الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

الصَلبُ وَأللعْنة6

الصَلبُ وَأللعْنة

تابع { 1 } سَابعاً :

لا يَدْخُل الجنة إلا مَنْ آمَنَ بالله وَحْدَهُ
وَبالمسيح نَبيهِ وَرَسُولِهِ

* قالَ المسيح ( وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ ُ( الجنة )
أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ
وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ )
وَهَذا قول المسيح الوَاضح وَمِنْ فمِهِ يوحنا (17) 3 ،

* ( وَإِنْ قَالُوا حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ فَإِنَّهُمْ يَحْلِفُونَ بِالْكَذِبِ )
إرميا (5) 2 ، 3 هَذهِ الآيَة يقولهَا الكافر ،

وَهَذِهِ الآية يَقولهَا المُؤمن :

) * إِنْ رَجَعْتَ يَا إِسْرَائِيلُ يَقُولُ الرَّبُّ إِنْ رَجَعْتَ إِلَيَّ وَإِنْ نَزَعْتَ مَكْرُهَاتِكَ مِنْ أَمَامِي فَلاَ تَتِيهُ 0
وَإِنْ حَلَفْتَ حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ بِالْحَقِّ وَالْعَدْلِ وَالْبِرِّ )
إرميا (4) 1 ، 2

الذي يَحْلفُ بالإله ( فلان أو علان ) سِوَي اللهُ الوَاحِد
رَبُ السَمَاء وَالأرض الخَالق وَحْدَهُ 0 فإنهُ يَحْلفُ بالكَذب  
وَإنْ أجَبْتَ مَلكْ المَوت بَعْدَمَا سَألكَ 0 مَنْ رَبُكَ ؟
وَأجَبْتَ بمَا سِويَ مَا قالهُ لكَ المسيح
عَنْ الإله الْحَقِيقِيَّ الوَاحِد فهُوَ غيرُ مَقبُول إنْ قُلتَ رَبي المسيح أو 0 أو 0 أو 0 
سَيَقولُ لكَ مَلكْ الموت 
كَذَبْتَ 0 قد أبْلَغَكَ المسيح قائلاً :
( الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ ) وَلمْ تسْمَع لِكَلامِهِ وَتَرَكْتَ كَلامِهِ 0 وَأمْسَكْتَ في المسيح نفسَهُ 0 وترَكْتَ اللهُ الذي ليسَ كَمِثْلِهِ شيء
الخَالق الرَبُ الإله الوَاحِد 0 وَليسَ سِواهُ 0

أللَعْنَةِ مِنَ الرَب لِمَنْ يَعْبُدَ غيرهُ

* ( وَأللعنة إِذَا لمْ تَسْمَعُوا لِوَصَايَا الرَّبِّ إِلهِكُمْ وَزُغْتُمْ عَنِ الطَّرِيقِ التِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهَا اليَوْمَ لِتَذْهَبُوا وَرَاءَ
آلِهَةٍ أُخْرَى لمْ تَعْرِفُوهَا ) تثنية (11) 28

وَلِهَذا قالَ لكَ المسيح إسْمَعْ أول كُلُ الوصَايَا
  لا تنسَاهَا قط ٌ وَلِهَذا الوقت 0
عِنْدَمَا تَصِلُ إلي القبْر
) الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ ) 

( أول كُلُ الوَصَايَا ) لكُمْ أنتُمْ 0 دُونَ غيركُمْ
رَحمة ً بكُمْ مِنَ الله 0 وَأبْلغَهَا لكمْ المسيح 0

وَلمْ يَقُوُلهَا موسي 0 لأنهُ لمْ يُتَهَمْ بالألوهية  
فاحْذرُوا مِنَ الآن 0 وَالكَلام وَاضح
وَجَمِيعُنَا سَنَمُوت وَسَوفَ نُسْأل في القبْر

* ( يُسَلِّمُ الرُّوحَ كُلُّ بَشَرٍ جَمِيعاً
وَيَعُودُ الإِنْسَانُ إِلَى التُّرَابِ ) أيوب (34) 15

( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ آل عمران 18 )
صَدَقَ اللهُ العَظيم

أمَا بَعْدُ :

بَعْدَمَا قالَ لكُمْ المسيح بفمِهِ أنَّ الرَبُ إلهُنَا
إلهَ المسيح وَإلهُنَا وَإلهَ الكَونَ كُلهُ
رَبٌ وَإلهٌ وَاحِدٌ وَلا إله سِوَاهُ
كُما قالهَا جَميعَ الأنبياءَ مِنْ قبلِهِ وَمِنْ بَعْدِهِ

* قالَ المسيح ( وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ ُ( الجنة )
أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ
 
وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ )
وَهَذا قول المسيح الوَاضح وَمنْ فمِهِ يوحنا (17) 3

قالَ لكُمْ المسيح 0 لِلوصُول إلي الجَنة طريقٌ وَاحِدٌ وَليسَ غَيْرُ
أو سِوَاهُ 0 هُوَ أنْ تُؤمِنُوا بالله الحَقِيقِي وَحْدَهَ ( أي ليسَ هُناكَ حَقِِيقِي آخَر ) وأنْ تُؤمِنُوا بيسوع المسيح الذي أرْسَلهُ لكُمْ اللهَ لِكي يُبْلِغَكُمْ عَنْ الإله الحَقِيقِي وَحْدَهُ 0
 وَالجَنة ليسَ لهَا إلا طريقُ وَاحِدٌ 0 وَهُوَ مَا قالهُ لكُمْ المسيح
وللحديث بقية إن شاء الله