الثلاثاء، 13 يوليو، 2010

وَهُنا لُبُ بدَاية المَسَارَ إلي طريق الهَاوية


تابع البند الثاني عشر :

 (2) وَهُنا لُبُ بدَاية المَسَارَ إلي طريق الهَاوية 0 يَقول لكُمْ الرَّبَّ :

* ( لِذَلِكَ هَئَنَذَا أَعُودُ أَصْنَعُ بِهَذَا الشَّعْبِ ( بَعْدَ مَا كَانوا في فضل ٍ وَنعْمَةٍ مِنهُ سُبْحَانهُ ) عَجَباً وَعَجِيباً فَتَبِيدُ حِكْمَةُ حُكَمَائِهِ وَيَخْتَفِي فَهْمُ فُهَمَائِهِ 0 وَيْلٌ لِلَّذِينَ يَتَعَمَّقُونَ ( في كِتابهُمْ ) لِيَكْتُمُوا رَأْيَهُمْ عَنِ الرَّبِّ فَتَصِيرُ أَعْمَالُهُمْ فِي الظُّلْمَةِ وَيَقُولُونَ مَنْ يُبْصِرُنَا وَمَنْ يَعْرِفُنَا 0 يَا لَتَحْرِيفِكُمْ ( لِمَاذا ) هَلْ يُحْسَبُ الْجَابِلُ كَالطِّينِ ( هَل يُحْسَب اللهُ الخَالق كَالمَخْلوق ) حَتَّى يَقُولَ الْمَصْنُوعُ ( المَخْلوق ) عَنْ صَانِعِهِ ( وهُوَ الرَّبَّ ) لَمْ يَصْنَعْنِي 0 أَوْ تَقُولُ الْجُبْلَةُ ( المَخْلوق ) عَنْ جَابِلِهَا ( وَهُوَ الرَّبَّ ) لَمْ يَفْهَمْ ) إشعياء (29) 14 : 16

وَقد قالهَا لهُمْ عَنْ الذي يَحْلفُ باللهِ الحَيَّ وََهُوَ صَادقٌ وَالذي يَحْلفُ باللهِ الحَيَّ وَهُوَ كَاذبٌ 0

وَهَذِهِ هي كَلمَة ُ الكُفر مِنَ المُتعَمِقِينَ مِنهُمْ في كِتابهِمْ وَيَزرَعُونَ الكُفر وَالكَذبُ وَالافترَاءُ علي الله لِغَيرهِمْ مِنَ الناس وَلذلكَ كَانَ لهُمْ الوَيْلُ مِنَ الرَّبَّ

( وَيْلٌ لِلَّذِينَ يَتَعَمَّقُونَ ( في كِتابهُمْ ) لِيَكْتُمُوا رَأْيَهُمْ عَنِ الرَّبِّ فَتَصِيرُ أَعْمَالُهُمْ فِي الظُّلْمَةِ )

------------------------------------------------------------

تابع البند الثاني عشر :

 (3) ( يَا لَتَحْرِيفِكُمْ هَلْ يُحْسَبُ الْجَابِلُ كَالطِّينِ )

ثمَ يَقولونَ بَعْدَ ذلكَ وَيُدَوُنوا هَذِهِ الآيَة :

* ( فَلْيَكُنْ فِيكُمْ هَذَا الْفِكْرُ الَّذِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ أَيْضاً الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً  أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً لِلَّهِ ( كَيفَ ! ) لَكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ ، آخِذاً صُورَةَ عَبْدٍ ، صَائِراً فِي شِبْهِ النَّاسِ )
سفر الرسالة لأهل فيلبى (2) 5 : 7

أليْسَت هَذِهِ هي عَيْنُ الخِلْسَة يَا ناس

المسيح يَتحَدَثُ عَنٍْ نَفْسِهِ فيَقول :

* ( لَوْ كُنْتُمْ أَوْلاَدَ إِبْرَاهِيمَ لَكُنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ إِبْرَاهِيمَ 0 وَلَكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي ( لِبني إسرائيل ) وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللَّهِ ) يوحنا (8) 39 ، 40

( أنَا ابْن إنسان ) أي : أنَا مِنْ طين

( قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ البقرة 140 ) صَدَقَ اللهُ العَظيم

لِمَاذا 0 لأنهُ لمْ يَكْتفِي بضَلالِهِ هُوَ فقط 0 وَإنمَا قَدَمَ الضَلال عَنْ الخَالق سُبْحَانهُ لِغَيرهِ مِنْ الناس 0 فلِذَلكَ كَانَ لهُ الوَيْلُ مِنَ الخَالق سُبْحَانهُ 0