الأحد، 2 مايو، 2010

يعقوب يُقدمُ الخمرُ لِأبيهِ إسحاق :


النموذج التاسع :

يعقوب يُقدمُ الخمرُ لِأبيهِ إسحاق :

في سفر تكوين : أصحاح (27) آية 22 : 25

* ( فَتَقَدَّمَ يَعْقُوبُ إِلَى إِسْحَاقَ أَبِيهِ فَجَسَّهُ وَقَالَ الصَّوْتُ
صَوْتُ يَعْقُوبَ وَلَكِنَّ الْيَدَيْنِ يَدَا عِيسُو ( أخُو يعقوب )
وَلَمْ يَعْرِفْهُ لأَنَّ يَدَيْهِ كَانَتَا مُشْعِرَتَيْنِ كَيَدَيْ عِيسُو أَخِيهِ فَبَارَكَهُ وَقَالَ هَلْ أَنْتَ هُوَ ابْنِي عِيسُو ( يعقوب كَذبَ علي أبيهِ إسحاق ) فَقَالَ أَنَا هُوَ فَقَالَ قَدِّمْ لِي لِآكُلَ مِنْ صَيْدِ ابْنِي حَتَّى تُبَارِكَكَ نَفْسِي فَقَدَّمَ لَهُ فَأَكَلَ وَأَحْضَرَ لَهُ خَمْراً فَشَرِبَ ) تكوين (27) 22 : 25

سُليمَان الحَكيم يَقول :

* ( يَا ابْنِي أَصْغِ إِلَى حِكْمَتِي 0 أَمِلْ أُذْنَكَ إِلَى فَهْمِي )
أمثال (5) 1 ،

* ( لِيَكُنْ يَنْبُوعُكَ ( عَورة الرَجُل ) مُبَارَكاً وَافْرَحْ بِامْرَأَةِ شَبَابِكَ 0 الظَّبْيَةِ الْمَحْبُوبَةِ وَالْوَعْلَةِ الزَّهِيَّةِ ( هَذهِ مَفَاتن
في المَرْأة ) لِيُرْوِكَ ثَدْيَاهَا فِي كُلِّ وَقْتٍ وَبِمَحَبَّتِهَا اسْكَرْ دَائِماً ) أمثال (5) 18 ، 19

هَل هَذِهِ مِنْ حِكََمْ سُليمَان الحَكِيم !

* ( كَلاَمُ لَمُوئِيلَ مَلِكِ مَسَّا عَلَّمَتْهُ إِيَّاهُ أُمُّهُ 0 مَاذَا يَا ابْنِي ثُمَّ مَاذَا يَا ابْنَ رَحِمِي ثُمَّ مَاذَا يَا ابْنَ نُذُورِي 0 لاَ تُعْطِ حَيْلَكَ لِلنِّسَاءِ وَلاَ طُرُقَكَ لِمُهْلِكَاتِ الْمُلُوكِ 0 لَيْسَ لِلْمُلُوكِ يَا لَمُوئِيلُ لَيْسَ لِلْمُلُوكِ أَنْ يَشْرَبُوا خَمْراً
وَلاَ لِلْعُظَمَاءِ  ( وَهُمْ الأنبياء ) الْمُسْكِرُ ( لِمَاذا ) لِئَلاَّ يَشْرَبُوا وَيَنْسُوُا الْمَفْرُوضَ وَيُغَيِّرُوا حُجَّةَ
( اللهِ علي ) كُلِّ بَنِي الْمَذَلَّةِ ( وَهُم البشر جميعاً ) أَعْطُوا مُسْكِراً لِهَالِكٍ وَخَمْراً لِمُرِّي النَّفْسِ 0 يَشْرَبُ وَيَنْسَى
فَقْرَهُ وَلاَ يَذْكُرُ تَعَبَهُ بَعْدُ ) أمثال (31) 3 : 5

وَالمُلوك وَالعُظمَاء هُمْ أنْبيَاء بنى إسرائيل

مَاذا عَنْ الأنبياء ألشَاربي الخمر ؟
أليسَ هَذا افترَاءً علي أنبياءُ الله
مع أنَّ الرُسُل وَالأنبياء هَذِهِ وَظيفتهُمْ :

( رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ ( بالجنة ) وَمُنذِرِينَ ( بالنار ) لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً النساء165 )
صَدَقَ اللهُ العَظيم وبلغ رسوله الكريم

وَأيضاً في سفر أمثال أصحاح (23) آية 29 ، 30
  
* ( لِمَنِ الْوَيْلُ 0 لِمَنِ الشَّقَاوَةُ 0 لِمَنِ الْمُخَاصَمَاتُ0 لِمَنِ الْكَرْبُ لِمَنِ الْجُرُوحُ بِلاَ سَبَبٍ 0 لِمَنِ ازْمِهْرَارُ الْعَيْنَيْنِ 0 لِلَّذِينَ يُدْمِنُونَ الْخَمْرَ الَّذِينَ يَدْخُلُونَ فِي
طَلَبِ الشَّرَابِ الْمَمْزُوجِ ) ،

وَفى سفر إشعياء : أصحاح (28) آية 3

* ( بِالأَرْجُلِ يُدَاسُ إِكْلِيلُ فَخْرِ سُكَارَى أَفْرَايِمَ )

ثمَ :

الرَََّبَّ يَقول لِإرميا جُمْلة في غاية مِنَ الأهمية :
 
* ( قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ فِي الْبَطْنِ عَرَفْتُكَ وَقَبْلَمَا خَرَجْتَ مِنَ الرَّحِمِ قَدَّسْتُكَ ( لِمَاذا ) جَعَلْتُكَ نَبِيّاً لِلشُّعُوبِ ( أي هَذا الكَلام ليسَ لِكُل ابْن آدم ) فَقُلْتُ آهِ يَا رَّبُّ إِنِّي لاَ أَعْرِفُ أَنْ أَتَكَلَّمَ لأَنِّي وَلَدٌ فَقَالَ الرَّبُّ لِي لاَ تَقُلْ إِنِّي وَلَدٌ لأَنَّكَ إِلَى كُلِّ مَنْ أُرْسِلُكَ إِلَيْهِ تَذْهَبُ وَتَتَكَلَّمُ بِكُلِّ مَا آمُرُكَ بِهِ ( لأنهُمْ أنبياءُ الله ) لاَ تَخَفْ مِنْ وُجُوهِهِمْ لأَنِّي أَنَا مَعَكَ لأُنْقِذَكَ يَقُولُ الرَّبُّ 0 وَمَدَّ الرَّبُّ يَدَهُ وَلَمَسَ فَمِي وَقَالَ
الرَّبُّ لِي هَا قَدْ جَعَلْتُ كَلاَمِي فِي فَمِكَ )
إرميا (1) 5 ، 9

طبعاً كَلام الرَّبَّ صِدْقٌ بالتأكيدَ

إذاً 0 مَا هَذا الذي قرَأنَاهُ
  
أي أنَّ النبي مُنْذ ُأنْ كَان نُطفةٍ في رَّحِمِ أمِِهِ وَخَالِقِهِ يُرَبيهِ لِيكونَ نبياً قدُوة ً لِلبَشَّر وَالقدُوة تربية ُخَالِقِهِ لا يَفعَلُ هَذِهِ الجَرَائِمُ وَلذلك هَذا افتراءٌ علي اللهِ أولاً
ثمَ علي أنبيائِهِ وَرُسُلِهِ

وَحَاشَا لِلهِ أنْ يُخْطِئ في اخْتِيَارهِ وَترْبيَتِهِ
لِأنبيائِهِ وَرُسُلِهِ
أسْتَغفرُ الله وَأتوبُ إليهِ 0 قالَ موسي :

* ( فَالرَّجُلُ الذِي يَخْتَارُهُ الرَّبُّ هُوَ المُقَدَّسُ )
سفر عدد (16) 7
مُنْذ ُ أنْ كَانَ نُطفةٍ في بَطن أُمِهِ
عَليهِمْ الصَلاة وَالسَلام جَمِيعَاً

وَهَذا يَعنى أنَّ أنبياءُ الله هُمْ اخْتيَارُ الله الخَالق سُبْحَانهُ
وَالله سُبْحَانهُ وَتعَالي لا يُخْطئُ اخْتِيَارَهُ يَا ذوى الألباب

اقرَأ مَعِي :

النبي شَمْشُون نَذِيراً لِلَّهِ مِنَ الْبَطْنِ
إِلَى يَوْمِ مَوْتِهِ

* ( وَكَانَ رَجُلٌ مِنْ صُرْعَةَ مِنْ عَشِيرَةِ الدَّانِيِّينَ اسْمُهُ مَنُوحُ 0 وَامْرَأَتُهُ عَاقِرٌ لَمْ تَلِدْ 0 فَتَرَاءَى مَلاَكُ الرَّبِّ لِلْمَرْأَةِ وَقَالَ لَهَا هَا أَنْتِ عَاقِرٌ لَمْ تَلِدِي وَلَكِنَّكِ تَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْناً ( ليسَ كُل الأمْهَات يَأتِيهِِنََّ مَلاك الرََّبَّ ) وَالآنَ فَاحْذَرِي وَلاَ تَشْرَبِي خَمْراً وَلاَ مُسْكِراً وَلاَ تَأْكُلِي شَيْئاً نَجِساً ( لِمَاذا ) فَهَا إِنَّكِ تَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْناً ( وَهُوَ شَمْشُون النبي ) وَلاَ يَعْلُ مُوسَى رَأْسَهُ ( قريبٌ مِنْ مُوسَى ) لأَنَّ الصَّبِيَّ ( شمشون ) يَكُونُ نَذِيراً لِلَّهِ مِنَ الْبَطْنِ فَدَخَلَتِ الْمَرْأَةُ وَقَالَتْ لِرَجُلِهَا جَاءَ إِلَيَّ رَجُلُ اللَّهِ ( وَهُوَ مَلاك الرَّبَّ ) وَمَنْظَرُهُ كَمَنْظَرِ مَلاَكِ اللَّهِ مُرْهِبٌ جِدّاً وَلَمْ أَسْأَلْهُ مِنْ
أَيْنَ هُوَ وَلاَ هُوَ أَخْبَرَنِي عَنِ اسْمِهِ وَقَالَ لِي هَا أَنْتِ تَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْناً 0 وَالآنَ فَلاَ تَشْرَبِي خَمْراً
وَلاَ مُسْكِراً وَلاَ تَأْكُلِي شَيْئاً نَجِساً لأَنَّ الصَّبِيَّ يَكُونُ نَذِيراً لِلَّهِ مِنَ الْبَطْنِ إِلَى يَوْمِ مَوْتِهِ ) قضاة (13) 2 : 7

وَهَكذا كُلُ الأنبياء 0 أطْهَارٌ مِنَ النَبْت الأوْل لأنهُمْ
مِنَ الله سُبْحَانهُ 0
وَهَذا مِنَ الأصْل لا يَكُونُ إلا طَاهِراً وَصَالحَاً
وَ ( إِلَى يَوْمِ مَوْتِهِ ) فإلي أيْنَ يَذهب !
طبعاً 0 وَهَكَذا الأنبياءُ جَمِيعَاً 0
عَليهِمْ الصَلاة وَالسَلام جَمِيعاً

هَل سَمِعْتَ عَنْ نَبِي تَرَكَ خَالقَهُ وَضَّلَّ !
مُسْتحِل وَألف مُسْتَحِيل !
لِأنَّ وَظِيفتهُمْ هُوَ تبْلِيغ هَذهِ الرسَالة

التي قالهَا المسيح في إنجيل مرقس (12) 29

* ( فَأَجَابَهُ يَسُوعُ إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ اسْمَعْ
يَا إِسْرَائِيلُ 0 الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ )
أي 0
لا إله لِهَذا الكَونَ إلا الله وَحْدَهُ سُبْحَانهُ

وَنفسُ الجُمْلة قالهَا موسى مِنْ قبْل المسيح

في التوراة في سفر تثنية (6) 4

* ( إِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ )

 

موسي النبي شَهدَ أنَ الرَبُ هُوَ الإلهُ الوَاحد

وَالمسيح النبي كَذلك شَهدَ أنَ الرَبُ هُوَ الإلهُ الوَاحد


* ( اُنْصُتِي أَيَّتُهَا السَّمَاوَاتُ فَأَتَكَلمَ وَلتَسْمَعِ الأَرْضُ أَقْوَال فَمِي 0 يَهْطِلُ كَالمَطَرِ تَعْلِيمِي وَيَقْطُرُ كَالنَّدَى كَلامِي 0 كَالطَّلِّ عَلى الكَلإِ وَكَالوَابِلِ عَلى العُشْبِ 0
إِنِّي بِاسْمِ الرَّبِّ أُنَادِي أَعْطُوا عَظَمَةً لِإِلهِنَا 0
هُوَ الصَّخْرُ الكَامِلُ صَنِيعُهُ ( في كُل شيءٍ خَلقَهُ سُبْحَانهُ )
إِنَّ جَمِيعَ سُبُلِهِ عَدْلٌ 0 إِلهُ أَمَانَةٍ لا جَوْرَ فِيهِ 0
صِدِّيقٌ وَعَادِلٌ هُوَ ) تثنية (32) 1 : 4

وَمِنْ بَينَ سُبُلِهِ 0 أنْبيائِهِ وَرُسُلِهِ طبعاً
وَهَذا بخِلاف كَمَالِهِ هُوَ سُبْحَانهُ في ذَاتِهِ

* يَقول الرَّبَّ ( لَكُمْ أَيُّهَا النَّاسُ أُنَادِي وَصَوْتِي إِلَى بَنِي آدَمَ أَيُّهَا الْحَمْقَى تَعَلَّمُوا ذَكَاءً وَيَا جُهَّالُ تَعَلَّمُوا فَهْماً اِسْمَعُوا فَإِنِّي أَتَكَلَّمُ بِأُمُورٍ شَرِيفَةٍ وَافْتِتَاحُ شَفَتَيَّ اسْتِقَامَةٌ لأَنَّ حَنَكِي يَلْهَجُ بِالصِّدْقِ وَمَكْرَهَةُ شَفَتَيَّ الْكَذِبُ 0 كُلُّ كَلِمَاتِ فَمِي بِالْحَقِّ لَيْسَ فِيهَا عَوَجٌ وَلاَ الْتِوَاءٌ ( مُسْتقِيمَة ٌ) كُلُّهَا وَاضِحَةٌ لَدَى الْفَهِيمِ وَمُسْتَقِيمَةٌ لَدَى الَّذِينَ يَجِدُونَ الْمَعْرِفَةَ ( بالله سُبْحَانهُ ) خُذُوا تَأْدِيبِي
لاَ الْفِضَّةَ وَالْمَعْرِفَةَ أَكْثَرَ مِنَ الذَّهَبِ الْمُخْتَارِ )
أمثال (8) 4 : 10

الرَّبَّ يَقول لِبنِي إِسرائيل :

* ( لَكِنِ اسْتَخْدَمْتَنِي بِخَطَايَاكَ وَأَتْعَبْتَنِي ( سُبْحَان اللهِ عَمَا يَصِفُون ) بِآثَامِكَ 0 أَنَا أَنَا هُوَ الْمَاحِي ذُنُوبَكَ لأَجْلِ نَفْسِي وَخَطَايَاكَ لاَ أَذْكُرُهَا ( ثُمَ ) ذَكِّرْنِي فَنَتَحَاكَمَ مَعاً ( كَيفَ 0
سُبْحَان الله 0 وَقدْ كَانت لاَ أَذْكُرُهَا ! ) حَدِّثْ لِكَيْ تَتَبَرَّرَ 0 أَبُوكَ الأَوَّلُ أَخْطَأَ وَوُسَطَاؤُكَ عَصُوا عَلَيَّ 0 فَدَنَّسْتُ
رُؤَسَاءَ ( أنبياء ) الْقُدْسِ وَدَفَعْتُ يَعْقُوبَ إِلَى اللَّعْنِ وَإِسْرَائِيلَ إِلَى الشَّتَائِمِ ) إشعياء (43) 24 : 28

هُمْ المَغضوب عَليهمْ وَلازَالت تُقال في الكَوْنَ كُلهُ
وَإلى يوم القيامة
  
وَهَذا قليلٌ مِنْ كثيرٌ مِنْ افترَائِهِمْ علي الله وَعلي أنبيائِهِمْ في كِتابهِمْ 0
اقرَأ في باب ( هَؤلاء هُمْ المَغضوبِ عَليهمْ )

قالَ سُبْحَانهُ وَتعَالي :

( إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ
المائدة 44
 صَدَقَ اللهُ العَظيم وبلغ رسوله الكريم 

هَل فِيمَا قرَأتهُ في هَذا الباب
( هُدًى وَنُورٌ ) أمْ خَبَائِث وَافترَاءٌ علي الله  
لا حَولَ وَلا قوة إلا بالله

الشَفَاعَة بالأنبياء :

قالَ الرَّبَّ لِلمَلك أبيمالك عَنْ النبي إبراهيم وَزَوْجَتِهِ سارة :

* ( فَالْآنَ رُدَّ امْرَأَةَ الرَّجُلِ ( إبراهيم ) فَإِنَّهُ نَبِيٌّ فَيُصَلِّيَ
لأَجْلِكَ فَتَحْيَا ) تكوين (20) 7

* ( فَقَالَ يَهُوشَافَاطُ أَلَيْسَ هُنَا نَبِيٌّ لِلرَّبِّ فَنَسْأَلَ الرَّبَّ بِهِ 0 فَأَجَابَ وَاحِدٌ مِنْ عَبِيدِ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ 0 وَقَالَ هُنَا أَلِيشَعُ بْنُ شَافَاطَ الَّذِي كَانَ يَصُبُّ مَاءً عَلَى يَدَيْ إِيلِيَّا )
الملوك الثاني (3) 11 ،

* ( وَجَاءَ أَلِيشَعُ إِلَى دِمَشْقَ وَكَانَ بَنْهَدَدُ مَلِكُ أَرَامَ مَرِيضاً 0 فَقِيلَ لَهُ قَدْ جَاءَ رَجُلُ اللَّهِ إِلَى هُنَا 0 فَقَالَ الْمَلِكُ لِحَزَائِيلَ خُذْ بِيَدِكَ هَدِيَّةً وَاذْهَبْ لاِسْتِقْبَالِ رَجُلِ اللَّهِ 0 وَاسْأَلِ الرَّبَّ بِهِ هَلْ أَشْفَى مِنْ مَرَضِي هَذَا )
الملوك الثاني (8) 7 ‘ 8

النبي يَدْعُو لِغيْرهِ مِنَ الناس 0 وَنظرَاً لِقرُب ذلكَ النبي مِنْ رَبَهُ وَإكْرَامَاً لِهَذا النبي فيَقبَلُ مِنهُ رَبهُ دَعْوتِهِ لِغيرهِ مِنَ الناس فمَا بَالكَ مِن ُقرْب النبي نفسَهُ مِنْ رَبَهُ
وَبالتالي فهُوَ أبْعََدُ مَا يَكُونَ لِمَعْصِيةِ رَبَهُ 0 أليسَ كَذلِك

بنى إسرائيل جَعَلوا مِنْ بَاب خيمة الاجتماع وَهي دَارٌ لِلعِبَادَة مَكَاناً لِلزنا وَالرَذِيلة

* ( وَشَاخَ عَالِي جِدّاً وَسَمِعَ بِكُلِّ مَا عَمِلَهُ بَنُوهُ بِجَمِيعِ إِسْرَائِيلَ وَبِأَنَّهُمْ كَانُوا يُضَاجِعُونَ النِّسَاءَ الْمُجْتَمِعَاتِ فِي بَابِ خَيْمَةِ الاِجْتِمَاعِ 0 فَقَالَ لَهُمْ لِمَاذَا تَعْمَلُونَ مِثْلَ هَذِهِ الأُمُورِ 0 لأَنِّي أَسْمَعُ بِأُمُورِكُمُ الْخَبِيثَةِ مِنْ جَمِيعِ
هَذَا الشَّعْبِ 0 لاَ يَا بَنِيَّ لأَنَّهُ لَيْسَ حَسَناً الْخَبَرُ الَّذِي أَسْمَعُ 0 تَجْعَلُونَ شَعْبَ الرَّبِّ يَتَعَدُّونَ ( حدُوُد الله )
إِذَا أَخْطَأَ إِنْسَانٌ إِلَى إِنْسَانٍ يَدِينُهُ اللَّهُ 0
فَإِنْ أَخْطَأَ إِنْسَانٌ إِلَى الرَّبِّ فَمَنْ يُصَلِّي مِنْ أَجْلِهِ ) صموئيل الأَول (2) 22 : 25

اسْأل نفسِكَ 0 مَا هي العِبْرَة في مَا قرَأتهُ
في الكتاب المُقدس 0 وَرُدَ على نفسِكَ

* ( مَنْ يَتَفَوَّهُ بِالْحَقِّ يُظْهِرُ الْعَدْلَ وَالشَّاهِدُ الْكَاذِبُ يُظْهِرُ غِشّاً ) أمثال (12) 17

أذْكُرُوا مَحَاسِنَ مَوْتَاكُمْ
وَالأوْليَ أنْبيَاءِ كِتابكُمْ

الكُتُب السَمَاوية حُجَة ٌعلى بنى البَشَّرَّ
وَإلى يوم الحِسَاب 0
وَهَذا مَا في كِتابكُمْ

( قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ البقرة 136 )
صَدَقَ اللهُ العَظيم وبلغ رسوله الكريم

( وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً النساء69
 صَدَقَ اللهُ العَظيم وبلغ رسوله الكريم

 ( وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنكَ وَمِن نُّوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً الأحزاب 7 )
صَدَقَ اللهُ العَظيم وبلغ رسوله الكريم

فأيْنَ يَذهَبُ الأنبياء بَعْدَ ذَلكَ !