الأحد، 18 يوليو، 2010

أنظر 0 الرَّبَّ آتَاهُمْ بالبُرْهَان المُبين


تابع البند الثاني عشر :

 (7) أنظر 0 الرَّبَّ آتَاهُمْ بالبُرْهَان المُبين

بَعْدَمَا عَبَدَ بني إسرائيل العجل قالَ لهُم :

* ( صَنَعُوا عِجْلاً فِي ( بلدة ) حُورِيبَ وَسَجَدُوا لِتِمْثَالٍ مَسْبُوكٍ 0 وَأَبْدَلُوا مَجْدَهُمْ بِمِثَالِ ثَوْرٍ آكِلِ عُشْبٍ  
نَسُوا اللهَ مُخَلِّصَهُمُ الصَّانِعَ عَظَائِمَ فِي مِصْرَ )
سفر مزامير (106) 19 : 21

( آكِلِ عُشْبٍ  )

( قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ الأنعام 14 )
صَدَقَ اللهُ العَظيم

* ( الْمُنْبِتُ عُشْباً لِلْبَهَائِمِ وَخُضْرَةً لِخِدْمَةِ الإِنْسَانِ
لإِخْرَاجِ خُبْزٍ مِنَ الأَرْضِ ) سفر مزامير (104) 14

هُناكَ نظرية ٌوَضَعَهَا الخَالق سُبْحَانهُ وَمَهَدَ لهَا
في كُل كَائِن ٍ علي وَجْهِ الأرض وَهي :

غذاءٌ يَلِيهَا هَضْمٌ يَلِيهَا أخْرَاجٌ 0

فمَثلاً السيارة :
غِذائِهَا وَقود يَلِيهَا احْترَاق يَلِيهَا عَادِم

------------------------------------------------------------

تابع البند الثاني عشر :

 (8) هَذا نامُوسٌ لِجَمِيع مَخْلوقات الأرض
أنْ تَبْحَثُ لهَا عَنْ غِذَاءٍ ( آكِلِ عُشْبٍ )

أمَا الخَالق لابُدَ أنْ أقولَ سُبْحَانهُ وَتعَالي 0 هُوَ الذي ليسَ كَمِثلِهِ شيءٌ في الأرض
وَلا في السماء 0

لِذلكَ أنظرُ لِِكبْريَائِهِ سُبْحَانهُ وَتعَالي وَهُوَ يَتحَدَثُ
عَنْ المسيح وَأمُهِ قالَ :

( مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ المائدة 75 )
صَدَقَ اللهُ العَظيم

يَتَحَدَثُ سُبْحَانهُ عَنْ بَعْضَ مَخْلوقاتِهِ
وَمِنْهَا المسيح وَأمُهُ 0

وَفي الإنجيل :

* ( فَلَمَّا نَظَرَ الْفَرِّيسِيُّونَ قَالُوا لِتَلاَمِيذِهِ لِمَاذَا يَأْكُلُ مُعَلِّمُكُمْ
( المسيح ) مَعَ الْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ ) وَهُمْ عَامَة الناس
متى (9) 11

* ( جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ ( وَهُوَ المسيح ) يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ فَيَقُولُونَ هُوَ ذَا إِنْسَانٌ ( المسيح ) أَكُولٌ وَشِرِّيبُ خَمْرٍ مُحِبٌّ لِلْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ ) متي (11) 19

يَأكُلُ وَيَشرَب 0 وَهَل الرَّبَّ شِرِّيبُ خَمْرٍ !

* المسيح ( وَفِي الصُّبْحِ إِذْ كَانَ رَاجِعاً إِلَى الْمَدِينَةِ
جَاعَ ) متي (21) 18

طبعاً جَاعَ وَلابُدَ لهُ أنْ يَبْحَثُ عَنْ غذاء
مِثْلَهُ مِثْلَ جَمِيع المَخْلوقَاتُ علي وَجْهِ الأرض

* ( وَيْلٌ لِلْقَائِلِينَ لِلشَّرِّ خَيْراً وَلِلْخَيْرِ شَرّاً
الْجَاعِلِينَ الظَّلاَمَ نُوراً وَالنُّورَ ظَلاَماً )
إشعياء (5) 20

( وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً الكهف 29 ) صَدَقَ اللهُ العظيم

اللهُمَ اهْدِنَا الطريق المُسْتقيم وَأمتنَا عَليهِ
يَا كريم يَا رَّبَّ 0 واللهُ علي مَا أقولُ شَهِيد

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) 3

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) -12- الإســــــــلام الإسلام : دين أساس إدارته وحكمه العدل المطلق الذي لا هوادة فيه ، لان ا...