الثلاثاء، 15 يونيو 2010

خِلْسَة ُ المسِيحِية


خِلْسَة ُ المسِيحِية

مُلخصْ مَوضوعَات هَذا الباب :

{ 1 } البند الأول :

كَيفَ جَعَلَ اللهُ المسيح رَبَا ً
وَهَل صَارَ المسيح صورة ً لِله ؟

{ 2 } البند الثاني :

(1) نَبْدَأ بالتوراة 0 مَاذا قالَ اللهُ
الخَالقُ عَنْ نفسِهِ الذي لهُ مُلك
السَمَاءِ وَالأرض 0

(2) جَاوب وَرُد علي الرَب 0

(3) مَنْ الذي أرْسَلَ : الله سُبْحَانهُ
وَمَنْ الرَسُول : المسيح
وَأعْمَالُ الله : أنْ نُؤمن بهَذا
وَمَنْ قائِل هَذا الكَلام : المسيح نفسَهُ

{ 3 } البند الثالث :

نأتِي إلى السيد المسيح وَنُفتشُ عَنهُ الكَتاب 0 مَاذا قالت التوراة عَنْ المسيح 0

(1) المسيح مَلعُونٌ 0

(2) المسيح عَبْدَاً لِله 0

(3) المسيح فرخ 0

(4) المسيح مُحْتَقَرٌ وَمَخْذُولٌ 0

(5) المسيح شَاةٍ وَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ 0

(6) المسيح عَبْدُ الله الْبَارُّ 0

{ 4 } البند الرابع :

(1) نَخْرُج مِنَ البند الثانى بحدِيثُ
اللهَ عَنْ نفسِهِ وَصِفاتِهِ إنهُ 0

(2) وَنَخْرُج مِنَ البند الثالث ببُشَارَات
وَنُبُؤَات عَنْ المسيح وَصِفاتِهِ 0

(3) كَيفَ تُطبقُ مَا جَاءَ في
البند الأول ( فَلْيَعْلَمْ يَقِيناً جَمِيعُ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ أَنَّ اللهَ جَعَلَ يَسُوعَ هَذَا الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمْ رَبّاً وَمَسِيحاً )

(4) وَكَيفَ يَحْتالوا على هَذا الكَلام 0

{ 5 }البند الخامس :

(1) هَذِهِ هي الخِلْسَة أو لُعْبة الثلاث وَرَقات 0

(2) المَعْلومَة الهَامَة الأولى هي
( اللَّهُ هُوَ ألآبُ )

(3) المَعْلومَة الهَامَة الثانية هي
( اللَّهُ هُوَ الرَّبَّ )

(4) أحْذف كَلمة ( الكَلِمَة ) وَضَعْ
مَحَلهَا ( المسيح )

{ 6 } البند السادس :

( إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ
النساء 171 ) صَدَقَ اللهُ العَظيم

في القرآن وَفي التوراة وُضُوحُ الشمس 0

، الخِلْسَة وَالأفترَاءُ على الله وَكَتبُوا هَذا
الكَلام في الإنجيل وَنسُوا البَسْمَلة 0

{ 7 } البند السابع :

ثلاثة ُ آلهة ، شَركَة الرُوح القدُس
، ( وَاللَّهُ قَدْ أَقَامَ الرَّبَّ ( مِنَ الأمْوَات )
وَسَيُقِيمُنَا نَحْنُ أَيْضاً بِقُوَّتِهِ )
، ( لأَنَّ جَهَالَةَ اللهِ أَحْكَمُ مِنَ النَّاسِ 0
وَضَعْفَ اللهِ أَقْوَى مِنَ النَّاسِ )
أسْتغفرُ اللهَ وَأتُوبُ إليهِِ وَسُبْحَانََ اللهِِ عَمََا يََصِِفون

{ 8 } البند الثامن :

الرََّبَّ كَانَ مَيتاً هُنَا  0 أسْتغفرُ الله وَأتُوبُ إليهِِ

{ 9 } البند التاسع :

(1) هَل لمْ يَقرَأوُا الكَلام الذي خَرَجَ
مِنْ فم المسيح نفسَهُ عَنْ الساعة 0

(2) المسيح قالَ الخَالِقُ هُوَ اللهُ وَحْدَهُ 0

(3) كُلُ الناس قالوا هَذا هُوَ المسيح النبي 0

{10} البند العاشر :

هَل الرَّبَّ ليسَ عِنْدَهُ مَا عِنْدَ المَخْلوقات 0

{11} البند الحادي عشر :

(1) احْذر مِنْ أنْ تكُون مَلْعُون 0

(2) أو   َّل آية نَزَلت في كتاب سَمَاوي
مُقدس تقول لِيوحنا وَلِكُلُ البشر 0

(3) فهَذِهِ هي الخِلْسَة 0

(4) هَذا هُوَ لُبُُ المَوضُوع
 خَيرَ مَا قلتَهُ أنَا وَالنَبيُونَ مِنْ قَبْلِي :
لا إله إلا الله 0
أو ( الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ )
قالهَا موسى وَالمسيح وَمُحمد وَكُلُ الأنبياء عَليهِمْ الصَلاة ُوَالسَلام أجْمَعِين 0

{12} البند الثاني عشر :

(1) اقرَأ مَعِي موُضُوعَكُمْ يَشرحَهُ لكُمْ رَبكُمْ في كِتابكُمْ 0 هَذا لأوُلوُا الألباب وَحُجَةٌ  
علِي مَنْ يَقرَأهُ إلي يوم الحِسَاب 0

(2) وَهُنا لُبُ بدَاية المَسَارَ إلي
طريق الهَاوية 0

(3) ( يَا لَتَحْرِيفِكُمْ هَلْ يُحْسَبُ الْجَابِلُ
كَالطِّينِ )

(4) الرَّبَّ يَتَحَدَثُ عَنْ المسيح فيَقول
المسيح ( نَبَتَ قُدَّامَهُ كَفَرْخٍ )

(5) وَهَذا هُوَ الافترَاء علي الله في
كُتُب أهْل الكِتاب 0

(6) لِذلكَ قالَ لهُمْ الرَّبَّ صُورَتهُمْ في
يوم القيامة مِنَ الآن 0

(7) الرَّبَّ آتَاهُمْ بالبُرْهَان الوَاضحُ المُبين 0

(8) هَذا نامُوسٌ لِجَمِيع مَخْلوقات الأرض 0


مَلحُوظة هامة : كُلُ مَا بدَاخل القوْسَين
( نصُوصٌ مِنَ التوراة أو الإنجيل )
، كُلُ مَا بدَاخل القوْسَين ( تَوضِيحٌ مِنَ الكَََاتب )
-------------------------------------------------------------------

عقيدة الخلاص ولماذا يؤمنون ويقنعون بها

حول الامانة الكبرى وقفة مع العقل عقيدة الخلاص ولماذا يؤمنون ويقنعون بها إن القاعدة التي تنطلق في الكنيسة لعامة الناس أنه لا تسأل فتطرد ...