الخميس، 4 مارس 2010

إجابة السؤال (افتح كِتابكَ المُقدس وَاقرَأ مَعِي )


افتح كِتابكَ المُقدس وَاقرَأ مَعِي :

تابع { 3 } أولاً :

هَل مِنَ المَعْقول : سَوَاءٌ كَانَ المسيح هُوَ الرَب أو ابن الرب عِنْدَمََا يُريدُ أنْ يُجَسِد نفسَهُ في صُورة إنسَان وَيَنزلُ إلى الأرض يَأتِي مِنْ نسْل طاهِرٌ أمْ مِنْ نَسْل زنَا ؟

اقرَأ بنفسِكَ :

نَسْل المسيح مُدَون في إنجيل متى (1) 1 : 16
  
* ( كِتَابُ مِيلاَدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِ دَاوُدَ ابْنِ إِبْراهِيمَ ) آية 1

، ( وَيَهُوذَا وَلَدَ فَارِصَ وَزَارَحَ 0 مِنْ ثَامَارَ ) إنجيل متى (1) 3

مِنْ زَوجَة ابنِهِ ثَامَارَ 0 مِنَ الزنَا

، ( وَيَسَّى وَلَدَ دَاوُدَ الْمَلِكَ 0 وَدَاوُدُ الْمَلِكُ وَلَدَ سُلَيْمَانَ
مِنَ الَّتِي لأُورِيَّا ) إنجيل متى (1) 6
أي امرأة رَجُل اسمهُ أوريا مِنْ الزنا أيضاً

* ( الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ ) مرقس (12) 35

* ( يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِ دَاوُدَ ) متى (1) 1

اقرَأ الوقائِع في كِتابكَ :

عَنْ داود الذي ألتَصَقَ بهِ المسيح

نَبْدَأ مِنْ ( وَيَهُوذَا وَلَدَ فَارِصَ وَزَارَحَ 0 مِنْ ثَامَارَ )

سفر تكوين في التوراة : أصحاح (38) كُلهُ

* ( وَأَخَذَ يَهُوذَا زَوْجَةً لِعِيرٍ ( ابنِهِ ) بِكْرِهِ اسْمُهَا ثَامَارُ 0 وَلَمَّا طَالَ الزَّمَانُ مَاتَتِ ابْنَةُ شُوعٍ امْرَأَةُ يَهُوذَا 0 وَدَخَلَ عَلَيْهَا فَحَبِلَتْ مِنْهُ ( وَهي ثَامَارُ زوجة ابنِهِ ) وَلَمَّا كَانَ نَحْوُ ثَلاَثَةِ أَشْهُرٍ ( مِن حَمْلِهَا ) أُخْبِرَ يَهُوذَا وَقِيلَ لَهُ قَدْ زَنَتْ ثَامَارُ كَنَّتُكَ وَهَا هِيَ حُبْلَى أَيْضاً مِنَ الزِّنَا 0 وَفِي وَقْتِ وِلاَدَتِهَا إِذَا فِي بَطْنِهَا تَوْأَمَانِ 0 فَدُعِيَ اسْمُهُ فَارِصَ
وَبَعْدَ ذَلِكَ خَرَجَ أَخُوهُ فَدُعِيَ اسْمُهُ زَارَحَ )
تكوين (38) 6 ، 12 ، 18 ، 24 ، 27 ، 29 ، 3

أوَّل توأم على وَجْهِ الأرض مِنَ الزنا
اسْم الأول فارص وَهَذا يَأتِي مِنهُ نَسْل المسيح
وَأخُوهُ مِنَ الزنا هُوَ زَارَحَ

وَداود مِنْ نَسْل فارص

* ( وَيَهُوذَا وَلَدَ فَارِصَ وَزَارَحَ ( مِنَ الزنَا ) مِنْ ثَامَارَ ( اسْم زَوجة ابنِهِ ) وَفَارِصُ وَلَدَ حَصْرُونَ 0 وَحَصْرُونُ وَلَدَ أَرَامَ 0 وَأَرَامُ وَلَدَ عَمِّينَادَابَ 0 وَعَمِّينَادَابُ وَلَدَ نَحْشُونَ 0 وَنَحْشُونُ وَلَدَ سَلْمُونَ 0 وَسَلْمُونُ وَلَدَ بُوعَزَ مِنْ رَاحَابَ 0 وَبُوعَزُ وَلَدَ عُوبِيدَ مِنْ رَاعُوثَ 0 وَعُوبِيدُ وَلَدَ يَسَّى 0 وَيَسَّى وَلَدَ دَاوُدَ
الْمَلِكَ ) متي (1) 3 : 6
وَداود مِنْ نَسْل فارص 0 جَدَدَ الزنا
الذي مِنهُ نسْلُ المسيح في :

سفر صموئيل الثاني : أصحاح (11) 1 : 27

* ( وَكَانَ عِنْدَ تَمَامِ السَّنَةِ فِي وَقْتِ خُرُوجِ الْمُلُوكِ أَنَّ دَاوُدَ أَرْسَلَ يُوآبَ وَعَبِيدَهُ مَعَهُ وَجَمِيعَ إِسْرَائِيلَ 0 فَأَخْرَبُوا بَنِي عَمُّونَ وَحَاصَرُوا رَبَّةَ 0 وَأَمَّا دَاوُدُ فَأَقَامَ فِي أُورُشَلِيمَ 0 وَكَانَ فِي وَقْتِ الْمَسَاءِ أَنَّ دَاوُدَ قَامَ عَنْ سَرِيرِهِ وَتَمَشَّى عَلَى سَطْحِ بَيْتِ الْمَلِكِ 0 فَرَأَى مِنْ عَلَى السَّطْحِ امْرَأَةً تَسْتَحِمُّ ( في ظلام الليل ) وَكَانَتِ الْمَرْأَةُ جَمِيلَةَ الْمَنْظَرِ جِدّاً ( أينَ غَضُ البَصَر مَعَ الأنبياء ) فَأَرْسَلَ دَاوُدُ وَسَأَلَ عَنِ الْمَرْأَةِ 0 فَقَالَ وَاحِدٌ أَلَيْسَتْ هَذِهِ بَثْشَبَعَ بِنْتَ أَلِيعَامَ امْرَأَةَ ( زَوجَة رَجُل اسْمَهُ ) أُورِيَّا الْحِثِّيِّ 0 فَأَرْسَلَ دَاوُدُ رُسُلاً وَأَخَذَهَا 0 فَدَخَلَتْ إِلَيْهِ فَاضْطَجَعَ مَعَهَا وَهِيَ مُطَهَّرَةٌ مِنْ طَمْثِهَا 0 ثُمَّ رَجَعَتْ إِلَى بَيْتِهَا 0 وَحَبِلَتِ الْمَرْأَةُ 0 فَأَرْسَلَتْ وَأَخْبَرَتْ دَاوُدَ وَقَالَتْ إِنِّي حُبْلَى ( فمَاذا يَفعَل داود ) فَأَرْسَلَ دَاوُدُ إِلَى يُوآبَ ( قائد جُنودِهِ وَهُوَ في الحرب ) يَقُولُ أَرْسِلْ إِلَيَّ ( زَوج المرأة ) أُورِيَّا الْحِثِّيَّ 0 فَأَرْسَلَ يُوآبُ أُورِيَّا إِلَى دَاوُدَ 0 فَأَتَى أُورِيَّا إِلَيْهِ 0 فَسَأَلَ دَاوُدُ عَنْ سَلاَمَةِ يُوآبَ وَسَلاَمَةِ الشَّعْبِ وَنَجَاحِ الْحَرْبِ 0 وَقَالَ دَاوُدُ لِأُورِيَّا انْزِلْ إِلَى بَيْتِكَ وَاغْسِلْ رِجْلَيْكَ فَخَرَجَ أُورِيَّا مِنْ بَيْتِ الْمَلِكِ 0 وَخَرَجَتْ وَرَاءَهُ حِصَّةٌ مِنْ عِنْدِ الْمَلِكِ ( بَعْضُ رجَال الملك داود لِمُراقبتهِ وَأخْبَار داود ) وَنَامَ أُورِيَّا عَلَى بَابِ بَيْتِ الْمَلِكِ مَعَ جَمِيعِ عَبِيدِ سَيِّدِهِ وَلَمْ يَنْزِلْ إِلَى بَيْتِهِ 0 فَقَالُوا لِدَاوُدَ لَمْ يَنْزِلْ أُورِيَّا إِلَى بَيْتِهِ فَقَالَ دَاوُدُ لِأُورِيَّا 0 أَمَا جِئْتَ مِنَ السَّفَرِ 0 فَلِمَاذَا لَمْ تَنْزِلْ إِلَى بَيْتِكَ 0 فَقَالَ أُورِيَّا لِدَاوُدَ ( الدُنيا مربُوكَة هُناكَ وَفي حَالة حَرب ) إِنَّ التَّابُوتَ وَإِسْرَائِيلَ وَيَهُوذَا سَاكِنُونَ فِي الْخِيَامِ 0 وَسَيِّدِي يُوآبُ وَعَبِيدُ سَيِّدِي نَازِلُونَ عَلَى وَجْهِ الصَّحْرَاءِ 0 وَأَنَا آتِي إِلَى بَيْتِي لِآكُلَ وَأَشْرَبَ وَأَضْطَجِعَ مَعَ امْرَأَتِي ( الذي رَفضَهُ أوريا في الحَلال قَبْلهُ داود في الحَرَام ثمَ أنظر مَاذا قالَ أوريا ) وَحَيَاتِكَ ( داود ) وَحَيَاةِ نَفْسِكَ لاَ أَفْعَلُ هَذَا الأَمْرَ 0 فَقَالَ دَاوُدُ لِأُورِيَّا أَقِمْ هُنَا الْيَوْمَ أَيْضاً ( وذلك لِغرض ٍ مَا في نفسَ داود ) وَغَداً أُطْلِقُكَ فَأَقَامَ أُورِيَّا فِي أُورُشَلِيمَ ذَلِكَ الْيَوْمَ وَغَدَهُ 0 وَدَعَاهُ دَاوُدُ فَأَكَلَ أَمَامَهُ وَشَرِبَ وَأَسْكَرَهُ 0 وَخَرَجَ ( أُورِيَّا ) عِنْدَ الْمَسَاءِ لِيَضْطَجِعَ فِي مَضْجَعِهِ مَعَ عَبِيدِ سَيِّدِهِ 0 وَإِلَى بَيْتِهِ لَمْ يَنْزِلْ 0 وَفِي الصَّبَاحِ كَتَبَ دَاوُدُ مَكْتُوباً إِلَى يُوآبَ ( قائد الجُند ) وَأَرْسَلَهُ بِيَدِ أُورِيَّا ( قمَة المَكْر مِنْ داود ) وَكَتَبَ فِي الْمَكْتُوبِ يَقُولُ اجْعَلُوا أُورِيَّا فِي وَجْهِ الْحَرْبِ الشَّدِيدَةِ ( لِكَي يُقتل ) وَارْجِعُوا مِنْ وَرَائِهِ فَيُضْرَبَ وَيَمُوتَ 0 وَكَانَ فِي مُحَاصَرَةِ يُوآبَ الْمَدِينَةَ أَنَّهُ جَعَلَ أُورِيَّا فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي عَلِمَ أَنَّ رِجَالَ الْبَأْسِ فِيهِ ( مُحْترفِي القتل ) فَخَرَجَ رِجَالُ الْمَدِينَةِ وَحَارَبُوا يُوآبَ 0 فَسَقَطَ ( مَات وَقُتل ) بَعْضُ الشَّعْبِ مِنْ عَبِيدِ دَاوُدَ 0 وَمَاتَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضاً ( كَمَا خطط َ لهُ داود ) فَأَرْسَلَ يُوآبُ ( قائد الجُند ) وَأَخْبَرَ دَاوُدَ بِجَمِيعِ أُمُورِ الْحَرْبِ وَأَوْصَى الرَّسُولَ عِنْدَمَا تَفْرَغُ مِنَ الْكَلاَمِ مَعَ الْمَلِكِ عَنْ جَمِيعِ أُمُورِ الْحَرْبِ 0 فَإِنِ اشْتَعَلَ غَضَبُ الْمَلِكِ 0 وَقَالَ لَكَ لِمَاذَا دَنَوْتُمْ مِنَ الْمَدِينَةِ لِلْقِتَالِ 0 أَمَا عَلِمْتُمْ أَنَّهُمْ يَرْمُونَ مِنْ عَلَى السُّورِ ( وَهَذا مَكْرٌ مِنْ قائد الجُند أيضاً لِيكْسَب رضَا داود ) مَنْ قَتَلَ أَبِيمَالِكَ بْنَ يَرُبُّوشَثَ 0 أَلَمْ تَرْمِهِ امْرَأَةٌ بِقِطْعَةِ رَحًى مِنْ عَلَى السُّورِ فَمَاتَ فِي تَابَاصَ ( قصَة لِقتل أُورِيَّا زَوج المرأة ) لِمَاذَا دَنَوْتُمْ مِنَ السُّورِ فَقُلْ ( لِرَسُول قائد الجُند لِيُخْبر داود ) قَدْ مَاتَ عَبْدُكَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضاً ( لِكَي يَفهمْ داود المَوضُوع ) فَذَهَبَ الرَّسُولُ وَدَخَلَ وَأَخْبَرَ دَاوُدَ بِكُلِّ مَا أَرْسَلَهُ فِيهِ يُوآبُ 0 وَقَالَ الرَّسُولُ لِدَاوُدَ قَدْ تَجَبَّرَ عَلَيْنَا الْقَوْمُ وَخَرَجُوا إِلَيْنَا إِلَى الْحَقْلِ فَكُنَّا عَلَيْهِمْ إِلَى مَدْخَلِ الْبَابِ 0 فَرَمَى الرُّمَاةُ عَبِيدَكَ مِنْ عَلَى السُّورِ 0 فَمَاتَ الْبَعْضُ مِنْ عَبِيدِ الْمَلِكِ 0 وَمَاتَ عَبْدُكَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضاً 0 فَقَالَ دَاوُدُ لِلرَّسُولِ هَكَذَا تَقُولُ لِيُوآبَ ( انظر لِرَدْ فعْل داود النبي لِيُطمئن قائد الجُند بعَدَمْ وُجُود مَشَاكِل ) لاَ يَسُؤْ فِي عَيْنَيْكَ هَذَا الأَمْرُ 0 لأَنَّ السَّيْفَ يَأْكُلُ هَذَا وَذَاكَ شَدِّدْ قِتَالَكَ عَلَى الْمَدِينَةِ وَأَخْرِبْهَا وَشَدِّدْهُ 0 فَلَمَّا سَمِعَتِ امْرَأَةُ أُورِيَّا أَنَّهُ قَدْ مَاتَ أُورِيَّا رَجُلُهَا نَدَبَتْ بَعْلَهَا ( بَعْدَمَا بَاعَتهُ في غِيابِهِ ! ) وَلَمَّا مَضَتِ الْمَنَاحَةُ أَرْسَلَ دَاوُدُ وَضَمَّهَا إِلَى بَيْتِهِ ( لا تنسَيَ 0 هَذا بَعْدَ وَاقِعَة الزنا ) وَصَارَتْ لَهُ امْرَأَةً وَوَلَدَتْ لَهُ ابْناً ( وَهُوَ سُليمان 0 وَهَذا سَوفَ نوضحَهُ
لاحِقاً ) وَأَمَّا الأَمْرُ الَّذِي فَعَلَهُ دَاوُدُ فَقَبُحَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ ) صموئيل الثاني (11) 1 : 27

داود تَمَشَىَ على سطح المَنزل فرَأى امْرَأة جَمِيلة تسْتحِمُ  
فسَألَ عَنهَا فقالوا لهُ هَذِهِ بتشبع بنت أليعام امْرَأة أوريا الحثى 0 فأرْسَلَ داود رُسُلاً وَأخذهَا فدَخَلت إليهِ فاضْطجَعَ مَعهَا وَحَبَِلَت المَرأة وَأخْبَرَت داود أنهَا حَامل فأرسل داود إلى زَوجهَا أوريا الحثى لِطلبِهِ فأتي وَلمْ يَدْخُل أوريا إلى مَنزلِهِ وَنَامَ عِنْدَ بيت الملك فقالَ لهُ داود أمَا جئت مِنْ سَفَر ٍ فلِمَاذا لمْ تنزل في بَيتِكَ فقالَ لهُ أوريا الدُنيَا مَربُوكَة في  الحرب هُنَاكَ في الخيام في وَجْهِ الصحراء فأنا لا أنزلُ في بَيتِي وَلا أضْطجِعُ مَعَ أمْرَأتِى وَحَلِفَ أوريا بداود نفسَهُ ( سُبْحَان الله ) وَدَعَاهُ داود فأكَلَ أمَامَهُ وَشَربَ وَأسْكَرَهُ 0 وَبَعْدَ ذلكَ أنْضَمَ أوريا إلى عَبيد داود وَلمْ يَنزل إلى بيتِهِ وَفى الصباح كَتَبَ داود رسَالة  وَأرْسَلهَا بيَدِ أوريا وَكَتبَ فِيهَا أجْعَلوا أوريا في وَجْهِ الحرب الشديدة وَارْجعُوا مِنْ وَرَاءهِ فيُضرَب وَيَمُوت وَأوريا لا يَعْلمَ أنَّ المَكْتُوب في الرسَالة التي بيدِهِ هي حَيَاتِهِ وَبَعْدَ ذلكَ حَدَثَ تخْطِيط وَتدْبيرُ داود فعلاً وَمَاتَ أوريا الحثى وَبَعْدَ ذلكَ لفَقَ يوآب قائد الجُند لِمَوت أوريا بأنهُ رَمَتهُ امْرَأة بقطعة رَحَىَ فمَات وَقال داود لِرَسُول يوآب قائد الجيش لا تُلقِى بَالاً السيفُ يَأكُلُ هَذا وَذاكَ 0 شَدِد قتالكَ وَأخْربهَا وَلمَا مَضت مَناحَة وَجَنَازة أوريا أرْسَلَ داود إلى أرْمَلة أوريا وَضمَهَا إلى بَيتِهِ وَصَارت امرأة ً لهُ وَوَلِدَت لهُ أبناًً ( داود أخْلاقياتِهِ عَاليَة وَالمَرأة في انْتظارَهُ علي أحَّرَّ مِنَ الجَمْر ِ) وََهُوَ سُليمان الحَكيم أبيهِ هُوَ داود وَأمِهِ هيَ بتشبع بنت أليعام التي وَقعَ عَليهَا داود في الزنا وَبَعْدَ ذلكَ تَزوجهَا وَوَضَعَت سُليمان الحَكيم
وَهيَ علي ذمَة داود 0
في التوراة طالمَا هَذا وَضْع طبيعِي أنَّ نبي يَزنِي 0
فطبيعِي أنْ يَكُون نبي وَيَأتي مِنْ زنا 0
أسْتغفرُ الله وَأتوبُ إليهِ وَلا حَولَ وَلا قوة إلا بالله

اقرَأ فِيمَا بَعْدُ :
 
جَزَاءُ القتل : تثنية (27) 24

* ( مَلعُونٌ مَنْ يَقْتُلُ قَرِيبَهُ فِي الخَفَاءِ )
وَداود قتلَ أوريا زَوج المَرأة التي زنا مَعَهَا
وَبهَذا أخَذَ لقبْ مَلعُون

وَقالَ الرَبُ على لِسان ناثان ( نبي ) لِداود
 سفر صموئيل الثاني (12) 12:9

* ( لِمَاذَا احْتَقَرْتَ كَلاَمَ الرَّبِّ لِتَعْمَلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيْهِ ( لِمَاذا نبيٌ إذاً ! ) قَدْ قَتَلْتَ أُورِيَّا الْحِثِّيَّ بِالسَّيْفِ 0 وَأَخَذْتَ امْرَأَتَهُ لَكَ امْرَأَةً 0 وَإِيَّاهُ قَتَلْتَ بِسَيْفِ بَنِي عَمُّونَ وَالآنَ لاَ يُفَارِقُ السَّيْفُ بَيْتَكَ إِلَى الأَبَدِ 0 لأَنَّكَ احْتَقَرْتَنِي وَأَخَذْتَ امْرَأَةَ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ لِتَكُونَ لَكَ امْرَأَةً 0 هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ ( لِداود ) هَئَنَذَا أُقِيمُ عَلَيْكَ الشَّرَّ مِنْ بَيْتِكَ 0 وَآخُذُ نِسَاءَكَ أَمَامَ عَيْنَيْكَ وَأُعْطِيهِنَّ لِقَرِيبِكَ 0 فَيَضْطَجِعُ مَعَ
نِسَائِكَ فِي عَيْنِ هَذِهِ الشَّمْسِ )
هَل هَذا عِقابٌ شَرْعِي مِنَ الرَب !

هَؤلاءِ زَوجَات داود مِنْ قبْل أنْ يَزنِي :

* ( فَقَالَ دَاوُدُ إِلَى أَيْنَ أَصْعَدُ فَقَالَ إِلَى حَبْرُونَ فَصَعِدَ دَاوُدُ
إِلَى هُنَاكَ هُوَ وَامْرَأَتَاهُ أَخِينُوعَمُ الْيَزْرَعِيلِيَّةُ وَأَبِيجَايِلُ امْرَأَةُ نَابَالَ الْكَرْمَلِيِّ ) تزَوجَ الثانية وَهي أرْمَلة
صموئيل الثاني (2) 1 ، 2

* ( وَأَرْسَلَ دَاوُدُ رُسُلاً إِلَى إِيشْبُوشَثَ بْنِ شَاوُلَ يَقُولُ أَعْطِنِي
امْرَأَتِي مِيكَالَ الَّتِي خَطَبْتُهَا لِنَفْسِي بِمِئَةِ غُلْفَةٍ مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ 0 فَأَرْسَلَ إِيشْبُوشَثُ وَأَخَذَهَا مِنْ عِنْدِ رَجُلِهَا مِنْ فَلْطِيئِيلَ بْنِ لاَيِشَ 0 وَكَانَ رَجُلُهَا يَسِيرُ مَعَهَا وَيَبْكِي وَرَاءَهَا
إِلَى بَحُورِيمَ فَقَالَ لَهُ أَبْنَيْرُ ( أخُوهَا لِزوجهَا لِإعْطائهَا لِداود )
اذْهَبِ ارْجِعْ فَرَجَعَ ) صموئيل الثاني (3) 14 : 16

* ( وَكَانَ دَاوُدُ يَتَزَايَدُ مُتَعَظِّماً وَالرَّبُّ إِلَهُ الْجُنُودِ مَعَهُ )
صموئيل الثاني (5) 10 وَهَذا قبْل مَوضُوع الزنا

وَيَفعَلُ داود هَذا مَعَ مَنْ 0 رجَالِهِ الأبْطال 0
هُمْ في سَاحة الحرب وَداود يَزنِي مَعَ زَوْجاتِهمْ
وَكانَ ( الرَّبُّ إِلَهُ الْجُنُودِ مَعَهُ )
سُبْحَان الله  !

* ( هَذِهِ أَسْمَاءُ الأَبْطَالِ الَّذِينَ لِدَاوُدَ ) صموئيل الثاني (23) 8

* ( وَعِيرَا الْيِثْرِيُّ 0 وَجَارَبُ الْيَثْرِيُّ وَأُورِيَّا الْحِثِّيُّ الْجَمِيعُ
سَبْعَةٌ وَثَلاَثُونَ ) مِنْ بَينَ أبْطال وَرجَال داود  
صموئيل الثاني (23) 38 ‘ 39

نَبي الله داود 0 احْتقرَ كَلام الرَب
هَل لِذلكَ أنْتَسَبَ إليهِ المسيح !

* ( الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ ) مرقس (12) 35

أسْتغفرُ الله وَأتوبُ إليهِ

أهَؤلاء آل بيت المسيح 0 وَقدْ أصْبَحَ هُنَاكَ خَلط ٌ
في الأنْسَاب في كُل مَنْ حَوْلِهِ 0 مُسْتحِيل !

وَقدْ قالَ الرَبُ أيضاً :

* ( هَكَذَا تَكُونُ كَلِمَتِي الَّتِي تَخْرُجُ مِنْ فَمِي 0 لاَ تَرْجِعُ إِلَيَّ
فَارِغَةً بَلْ تَعْمَلُ مَا سُرِرْتُ بِهِ وَتَنْجَحُ فِي مَا أَرْسَلْتُهَا لَهُ )
إشعياء (55) 11

ثم أنظر وَتأمَل مَعِي :
  أقسَمَ الربُ الإله وَاجدُ الوجُود 0 لِمَنْ ؟
لِداود الزانِي القاتل الذي أخَذَ لقبْ مَلعُون 0
سُبْحَانَ الله وَتعَالي عَنْ هَذا

* قالَ الرَب ( لاَ أَنْقُضُ عَهْدِي وَلاَ أُغَيِّرُ مَا خَرَجَ مِنْ شَفَتَيَّ  مَرَّةً حَلَفْتُ بِقُدْسِي أَنِّي لاَ أَكْذِبُ ( لِمَنْ ) لِدَاوُدَ )!
لا حَولَ وَلا قوة إلا بالله مزامير (89) 34 ، 35

عِقوبَة الزَانِي :

* ( أَمَّا الزَّانِي بِامْرَأَةٍ فَعَدِيمُ الْعَقْلِ الْمُهْلِكُ نَفْسَهُ
هُوَ يَفْعَلُهُ 0 ضَرْباً وَخِزْياً يَجِدُ وَعَارُهُ لاَ يُمْحَى )
أمثال (6) 32 ، 33 أهكَذا داود النبي !

* ( دَاوُدَ رَجُلِ اللَّهِ ) أخبار الأيام الثاني (8) 14
يَا لهُ مِنْ مَقامٌ وَتشْريفٌ لِداود 0 سُبْحَان الله
هَل رَجُل الله لهُ عَارٌ 0 وَعَارهُ لا يُمْحَي
يَا مُؤمِنِين 0

وَفي سفر ملوك الأول أصحاح (15) آية 5

* ( لأَنَّ دَاوُدَ عَمِلَ مَا هُوَ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ
وَلَمْ يَحِدْ عَنْ شَيْءٍ مِمَّا أَوْصَاهُ بِهِ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِهِ ،
إِلاَّ فِي قَضِيَّةِ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ )
سُبْحَانَ الله 0 لو جَمَعْتَ حَسَنَات داود في التوراة بالكَامِل 0 لنْ تأخُذ أصْحاح بالكَامِل !

* قالَ داود عَنْ نفسِهِ ( وَقَدِ اخْتَارَنِي الرَّبُّ إِلَهُ إِسْرَائِيلَ مِنْ
كُلِّ بَيْتِ أَبِي لأَكُونَ مَلِكاً عَلَى إِسْرَائِيلَ إِلَى الأَبَدِ )
أخبار الأيام الأول (28) 4

عقيدة الخلاص ولماذا يؤمنون ويقنعون بها

حول الامانة الكبرى وقفة مع العقل عقيدة الخلاص ولماذا يؤمنون ويقنعون بها إن القاعدة التي تنطلق في الكنيسة لعامة الناس أنه لا تسأل فتطرد ...