الخميس، 18 فبراير، 2010

الصَلبُ وَأللعْنة7


الصَلبُ وَأللعْنة

تابع (1)ثامنا 


يُحَذِرَكُمْ المسيح تحْذِيرَاً قاطِعَاً لِمَشْهدٍ سَيَحْدُثُ لكُمْ يَوم القيامة فقالَ لكُمْ :




* ( لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي ( لِلمسيح ) يَا رَبُّ يَا رَبُّ يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ ( الجنة ) بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ 0 كَثِيرُونَ سَيَقُولُونَ لِي ( لِلمسيح ) فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ ( يوم القيامة ) يَا رَبُّ يَا رَبُّ أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا وَبِاسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ وَبِاسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً  فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ 0 إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ


اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْمِ )


متي (7) 21 : 23




وَهَذا طريق جهنم كَمَنْ بني بَيتَهُ علي الرمل 0




أمَا طريق الجنة كَمَنْ بَنَي بَيتهُ علي الصَّخْر قالهُ لكُمْ سابقاً :


( الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ ) وَليسَ أنا


أنا رَسُولٌ مِنهُ لأنهُ هُوَ الإلهَ الحَقِيقِي وَحْدَهُ




وَهَؤُلاءِ لأنهُمْ تابعُون صَالِحِون وَيَعْتقِدُونَ وَيُؤمِنونَ أنهُمْ سَيَصِلُونَ إلي الجنة بِمَا قالهُ المسيح وَليسَ سِواهُ فصَارُوا علي ذلكَ 0


وَبذلكَ صَنَعُوا المُعْجزَات وَالآيَات في زَمَانِهِمْ وَوَقتِهِمْ وَالمسيحُ بينهُمْ


وَالمُفاجأة لكُمْ أنْتُم الآنَ 0 لِمَاذا ؟




الرَب يَقول لِمَن كَفرَ بهِ :


* ( وَإِنْ قَالُوا حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ فَإِنَّهُمْ يَحْلِفُونَ بِالْكَذِبِ )


إرميا (5) 2 ، 3




( وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ


فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ الزخرف 87 ) صَدَقَ اللهُ العَظيم




وَإنْ سَألتهُمْ مَنْ الخَالق سُبْحَانهُ ليَقولنَّ الله 0


نعَمْ 0 جَاوبُوا السُؤَال صَح 0 الله هُوَ الخَالق 0


كذلكَ وَإنْ قالوا حَيٌ هُوَ الرََّبَّ 0 نعَمْ الله هُوَ الحَيَّ


وَلكن 0 مَنْ الذي في قلبِهِ وَاعْتقادِهِ ؟




في قلبهِ وَاعْتقادِهِ هُوَ الرَب فلان أو علان


وَهَذا هُوَ الكَذبُ علي الله ( فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ )




أحْذرُوا 0 أحْذَرُوا 0 أحْذرُوا


سَيَقولُ لكُمْ المسيح وَهُوَ يُبَلغَكُمْ مِنَ الآن


عِنْدَمَا تَدْعُونَ أنهُ الرَب أو الإله




( فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ 0 إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ )




ليسَ مُجَرَد كَلام وَإنمَا بصُرَاخ ٍ لأنََّ هَذا المَشْهدُ مِنْ مَشَاهِد يوم القيامة وَالحِسَاب لِكُل الخلائق


أمَام خَالق الكَون وَيَسْتحقُ أكْثرُ مِنَ الصُرَاخ




أنِي لمْ أعْرفكُمْ قط وَالمسيح صَادق طبعاً 0




* ( اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْمِ ) متي (7) 21 : 23




المسيح يُبَلغْ تحْذِيرَهُ لِِلتلامِيذ وَلِمَنْ حَولهُ وَهُوَ يُحَدِثهُمْ وَكُلهُمْ آذانٌ صَاغية 0


وَقدْ سَمِعُوا وَلمْ يَعْترض عَليهِ أو يَسْتوُقفهُ أو يَطلب مِنهُ التوضيح أحدٌ مِنْ مَنْ يَسْمَعَهُ مِنْ حَولِهِ 
 
كَانَ مِنَ الطبيعِي وَالمَنطقُ وَالعَقل لو إنهُمْ يَعْتقِدُونَ أنَّ المسيح هُوَ الرَب لقالوا لهُ كَيفَ يَا رَب نُؤمن بكَ في الدُنيا وَنعْمَلُ مُعْجزَات وَهَذا مِنْ صَلاحِنَا وَمِن الإيمَانُ بكَ وَاليَقِينُ بأنكَ أنتَ الرَب 0

ثمَ نأتي يَوم القيامة وَنسْتنْجِدُ بكَ وَنلتجِئُ إليكَ
فتُنكِرُنَا وَتتبَرَأ ُمنَا وتنهَرُنَا بهَذا الصُرَاخ وَبهَذا الشَكْل

وَلمْ يَجر ِعلي لِسَان المسيح الكَذبُ مُطلقاً فيمَا قالهُ

إذاً 0 هُمْ يَعْتقِدُونَ وَيُؤمِنُونَ بأنَّ الرَب هُوَ الله
وَالمسيح رَسُولٌ مِنْ عِنْد الله
وَلِذلكَ لمْ يَعْترضُ عَليهِ أحَدٌ مِنهُمْ 0

وَكانوا باسْم الرَب الذي حَدَثهُمْ عَنهُ المسيح  يَصْنعُونَ الآيَات وَالمُعْجزَات 0 وَلا يَصْنعَهَا إلا مُؤمنٌ صَالحٌ 0 يَؤمِنُ بالرَب الإله الوَاحِد
وَإنََّ اللهَ لا يُعْطِي آيَات وَمُعْجزَات لِكَافرٍ بهِ

وَمَا هُوَ الذي قالهُ لكُمْ المسيح ؟

هَل قالَ لكُمْ اعْبدُونِي وَاسْجدُوا لِي
أنا المسيح الرََّبَّ إلهكُمْ ؟

لمْ تخْرُجُ مِنْ فمِهِ قط 0 أليسَ كَذلكَ 0
وَليسَ كَذلِكَ فقط 0

المسيح قالَ لكُمْ أوْضَحُ وَأجَّلُ بيَاناً

* ( اَللَّهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ 0
اَلاِبْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ ألآب هُوَ خَبَّرَ )
وَهَذا مَوضوعٌ لِذاتِهِ يوحنا (1) 18 ،

* ( وَﭐلآبُ نَفْسُهُ الَّذِي أَرْسَلَنِي يَشْهَدُ لِي 0
( مَنْ الذي أرْسَلَ 0 طبعاً الله  

ومَن الرَسُول 0 طبعاً المسيح )
لَمْ تَسْمَعُوا صَوْتَهُ قَطُّ وَلاَ أَبْصَرْتُمْ هَيْئَتَهُ )
إنجيل يوحنا (5) 37

نعَمْ 0 مَنْ في الكَون كُلهُ يَسْتطيعُ أنَّ
يَصفْ لنَا صَوت الله وَمَا هي هَيْئَتَهُ سُبْحَانهُ وَتعَالي !

الله لمْ يَرَاهُ أحَدٌ قط ٌ وَلا أحَدٌ سَمِعَ صَوتِهِ
وَمَنْ الذي يُحَدثهُمْ وَخَرَجَ مِنْ فمِهِ هَذا الكَلام !
 
* ( لأَنَّ هَذَا اللَّهُ الآبُ قَدْ خَتَمَهُ ) يوحنا (6) 27  

أي كَتبَهُ علي نفسِهِ وَعلي عِبَادِهِ 0 لأنهُ سُبْحَانهُ
هُوَ أجَّلُ وَأعْلي وَأعْظمُ مِنْ أنَّ تُدْركَهُ الأبْصَار 0
 وَهُوَ سُبْحَانهُ يُدْركُ كُلُ شيءٍ في الكَون 0

اقرَأ مَعِي :

* ( حَقّاً أَنْتَ إِلَهٌ مُحْتَجِبٌ ) إشعياء (45) 15

طبعاً المسيح كُلُ الناس رَأوهُ 0
وَلهُ صُورٌ لا تُعَدُ وَلا تُحْصَى 0
وَلمْ يُحْدِثكُمْ الله سُبْحَانهُ وَيَتجَالسُ مَعَكُمْ
وَيَرَاكُمْ وَترَونهُ وَجْهاً لِوجه 0

وَلمْ يَسْأل المسيح أحَدٌ هَذا السُؤَال 0

كَيفَ يَا رَب وَيَا الله نُجَالِسُكَ وَنتحَاورُ مَعَكَ
وَنرَاكَ وَترَانَا 0
ثمَ تقولُ ( الله لمْ يَرَهُ أحَدٌ قط ٌ )
وَنحْنُ نرَاكَ أمَامَنَا الآن ؟
إذاً هُمْ يَعْتقدُونَ وَيُؤمِنُونَ بأنَ اللهُ الخَالق سُبْحَانهُ هُوَ الذي لمْ يَرَهُ أحدٌ قط ُ0 وَقدْ أخْبرهُمْ بهَذا رَسُولِهِ المسيح وَلِذلكَ لمْ يَسْألوهُ ذلكَ السُؤَال 0

وَهَذا المسيح عَبدَهُ وَرَسُولهُ كَمَا قالَ لهُمْ وَلكُمْ سَالفاً
( الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ )

فهُنَا عِنْدَمَا يَأتي أحَدٌ يوم القيامة وَيَذهبُ إلي المسيح وَيَقول لهُ يَا رَب يَا رَب فسَيَصرُخ المسيح في وَجْههِ قائلاً :

( اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْمِ )

وَمَا أعْظمَهُ مِنْ إثم ٍ وَذنبٍ وَهُوَ أن تعْبُدَ غَيْرَ الله خَالِقكَ

وَمَنْ يَقولُ لِي ( لِلمسيح ) يَا رَب يَا رَب فأنِي لمْ أعْرفهُ قط وَهَذا تحْذيرٌ مِنَ المسيح لكُمْ مِنَ الآن وَأنتُم في الدُنيا
مِنْ قبْلُ أنْ يُدْركَكُمْ المَوت 0

طريقُ الجنة قالهُ لكُمْْ ( الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ )
 وَأن تُؤمنوا أنََّ هَذا هُوَ الإلهَ الحَقِيقِي وَحْدَهُ
وَليسَ سِوَاهُ 0 وَأمَا أنا فمُرْسَلٌ مِنْ عِنْد الله

مَنْ قالَ سِوي ذلكَ 0 أنا لمْ أعْرفهُ قط وَهُوَ فاعِلُ إثم ٍ

اقرَأ مَاذا قالَ المسيح بَعْدَ ذلكَ :

* ( فَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالِي هَذِهِ وَيَعْمَلُ بِهَا أُشَبِّهُهُ بِرَجُلٍ
عَاقِلٍ بَنَى بَيْتَهُ عَلَى الصَّخْرِ ) متي (7) 24

انظر أنتَ 0 أينَ تَبْنِي بَيتكَ


غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) 3

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) -12- الإســــــــلام الإسلام : دين أساس إدارته وحكمه العدل المطلق الذي لا هوادة فيه ، لان ا...