الثلاثاء، 18 مايو، 2010

هَل هَذِهِ وجْهَةِ نظر موسي !!!


تابع سفر عدد (2)

هَل هَذِهِ وجْهَةِ نظر موسي !

قالَ ( لأَنَّ الرَّبَّ لمْ يَقْدِرْ أَنْ يُدْخِل هَذَا الشَّعْبَ إِلى الأَرْضِ
التِي حَلفَ لهُمْ )

* ( وَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى حَتَّى مَتَى يُهِينُنِي هَذَا الشَّعْبُ وَحَتَّى مَتَى لا يُصَدِّقُونَنِي بِجَمِيعِ الآيَاتِ التِي عَمِلتُ فِي وَسَطِهِمْ 0 إِنِّي أَضْرِبُهُمْ بِالوَبَإِ وَأُبِيدُهُمْ وَأُصَيِّرُكَ شَعْباً أَكْبَرَ وَأَعْظَمَ مِنْهُمْ 0 فَقَال مُوسَى لِلرَّبِّ فَيَسْمَعُ المِصْرِيُّونَ الذِينَ أَصْعَدْتَ بِقُوَّتِكَ هَذَا الشَّعْبَ ( بني إسرائيل ) مِنْ وَسَطِهِمْ 0 وَيَقُولُونَ لِسُكَّانِ هَذِهِ الأَرْضِ الذِينَ قَدْ سَمِعُوا أَنَّكَ يَا رَبُّ فِي وَسَطِ هَذَا الشَّعْبِ الذِينَ أَنْتَ يَا رَبُّ قَدْ ظَهَرْتَ لهُمْ عَيْناً لِعَيْنٍ وَسَحَابَتُكَ وَاقِفَةٌ عَليْهِمْ وَأَنْتَ سَائِرٌ أَمَامَهُمْ بِعَمُودِ سَحَابٍ نَهَاراً وَبِعَمُودِ نَارٍ ليْلاً 0 فَإِنْ قَتَلتَ هَذَا الشَّعْبَ كَرَجُلٍ وَاحِدٍ يَقُولُ الشُّعُوبُ الذِينَ سَمِعُوا بِخَبَرِكَ 0 لأَنَّ الرَّبَّ لمْ يَقْدِرْ أَنْ يُدْخِل هَذَا الشَّعْبَ إِلى الأَرْضِ التِي حَلفَ لهُمْ 0 قَتَلهُمْ فِي
القَفْرِ ) عدد (14) 11 : 16

مُسْتَحِيلٌ أنْ يَخْرُجَ هَذا الكَلام
مِنْ فَم ِِكَلِيمَ اللهُ الخَالق سُبْحَانهُ

( لأَنَّ الرَّبَّ لمْ يَقْدِرْ ) ، ( هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ )

لا يَجْرُؤُ علي هَذِهِ الجُمْلة سِوَي بني إسرائيل
وَهَا قدْ خَرَجَتْ مِنْ فََم ِِِموسي 0 وَليسَ المصريين
وَلا حَولَ وَلا قوة إلا بالله

سُبْحَانَ الله 0 جَزَاءً لِعَدَمْ سَمَاع كَلام الرَّبَّ هُوَ الحِرمَان مِنَ الدخُول في الأرض 0 وَأيضاً إتبَاع الرَّبَّ تمَاماً هُوَ السَمَاح لهُ بالدخُول في الأرض 0 وَلا وُجُودٍ لِلآخِرَة

* قالَ موسي لِلرَّبَّ ( اِصْفَحْ عَنْ ذَنْبِ هَذَا الشَّعْبِ كَعَظَمَةِ نِعْمَتِكَ وَكَمَا غَفَرْتَ لِهَذَا الشَّعْبِ مِنْ مِصْرَ إِلى هَهُنَا 0 فَقَال الرَّبُّ قَدْ صَفَحْتُ حَسَبَ قَوْلِكَ 0 وَلكِنْ حَيٌّ أَنَا فَتُمْلأُ كُلُّ الأَرْضِ مِنْ مَجْدِ الرَّبِّ إِنَّ جَمِيعَ الرِّجَالِ الذِينَ رَأُوا مَجْدِي وَآيَاتِي التِي عَمِلتُهَا فِي مِصْرَ وَفِي البَرِّيَّةِ وَجَرَّبُونِي الآنَ عَشَرَ مَرَّاتٍ وَلمْ يَسْمَعُوا لِقَوْلِي 0 لنْ يَرُوا الأَرْضَ ( وَهَذا هُوَ العِقاب مِِنَ الرَّبَّ ) التِي حَلفْتُ لِآبَائِهِمْ 0 وَجَمِيعُ الذِينَ أَهَانُونِي لا يَرُونَهَا ( سُبْحَانَ اللهِ عَمَا يَصِفون ) وَأَمَّا عَبْدِي كَالِبُ فَمِنْ أَجْلِ أَنَّهُ كَانَتْ مَعَهُ رُوحٌ أُخْرَى ( اللهُ أعْلمْ ) وَقَدِ اتَّبَعَنِي تَمَاماً أُدْخِلُهُ إِلى الأَرْضِ التِي ذَهَبَ إِليْهَا وَزَرْعُهُ يَرِثُهَا )
عدد (14) 19 : 24

* ( قُل لهُمْ حَيٌّ أَنَا يَقُولُ الرَّبُّ لأَفْعَلنَّ بِكُمْ كَمَا تَكَلمْتُمْ فِي أُذُنَيَّ 0 فِي هَذَا القَفْرِ تَسْقُطُ جُثَثُكُمْ جَمِيعُ المَعْدُودِينَ مِنْكُمْ حَسَبَ عَدَدِكُمْ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِداً الذِينَ تَذَمَّرُوا عَليَّ لنْ تَدْخُلُوا الأَرْضَ التِي رَفَعْتُ يَدِي لِأُسْكِنَنَّكُمْ فِيهَا 0 مَا عَدَا كَالِبَ بْنَ يَفُنَّةَ وَيَشُوعَ بْنَ نُونٍ وَأَمَّا أَطْفَالُكُمُ الذِينَ قُلتُمْ يَكُونُونَ غَنِيمَةً فَإِنِّي
سَأُدْخِلُهُمْ فَيَعْرِفُونَ الأَرْضَ التِي احْتَقَرْتُمُوهَا )
عدد (14) 28 : 31

ثُمَّ 0 أنظر مَاذا فعَلوا معَ موسي :

* ( أَمَّا الرِّجَالُ الذِينَ أَرْسَلهُمْ مُوسَى لِيَتَجَسَّسُوا الأَرْضَ وَرَجَعُوا وَسَجَّسُوا عَليْهِ ( كَذبُوا عَليهِ وَهُمْ يَعْلمُون ) كُل الجَمَاعَةِ لِإِشَاعَةِ المَذَمَّةِ عَلى الأَرْضِ 0 فَمَاتَ الرِّجَالُ الذِينَ أَشَاعُوا المَذَمَّةَ الرَّدِيئَةَ
عَلى الأَرْضِ بِالوَبَإِ أَمَامَ الرَّبِّ ) عدد (14) 36 ، 37

* ( وَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى 0 قُل لِبَنِي إِسْرَائِيل مَتَى دَخَلتُمُ
الأَرْضَ التِي أَنَا آتٍ بِكُمْ إِليْهَا ) عدد (15) 17 ، 18

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) 2

غرض الإنجيل وموضوعه ( الإسلام ) و ( أحمد ) - 11 - كيف ترجموا هذه الآية كلما تقدمت في هذا المؤلف الوجيز تزعجني هاتان الواهمتان . ا...