الخميس، 11 فبراير 2010

الصَلبُ وَأللعْنة3


( وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَاباً يَلْقَاهُ مَنشُوراً الإسراء 13 )

صَدَقَ اللهُ العَظيم

* ( أَيُّ إِنْسَانٍ يَحْيَا وَلاَ يَرَى الْمَوْتَ 0
أَيٌّ يُنَجِّي نَفْسَهُ مِنْ يَدِ الْهَاوِيَةِ ) مزامير (89) 48

مَنْ يُنجي نفسَهُ مِنْ جهنم0 وَأينَ النَجَاة 0

طبعاً فِيمَا قالهُ لنَا المسيح 0 التوحِيد 0
وَهُوَ ( الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ )

صُورَة مُهمة لا ننسَاهَا يُخْبرنَا بهَا الرَب :

* ( طَبَعَ الْحَدِيدَ قَدُوماً وَعَمِلَ فِي الْفَحْمِ وَبِالْمَطَارِقِ يُصَوِّرُهُ فَيَصْنَعُهُ بِذِرَاعِهِ 0 نَجَّرَ خَشَباً يَصْنَعُهُ بِالأَزَامِيلِ وَبِالدَّوَّارَةِ يَرْسِمُهُ 0  فَيَصْنَعُهُ كَشَبَهِ رَجُلٍ كَجَمَالِ
إِنْسَانٍ لِيَسْكُنَ فِي الْبَيْتِ 0
فَيَصِيرُ لِلنَّاسِ لِلإِيقَادِ ( إلي جهنم ) قَدْ صَنَعَهُ صَنَماً وَخَرَّ لَهُ وَيَسْجُدُ وَيُصَلِّي إِلَيْهِ وَيَقُولُ
نَجِّنِي لأَنَّكَ أَنْتَ إِلَهِي 0
لاَ يَعْرِفُونَ وَلاَ يَفْهَمُونَ
لأَنَّهُ قَدْ طُمِسَتْ عُيُونُهُمْ عَنِ الإِبْصَارِ وَقُلُوبُهُمْ عَنِ التَّعَقُّلِ
قَلْبٌ مَخْدُوعٌ قَدْ أَضَلَّهُ فَلاَ يُنَجِّي نَفْسَهُ
وَلاَ يَقُولُ أَلَيْسَ كَذِبٌ فِي يَمِينِي ) إشعياء (44) 20:12

بآلات الحديد وَالخشب وَخِلافهُ وَبيدِهِ يَصْنع تمثالاً
وَلا يَخْلوُ بيتٍ مِنْ مَنْ قلبهُ مَخْدُوعٌ ضَالٌ 0 مِنْ مَا يَراهُ أجْمَل التمَاثيل والصُوَر ثم يَقفُ عندَهُ وَيَجْعَلهُ قبْلتَهَُ وَيَدْعُوا وَيُصَلِي لهُ وَيَقول نَجنِي يَا إلهِي 0 وَيَنْسَي جَابلهُ وَخَالقهُ هُوَ وَالكَونُ بمَا فِيهِ 0 وَلا يَعْلمُ وَلا يُفكْرُ وَلا يَخْطر علي بَالِهِ إنهُ مَخْدُوعٌ وَضَالٌ

وَهَذا مَا نرَاهُ جمِيعُنَا الآن 0 وَيَتوَهَمُ إنهُ علي صَواب وَبهَذا يَتقرَبُ إلي خَالِقِهِ 0 وَخَالِقِهِ يُحَذِرَهُ مِنَ الآن 0

وَلكن 0 وَلِِلأسف 0 لا يَرَاهُ وَلا يَنْصَاع لِكَلام خَالقهُ 0
وَهَذا مِنَ النور وَالهُدَي مِنَ الله في الكِتاب المُقدس

* ( طَرِيقُ الْجَاهِلِ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيْهِ ) سفر أمثال (12) 15

 ( وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ الأعراف 30 )
صَدَقَ اللهُ العَظيم

الإيمَان يَكونُ في القلب 0 وَكذلك الكُفر يَكونُ في القلب أيضاً
وَلكن في قلبٍ مَخْدُوع ٍ سَاقهُ إلي الضلال وَلذلكَ :

( إِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ الحج 46 ) صَدَقَ اللهُ العَظيم

وَيَحْمِلُ المُؤمِن يوم القيامة كِتاب أعْمَالِهِ الصَالِحَة في يَمِينِهِِِ 0 ولكن الكَافر لا يَتفكَرُ وَلا يَتعَقل في عَظمَةِ خالِقِهِ وَيُشْركَ بهِ وَهُوَ يَحْسِبُ وَيَتوَهَمُ إنهُ علي الصَلاح وَالهُدَي 0

( قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً الكهف 103 ، 104 ) لا يَعْلمُونَ إنهُمْ علي بَاطل
صَدَقَ اللهُ العَظيم

 ثمَ الآيَة التي تليهَا :

* ( اُذْكُرْ هَذِهِ يَا يَعْقُوبُ يَا إِسْرَائِيلُ ( التوحَِيد ) فَإِنَّكَ أَنْتَ عَبْدِي 0 قَدْ جَبَلْتُكَ عَبْدٌ لِي أَنْتَ 0 يَا إِسْرَائِيلُ
لاَ تُنْسَى مِنِّي ) إشعياء (44) 21
التوحِيد يَا يعقوب اُذْكُرْهُ وَلا تنْسَاهُ

لا رَبٌ وَلا إله لِهَذا الكَون إلا أنتَ وَحْدَكَ يَا رَب 0
أمتنَا عَليهَا يَا كريم 0 
* ( وَامْتَلَأَتْ أَرْضُهُمْ فِضَّةً وَذَهَباً وَلاَ نِهَايَةَ لِكُنُوزِهِمْ وَامْتَلَأَتْ أَرْضُهُمْ خَيْلاً وَلاَ نِهَايَةَ لِمَرْكَبَاتِهِمْ 0 وَامْتَلَأَتْ
أَرْضُهُمْ أَوْثَاناً 0 يَسْجُدُونَ لِعَمَلِ أَيْدِيهِمْ لِمَا صَنَعَتْهُ أَصَابِعُهُمْ 0 وَيَنْخَفِضُ الإِنْسَانُ وَيَنْطَرِحُ الرَّجُلُ ( في النار 0 بعِبَادَتِهِ لِغير الله الخَالق ) فَلاَ تَغْفِرْ لَهُمْ )
إشعياء (2) 7 : 9

إلا هَذهِ

أنَّ اللهَ يَغفرُ الذنوب جَمِيعاً إلا أنْ يُشرَكَ بهِ سُبْحَانهُ وَتعَالى 0  
وَلا توجَدُ قبلة ٌ في المَسيحِيَة يَلتفُ الناسُ حَولهَا 0
 وَلِذلك بأصَابعَهُمْ وَأيدِيهِمْ يَصنعُونَ تمَاثِيلٌ وَصورٌ مِنْ ذهبٍ
أو فضةٍ أو خِلافهُ 0 لِمَنْ ؟

  لِلرَب أو ابن الرَب وَحَسَب مَكَانِهَا وَمَوْضِعِهَا 0 هَذِهِ قبْلتهُمْ

وَلذلكَ الآيَة التي تلِيهَا :

* ( اُدْخُلْ إِلَى الصَّخْرَةِ وَاخْتَبِئْ فِي التُّرَابِ مِنْ أَمَامِ
هَيْبَةِ الرَّبِّ وَمِنْ بَهَاءِ عَظَمَتِهِ 0 تُوضَعُ عَيْنَا تَشَامُخِ الإِنْسَانِ وَتُخْفَضُ رِفْعَةُ النَّاسِ وَيَسْمُو الرَّبُّ وَحْدَهُ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ ) إشعياء (2) 10 ، 11
وَهُوَ يوم القيامة 0 أينَ المسيح !

( يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ
غافر 16 ) صَدَقَ اللهُ العَظيم

كُلُ مَخْلوقات الله مَوتيَ ولِذلِكَ
يَأتون إلي هَذا المَوْقف العَظيم مَقهُوريين لِأمْر الله لِلحِسَاب 0

* ( إِلَى الأَبَدِ يَا رَبُّ كَلِمَتُكَ مُثَبَّتَةٌ فِي السَّمَاوَاتِ
( أقدَارَهُ سُبْحَانهُ علي مَخْلوقاتِهِ )
أَسَّسْتَ الأَرْضَ فَثَبَتَتْ عَلَى أَحْكَامِكَ
ثَبَتَتِ الْيَوْمَ لأَنَّ الْكُلَّ عَبِيدُكَ )
 
 


مزامير (  ل ) (119) 89 : 91

الكُلَّ عَبيدُكَ وَلا اسْتثنَاءٌ لأحَدٍ مِنْ مَخْلوقاتِهِ سُبْحَانهُ

كُلُ مَا سِوي الله فهُوَ خَلقهُ وَعَبيدَهُ سُبْحَانهُ

وَأحْكَام الله أنَّ مَخْلوقاتِهِ يَعْبدُونَهُ هُوَ وَحْدهُ سُبْحَانهُ لأنهُ إلهٌ غيُورٌ وَأنهُ يَفْحَصُ عَنْ هَذا في أول سُؤَال في الحياة الآخرة

وَالجنة لهَا أهْلِهَا 0 وَجهنم لهَا أهْلِهَا أيضاً
وَهَذهِ أول أحْكَامِهِ علي عَبيدَِهِ الصَالح وَالعَاصِي 0
وَليسَ هُناكَ اسْتثنَاءٌ لأحدٍ وَبكُل وضُوح
لأنَّ ( الكُلَّ عَبيدُكَ )

* يقول الرب ( أَرْسَلْتُ إِلَيْكُمْ كُلَّ عَبِيدِي الأَنْبِيَاءِ
مُبَكِّراً كُلَّ يَوْمٍ وَمُرْسِلاً 0 فَلَمْ يَسْمَعُوا لِي وَلَمْ يَمِيلُوا أُذُنَهُمْ بَلْ صَلَّبُوا رِقَابَهُمْ أَسَاءُوا أَكْثَرَ مِنْ آبَائِهِمْ )
إرميا (7) 25 ، 26

* ( فَاعْلمِ اليَوْمَ وَرَدِّدْ فِي قَلبِكَ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الإِلهُ
فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَعَلى الأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ
ليْسَ سِوَاهُ ) تثنية (4) 39

( وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ الزخرف 84 ) صَدَقَ اللهُ العََظيم

هَل هُناكَ مَجَالٌ لِثالوث أو خِلافهُ
وَالله ليسَ سِوَاهُ في السماء وَالأرض !

وَقالت التوراة عَنْ المسيح بكُل وضُوح :

* ( أَنْتُمْ شُهُودِي يَقُولُ الرَّبُّ وَعَبْدِي الَّذِي اخْتَرْتُهُ
( سَوَاءٌ كَانَ هَذا العَبْدُ هُوَ موسي أو المسيح فهُوَ عَبدٌ )

لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا بِي وَتَفْهَمُوا أَنِّي أَنَا هُوَ 0
قَبْلِي لَمْ يُصَوَّرْ إِلَهٌ وَبَعْدِي لاَ يَكُونُ 0
أَنَا أَنَا الرَّبُّ وَلَيْسَ غَيْرِي )
إشعياء (43) 10 ، 11

أنتُمْ شهُودٌ وَمَعَكُمْ العَبْدُ الذي أخْتَارَهُ الرَب
علي مَاذا ؟
يَقولُ لكُمْ الرَب :
                                                     
لِكي تعْرفوُا وَتؤمِنُوا بي وَتفهمُوا أنِى أنا هُوَ
قبْلِي لمْ يُصَوَّرْ إلهٌ 0 وَبَعْدِى لا يَكُون
أنا أنا الربُ وليسَ غيْري ِ0 وَهَذا هُوَ التوحِيد
لا إله سِوي الله وَحْدَهُ
أينَ المسيح وَهُوَ عَبْدٌ لِله ؟
في آيةٍ تلِي هَذِهِ الآيَة وَفي إصْحَاحٌ وَاحِدٌ

بَعْدَمَا عَبَرَ موسي البحر ببني إسرائيل وَليسَ بَينهُمْ كَافر
وَأول وَصَايَا الرب 0
لا تنْسَي التوحِيد :

* ( إِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ 0 الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ  ( التوحِيد ) وَلتَكُنْ هَذِهِ الكَلِمَاتُ التِي أَنَا أُوصِيكَ بِهَا اليَوْمَ
( أول شيء ) عَلى قَلبِكَ وَقُصَّهَا عَلى أَوْلادِكَ وَتَكَلمْ بِهَا حِينَ تَجْلِسُ فِي بَيْتِكَ وَحِينَ تَمْشِي فِي الطَّرِيقِ وَحِينَ تَنَامُ وَحِينَ تَقُومُ ( أي في كُل حِين ٍ مِنْ يَومِكَ ) وَارْبُطْهَا عَلامَةً عَلى يَدِكَ وَلتَكُنْ عَصَائِبَ بَيْنَ عَيْنَيْكَ
( لا تنسَاهَا قط ٌ ) وَاكْتُبْهَا عَلى قَوَائِمِ أَبْوَابِ بَيْتِكَ )
تثنية (6) 4 : 9

وَهي مَاذا ؟ التوحِيد 0 الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ  
ضَعْهَا عَصَائِبَ بَينَ عَينيكَ لا تغِيب 0


( إِذَا وُجِدَ فِي وَسَطِكَ رَجُلٌ أَوِ امْرَأَةٌ يَفْعَلُ شَرّاً فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ إِلهِكَ بِتَجَاوُزِ عَهْدِهِ ( وَمَا الذي فعَلهُ هَذا المُتجَاوز ) وَيَذْهَبُ وَيَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى وَيَسْجُدُ لهَا أَوْ لِلشَّمْسِ أَوْ لِلقَمَرِ أَوْ لِكُلٍّ مِنْ جُنْدِ السَّمَاءِ الشَّيْءَ الذِي
لمْ أُوصِ بِهِ قَدْ عُمِل ذَلِكَ الرِّجْسُ فِي إِسْرَائِيل ( وَعِقابَهُ ) فَأَخْرِجْ ذَلِكَ الرَّجُل أَوْ تِلكَ المَرْأَةَ الذِي فَعَل ذَلِكَ الأَمْرَ
الشِّرِّيرَ وَارْجُمْهُ بِالحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَ )
تثنية (17) 2 : 5

الرَب يَقول الشيء الذي لمْ أوص ِ بهِ وَأبلغهَا المسيح وَكانت أول الوصَايَا مِنهُ هُوَ التوحِيد ( الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ )

* ( فَأَجَابَهُ يَسُوعُ 0 إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ
اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ 0 الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ )
مرقس (12) 29
أي 0 لا إله لِهَذا الكَون
إلا الله وَحْدَهُ

وَالذي يَذهَبُ لِغير الله وَيَعْبُدَهُ 0 هَذا الذي يَتجَاوز عَهْد الرَب وَهَذا طبعاً هُوَ الرَّجْس وَهُوَ عِبَادةِ غير الله وَحْدَهُ سُبْحَانهُ 
نتابع إن شاء الله

حول الامانة الكبرى وقفة مع العقل

حول الامانة الكبرى وقفة مع العقل لقد جاء في الامانة الكبرى التي هي الركن الركين في العقيدة النصرانية : ان الاب يعني الله صانع الكل لم...