الأربعاء، 3 مارس، 2010

الصَلبُ وَأللعْنة17(بمَاذا نُجيبُ الرَب ، كُل وَاحِدٍ يَمُوت لأجْل خَطِيئتِةِ)


تابع { 2 } ثامناً :

بمَاذا نُجيبُ الرَب
، كُل وَاحِدٍ يَمُوت لأجْل خَطِيئتِةِ

وَقالَ الرَب لِموسي :

* ( فَإِنَّكَ لاَ تَسْجُدُ لإِلَهٍ آخَرَ لأَنَّ الرَّبَّ اسْمُهُ غَيُورٌ 0
إِلَهٌ غَيُورٌ هُوَ ) خروج (34) 14

لا يَرضَيَ أنْ يُعْبَدَ غَيْرَهُ سُبْحَانهُ في كَونِهِ

أينَ جَلالَ المسيح الذي ضُربَ وَأُهِينَ
مِنْ جَلالَ الله خَالقِهِ سُبْحَانهُ وَتعَالى ؟
الذي لهُ مَقالِيدُ السَمََاواتِ وَالأرض وَمَا نعْلمُ وَمَا لا نعْلمْ

وَطبعاً الخَالق لا يَقبَلُ أنْ يُعْبَدَ غَيْرَهُ سُبْحَانهُ وَتعَالي
وَلا يَقبَل أنْ يُسْجَدَ لِغيرهِ سُبْحَانهُ وَيَغفرُ جَمِيعَ الذنُوب
إلا هَذِهِ 0 لِمَاذا ؟
لأنهُ ( إلهٌ غَيُورٌ )  خروج (34) 14

جَاوب وَرُد علي الرَب وَهُوَ يَسْألكَ :

* ( مِنْ أَجْلِ نَفْسِي مِنْ أَجْلِ نَفْسِي أَفْعَلُ 0
لأَنَّهُ كَيْفَ يُدَنَّسُ اسْمِي 0
وَكَرَامَتِي لاَ أُعْطِيهَا لِآخَرَ ) إشعياء  (48) 11

مُجَرَدَ اسْمَهُ سُبْحَانهُ لا يُعْطِيهِ لِأحَدٍ 0
المسيح ضَرَبُوهُ وَبَصََقوُا عَليهِ 0
أينَ الكَرََامَة وَالعزة في هَذا !

قالَ الرَب :

* ( أَنَا الأَوَّلُ وَأَنَا الآخِرُ وَلاَ إِلَهَ غَيْرِي )
إشعياء (44) 6

* لِموسي ( أَمَا أَعْلَمْتُكَ مُنْذُ الْقَدِيمِ وَأَخْبَرْتُكَ 0
فَأَنْتُمْ شُهُودِي ( الأنبياء عَليهِمْ الصَلاة وَالسَلام جَمِيعاً )
هَلْ يُوجَدُ إِلَهٌ غَيْرِي ) إشعياء (44) 8

* ( اُذْكُرُوا الأَوَّلِيَّاتِ مُنْذُ الْقَدِيمِ لأَنِّي أَنَا اللَّهُ وَلَيْسَ آخَرُ 0 الإِلَهُ وَلَيْسَ مِثْلِي )
إشعياء (46) 9

بمَا ذا نُجيب الرَب ؟

نُجيب وَنقول 0 مِثلُ مَا قالهُ الرَب

نَشْهَدُ يَا رَب بأنكَ أنتَ الرَبُ الإله وَحْدَكَ وَليسَ غيرَكَ وَأنتَ الأولُ وَأنتَ الآخر
وَلا إله غَيْركَ
وَليسَ مِثلكَ شيء 0 وَالكَونَ كُلهُ يَشْهَدُ بذلِكَ 0

كُل وَاحِدٍ يَمُوت لأجْل خَطِيئتِةِ

قالَ الله سُبحَْانهُ وَتعالي :

( وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَاباً يَلْقَاهُ مَنشُوراً اقْرَأْ كَتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً الإسراء 13 ، 14 ) صَدَقَ اللهُ العَظيم

* ( كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الشَّرِيعَةِ فِي سِفْرِ مُوسَى حَيْثُ أَمَرَ الرَّبُّ 0 لاَ تَمُوتُ الآبَاءُ لأَجْلِ الْبَنِينَ وَلاَ الْبَنُونَ يَمُوتُونَ لأَجْلِ الآبَاءِ 0 بَلْ كُلُّ وَاحِدٍ يَمُوتُ لأَجْلِ خَطِيَّتِهِ )
أخبار الأيام الثاني (25)

المزامير تبشر بصفات نبي آخر الزمان1

المزامير تبشر بصفات نبي آخر الزمان: وها هي المزامير تبشر بالنبي الخاتم، ويصفه أحد مزاميرها، فيقول مخاطباً إياه باسم الملك: "فاض قلبي ...