الأربعاء، 24 فبراير، 2010

الصَلبُ وَأللعْنة12(الصَلاح المُطلق لِلهَ وَحْدَهُ 0 وَالمسيح يَنْفِيهَا عَنْ نفسِهِ )

تابع { 2 } ثالثاً :

الصَلاح المُطلق لِلهَ وَحْدَهُ 0 وَالمسيح
يَنْفِيهَا عَنْ نفسِهِ 0

وَقدْ قالَ المسيح عَنْ نفسِهِ في إنجيل متى (19) 16 ، 17

* ( وَإِذَا وَاحِدٌ تَقَدَّمَ وَقَالَ لَهُ ( لِلمسيح ) أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لِتَكُونَ لِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ ( الجنة ) فَقَالَ لَهُ
( المسيح ) لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحاً ( أي أنا ابن الإنسَان )
لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللَّهُ )

أي صِفة الصَلاح لا يَمْلكهَا إلا وَاحِدٍ فقط 0 وَهُوَ الله
وَنفاهَا المسيح عَنْ نفسِهٍ وَبلِسَانِهِ
 وَإنمَا هيَ صِفة ُالله الوَاحِد وَهُوَ الرَبُ الصَالح
 خَالق المسيح لأنهُ كُلُ شيءٍ في الكَون سِوَىَ الله وَحْدَهُ فهُوَ
خَلقهُ وَعَبيدَهُ سُبْحَانهُ 0 هُوَ الإلهُ الوَاحِد خَالقُ كُلُ شيء طبعاً
 
وَهَذا مَا قالتهُ التوراة لا أكْثرُ وَلا أقل تأكِيداً لِكَلام المسيح مثلاً :  

* قالَ داود ( عَلِّمْنِي أَنْ أَعْمَلَ رِضَاكَ لأَنَّكَ أَنْتَ إِلَهِي
رُوحُكَ الصَّالِحُ يَهْدِينِي ) مزامير (143) 12:9،

* ( وَكَانَ لَمَّا صَوَّتَ الْمُبَوِّقُونَ وَالْمُغَنُّونَ كَوَاحِدٍ صَوْتاً وَاحِداً لِتَسْبِيحِ الرَّبِّ وَحَمْدِهِ وَرَفَعُوا صَوْتاً بِالأَبْوَاقِ وَالصُّنُوجِ وَآلاَتِ الْغِنَاءِ وَالتَّسْبِيحِ لِلرَّبِّ لأَنَّهُ صَالِحٌ لأَنَّ إِلَى الأَبَدِ رَحْمَتَهُ ) أخبار الأيام الثاني (5) 13
 
* ( وَسَجَدُوا وَحَمَدُوا الرَّبَّ لأَنَّهُ صَالِحٌ وَإِلَى الأَبَدِ رَحْمَتُهُ )
 أخبار الأيام الثاني (7) 3

* ( وَغَنُّوا بِالتَّسْبِيحِ وَالْحَمْدِ لِلرَّبِّ لأَنَّهُ صَالِحٌ
لأَنَّ إِلَى الأَبَدِ رَحْمَتَهُ ) عزرا (3) 11

* ( لأَنَّكَ أَنْتَ يَا رَبُّ صَالِحٌ وَغَفُورٌ وَكَثِيرُ الرَّحْمَةِ لِكُلِّ
الدَّاعِينَ إِلَيْكَ ) مزامير (86) 5

* ( بِمَنْ تُشَبِّهُونَنِي وَتُسَوُّونَنِي وَتُمَثِّلُونَنِي لِنَتَشَابَهَ )
إشعياء (46) 5
  
* ( اُذْكُرُوا الأَوَّلِيَّاتِ مُنْذُ الْقَدِيمِ لأَنِّي أَنَا اللَّهُ
وَلَيْسَ آخَرُ 0 الإِلَهُ وَلَيْسَ مِثْلِي )
إشعياء (46) 9
كُلَ أعْيُنَ خلقْ الله جَمِِيعاً لمْ ترَى ( مَثلاً ) لِله لِكي تَدُلَنَا عَليهِ وَتقول أرَأيتمُ ( كَذا ) وَمَاذا كَذا ( لا شيء )
لأنهُ ليسَ كََمثلِهِ شيءٍ في الأرض وَلا في السَمَاء 0
وَبالتالي ليسَ لهُ نظِير أي :
لا إله إلا الله وَحْدَهُ لا شَريكَ لهُ الذي ليْسَ كَمثلِهِ شيءٌ

* ( يَا رَبَّ الْجُنُودِ إِلَهَ إِسْرَائِيلَ الْجَالِسَ فَوْقَ الْكَرُوبِيمِ
أَنْتَ هُوَ الإِلَهُ وَحْدَكَ لِكُلِّ مَمَالِكِ الأَرْضِ 0
أَنْتَ صَنَعْتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ ) وَحْدَكَ
إشعياء (37) 16
  

وَقدْ قالهَا موسى مِثل المسيح وَجَمِيع الأنبياء


غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) 2

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) - 11 - كيف ترجموا هذه الآية كلما تقدمت في هذا المؤلف الوجيز تزعجني هاتان الواهمتان . ا...