نتيجَة تَرْك التَوْحِيد 0 وَلِلأسَفْ يَدْعُهُمْ إلي الأرض الفانيَة ) لا تُطِيلُ الأَيَّامَ عَلى الأَرْضِ التِي أَنْتَ عَابِرٌ الأُرْدُنَّ لِتَدْخُلهَا وَتَمْتَلِكَهَا 0 أُشْهِدُ عَليْكُمُ اليَوْمَ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ 0 قَدْ جَعَلتُ قُدَّامَكَ الحَيَاةَ وَالمَوْتَ 0 البَرَكَةَ وَاللعْنَةَ ( وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ البلد 10 ) فَاخْتَرِ الحَيَاةَ لِتَحْيَا أَنْتَ وَنَسْلُكَ ( وَلكن ليسَ في الفانية ) إِذْ تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ وَتَسْمَعُ لِصَوْتِهِ
وَتَلتَصِقُ بِهِ لأَنَّهُ هُوَ حَيَاتُكَ وَالذِي يُطِيلُ أَيَّامَكَ لِتَسْكُنَ عَلى
الأَرْضِ ( كَيفَ وَنهاية كُلُ إنْسَان إلي التُراب ) التِي حَلفَ الرَّبُّ لآِبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أَنْ يُعْطِيَهُمْ إِيَّاهَا )
تثنية (30) 15 : 20

* قالَ موسي ( الرَّبُّ إِلهُكَ هُوَ عَابِرٌ قُدَّامَكَ هُوَ يُبِيدُ هَؤُلاءِ الأُمَمَ مِنْ قُدَّامِكَ فَتَرِثُهُمْ 0 يَشُوعُ عَابِرٌ قُدَّامَكَ كَمَا قَال الرَّبُّ 0 وَيَفْعَلُ الرَّبُّ بِهِمْ كَمَا فَعَل بِسِيحُونَ وَعُوجَ مَلِكَيِ الأَمُورِيِّينَ اللذَيْنِ أَهْلكَهُمَا وَبِأَرْضِهِمَا 0 فَمَتَى دَفَعَهُمُ الرَّبُّ أَمَامَكُمْ تَفْعَلُونَ بِهِمْ حَسَبَ كُلِّ الوَصَايَا التِي أَوْصَيْتُكُمْ بِهَا ( وَهُوَ التَحْريم أي الحَرْقُ بالنار ) تَشَدَّدُوا وَتَشَجَّعُوا 0 لا تَخَافُوا وَلا تَرْهَبُوا وُجُوهَهُمْ لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ سَائِرٌ مَعَكَ 0 لا يُهْمِلُكَ وَلا يَتْرُكُكَ ) تثنية (31) 3 : 6

------------------------------------------------------------

تابع سفر تثنية (14)

وَهَذا مِيرَاثُ موسي لِمَنْ يَلِيهِ

* ( فَدَعَا مُوسَى يَشُوعَ وَقَال لهُ أَمَامَ أَعْيُنِ جَمِيعِ إِسْرَائِيل تَشَدَّدْ وَتَشَجَّعْ لأَنَّكَ أَنْتَ تَدْخُلُ مَعَ هَذَا الشَّعْبِ الأَرْضَ التِي أَقْسَمَ الرَّبُّ
لآِبَائِهِمْ أَنْ يُعْطِيَهُمْ إِيَّاهَا 0 وَأَنْتَ تَقْسِمُهَا لهُمْ 0 وَالرَّبُّ سَائِرٌ أَمَامَكَ 0 هُوَ يَكُونُ مَعَكَ 0 لا يُهْمِلُكَ وَلا يَتْرُكُكَ 0 لا تَخَفْ
وَلا تَرْتَعِبْ ) تثنية (31) 7 ، 8

* قالَ الرَّبَّ لِموسي ( اِجْمَعِ الشَّعْبَ الرِّجَال وَالنِّسَاءَ وَالأَطْفَال وَالغَرِيبَ الذِي فِي أَبْوَابِكَ لِيَسْمَعُوا وَيَتَعَلمُوا أَنْ يَتَّقُوا الرَّبَّ إِلهَكُمْ وَيَحْرَِصُوا أَنْ يَعْمَلُوا بِجَمِيعِ كَلِمَاتِ هَذِهِ التَّوْرَاةِ 0 وَأَوْلادُهُمُ الذِينَ لمْ يَعْرِفُوا يَسْمَعُونَ وَيَتَعَلمُونَ أَنْ يَتَّقُوا الرَّبَّ إِلهَكُمْ كُل الأَيَّامِ التِي تَحْيُونَ فِيهَا عَلى الأَرْضِ التِي أَنْتُمْ عَابِرُونَ الأُرْدُنَّ
إِليْهَا لِتَمْتَلِكُوهَا ) تثنية (31) 12 ، 13

* ( وَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى هَا أَنْتَ تَرْقُدُ ( تَمُوت ) مَعَ آبَائِكَ فَيَقُومُ هَذَا الشَّعْبُ وَيَفْجُرُ وَرَاءَ آلِهَةِ الأَجْنَبِيِّينَ فِي الأَرْضِ التِي هُوَ دَاخِلٌ إِليْهَا فِي مَا بَيْنَهُمْ ( أصْبَحَت شَهْوَة الأرض علي هوَاهُمْ ) وَيَتْرُكُنِي وَيَنْكُثُ عَهْدِي الذِي قَطَعْتُهُ مَعَهُ 0 فَيَشْتَعِلُ غَضَبِي عَليْهِ فِي ذَلِكَ اليَوْمِ وَأَتْرُكُهُ وَأَحْجُبُ وَجْهِي عَنْهُ فَيَكُونُ مَأْكُلةً وَتُصِيبُهُ شُرُورٌ
كَثِيرَةٌ ) تثنية (31) 16 ، 17 

* ( فَالآنَ اكْتُبُوا لأَنْفُسِكُمْ هَذَا النَّشِيدَ ( وَقدْ أصْبَحَ حُجَة ً عَليهِمْ مِنَ الله ) وَعَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيل إِيَّاهُ 0 ضَعْهُ فِي أَفْوَاهِهِمْ لِيَكُونَ لِي هَذَا النَّشِيدُ شَاهِداً عَلى بَنِي إِسْرَائِيل 0 لأَنِّي أُدْخِلُهُمُ الأَرْضَ التِي أَقْسَمْتُ لآِبَائِهِمِ الفَائِضَةَ لبَناً وَعَسَلاً فَيَأْكُلُونَ وَيَشْبَعُونَ وَيَسْمَنُونَ ثُمَّ يَلتَفِتُونَ إِلى آلِهَةٍ أُخْرَى وَيَعْبُدُونَهَا وَيَزْدَرُونَ بِي وَيَنْكُثُونَ عَهْدِي 0 فَمَتَى أَصَابَتْهُ شُرُورٌ كَثِيرَةٌ وَشَدَائِدُ يُجَاوِبُ هَذَا النَّشِيدُ
أَمَامَهُ شَاهِداً لأَنَّهُ لا يُنْسَى مِنْ أَفْوَاهِ نَسْلِهِ 0 إِنِّي عَرَفْتُ فِكْرَهُ الذِي يُفَكِّرُ بِهِ اليَوْمَ قَبْل أَنْ أُدْخِلهُ إِلى الأَرْضِ كَمَا أَقْسَمْتُ )
تثنية (31) 19 : 21

أخِرْ كَلام لِموسي قبْلَ مَوْتِهِ

* ( وَلمَّا فَرَغَ مُوسَى مِنْ مُخَاطَبَةِ جَمِيعِ إِسْرَائِيل بِكُلِّ هَذِهِ الكَلِمَاتِ 0 قَال لهُمْ وَجِّهُوا قُلُوبَكُمْ إِلى جَمِيعِ الكَلِمَاتِ التِي أَنَا أَشْهَدُ عَليْكُمْ
بِهَا اليَوْمَ لِكَيْ تُوصُوا بِهَا أَوْلادَكُمْ لِيَحْرِصُوا أَنْ يَعْمَلُوا بِجَمِيعِ كَلِمَاتِ هَذِهِ التَّوْرَاةِ 0 لأَنَّهَا ليْسَتْ أَمْراً بَاطِلاً عَليْكُمْ بَل هِيَ حَيَاتُكُمْ ( وهُنا جَعَلوا بَدلاً لِلجَنَة وَالحَيَاة الأرض ) وَبِهَذَا الأَمْرِ تُطِيلُونَ الأَيَّامَ عَلى الأَرْضِ التِي أَنْتُمْ عَابِرُونَ الأُرْدُنَّ إِليْهَا لِتَمْتَلِكُوهَا )
تثنية (32) 45 : 47

( وَنَزَعْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً فَقُلْنَا هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ القصص 75 )
صَدَقَ اللهُ العَظيم

الرَّبَّ يُحَسِّر نَبيَهُ علي الأرض قبْل مَوْتِهِ !

* ( وَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى فِي نَفْسِ ذَلِكَ اليَوْمِ 0 اِصْعَدْ إِلى جَبَلِ عَبَارِيمَ هَذَا جَبَلِ نَبُو الذِي فِي أَرْضِ مُوآبَ الذِي قُبَالةَ أَرِيحَا وَانْظُرْ أَرْضَ كَنْعَانَ التِي أَنَا أُعْطِيهَا لِبَنِي إِسْرَائِيل مُلكاً 0 وَمُتْ فِي الجَبَلِ الذِي تَصْعَدُ إِليْهِ وَانْضَمَّ إِلى قَوْمِكَ كَمَا مَاتَ هَارُونُ أَخُوكَ فِي جَبَلِ هُورٍ وَضُمَّ إِلى قَوْمِهِ 0 لأَنَّكُمَا خُنْتُمَانِي فِي وَسَطِ
بَنِي إِسْرَائِيل عِنْدَ مَاءِ مَرِيبَةِ قَادِشَ فِي بَرِّيَّةِ صِينٍ 0
إِذْ لمْ تُقَدِّسَانِي فِي وَسَطِ بَنِي إِسْرَائِيل 0 فَإِنَّكَ تَنْظُرُ الأَرْضَ مِنْ قُبَالتِهَا وَلكِنَّكَ لا تَدْخُلُ إِلى هُنَاكَ إِلى الأَرْضِ التِي أَنَا أُعْطِيهَا لِبَنِي
إِسْرَائِيل ) تثنية (32) 48 : 52

بالامْتِلاك 0 أهُكَذا البَرَكَة !

* تنبُؤات موسي لِأحَدْ الأسْبَاط ( وَلِنَفْتَالِي قَال يَا نَفْتَالِي اشْبَعْ رِضىً
وَامْتَلِئْ بَرَكَةً مِنَ الرَّبِّ وَامْلِكِ الغَرْبَ وَالجَنُوبَ ) ثمَ يَمُوتْ !
تثنية (33) 23

* ( وَصَعِدَ مُوسَى مِنْ عَرَبَاتِ مُوآبَ إِلى جَبَلِ نَبُو إِلى رَأْسِ الفِسْجَةِ الذِي قُبَالةَ أَرِيحَا فَأَرَاهُ الرَّبُّ جَمِيعَ الأَرْضِ مِنْ جِلعَادَ إِلى دَانَ 0 وَجَمِيعَ نَفْتَالِي وَأَرْضَ أَفْرَايِمَ وَمَنَسَّى وَجَمِيعَ أَرْضِ يَهُوذَا إِلى البَحْرِ الغَرْبِيِّ 0 وَالجَنُوبَ وَالدَّائِرَةَ بُقْعَةَ أَرِيحَا مَدِينَةِ النَّخْلِ إِلى صُوغَرَ 0 وَقَال لهُ الرَّبُّ هَذِهِ هِيَ الأَرْضُ التِي أَقْسَمْتُ لِإِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ قَائِلاً لِنَسْلِكَ أُعْطِيهَا 0 قَدْ أَرَيْتُكَ إِيَّاهَا
بِعَيْنَيْكَ وَلكِنَّكَ إِلى هُنَاكَ لا تَعْبُرُ ) تثنية (34) 1 : 4

غــايــة الإنـجـيــل6

غــايــة الإنـجـيــل 5- تعاليم كلام ملكوت الله في هذا الشأن : لا تراجع أحداً لأجل الدخول في الملكوت والبقاء فيه ، بل حسبك أن تراجع عقلك و...