الثلاثاء، 28 يوليو 2009

الاختلافات فى ظهور المسيح بعد الصلب

الاختلافات فى ظهور المسيح بعد الصلب

س263 : هل وعد يسوع تحقق بالظهور لتلاميذه أول مرة بالجليل ؟

جـ : في مرقس ( 16 : 7 ) : (الوعد بالمقابلة بالجليل) :

يقول الملاك للزائرات :

"لكن اذهبن وقلن لتلاميذه ولبطرس إنه يسبقكم إلى الجليل هناك ترونه كما قال لكم"

ولكن في يوحنا (20 : 18 – 19 ) : (ظهر لهم في أورشليم عدة مرات) :

"فجاءت مريم المجدلية وأخبرت التلاميذ أنها رأت الرب وأنه قال لها هذا . ولما كانت عشية ذلك اليوم وهو أول الأسبوع وكانت الأبواب مغلقة حيث كان التلاميذ مجتمعين لسبب الخوف من اليهود جاء يسوع ووقف في الوسط وقال لهم : سلام لكم" .

س264 : كم عدد المرات التى ظهر فيها يسوع للتلاميذ ؟ .

جـ : في متى (28 : 16 – 17 ) : (مرة واحدة) :

"وأما الأحد عشر تلميذا فانطلقوا إلى الجليل حيث أمرهم يسوع ولما رأوه سجدوا له ولكن بعضهم شكّوا" .

لكن في يوحنا (20 : 19 ، 26) : (مرتان) :

"ولما كانت عشية ذلك اليوم وهو أول الأسبوع وكانت الأبواب مغلقة حيث كان التلاميذ مجتمعين ... جاء يسوع ووقف في الوسط وقال لهم سلام لكم ... وبعد ثمانية أيام كان تلاميذه أيضاً داخلاً وتوما معهم . فجاء يسوع والأبواب مغلقة ووقف في الوسط وقال: سلام لكم".

وفي يوحنا (21 : 1 – 14 ) : (ثلاث مرات) :

"بعد هذا أظهر أيضاً يسوع نفسه للتلاميذ على بحر طبرية" .

س265 : مَن أول مَن ظهر له يسوع ؟ .

جـ : في مرقس (16 : 9 - 10 ) : (ظهر لمريم المجدلية) :

"وبعد ما قام باكرًا في أول الأسبوع ظهر أولاً لمريم المجدلية التى كان قد أخرج منها سبعة شياطين فذهبت هذه وأخبرت الذين كانوا معه ... فلما سمع أولئك أنه حى وقد نظرته لم يصدقوا " .

لكن في لوقا (24 : 13 ) : (ظهر لاثنين متوجهين لقرية عمواس) :

"واذا اثنان منهم كانا منطلقين في ذلك اليوم إلى قرية بعيدة عن أورشليم ستين غلوة اسمها عمواس . وكانا يتكلمان بعضهما مع بعض عن جميع هذه الحوادث . وفيما هما يتكلمان ويتحاوران اقترب إليهما يسوع نفسه وكان يمشي معهما" .

س266 : هل ذهب التلاميذ إلى الجليل كما أمرهم يسوع لكى يظهر لهم ؟

جـ : في متى (28 : 16 – 17 ) : (ذهبوا إلى الجليل) :

"وأما الأحد عشر تلميذًا فانطلقوا إلى الجليل إلى الجبل حيث أمرهم يسوع . ولما رأوه سجدوا له" .

لكن في يوحنا (20 : 18 – 19):(ظلوا في أورشليم ولم يذهبوا إلى الجليل) :

"فجاءت مريم المجدلية وأخبرت التلاميذ أنها رأت الرب وأنه قال لها هذا . ولما كانت عشية ذلك اليوم وهو أول الأسبوع وكانت الأبواب مغلقة حيث كان التلاميذ مجتمعين لسبب الخوف من اليهود جاء يسوع ووقف في الوسط وقال لهم : سلام لكم" .

س267 : هل كان الفريسيون حريصين على نجاة المسيح من القتل ؟ .

جـ : في لوقا (13 : 31 ) :

"في ذلك اليوم تقدم بعض الفريسين قائلين : اخرج واذهب من ها هنا ؛ لأن هيرودس يريد أن يقتلك" .

ولكن في متى (12 : 14 – 15 ) :

"فلما خرج الفريسيون تشاوروا عليه لكى يهلكوه فعلم يسوع وانصرف من هناك".

الإيضاح القطعي للمعنى الحقيقي للإنجيل 1

الإيضاح القطعي للمعنى الحقيقي للإنجيل - 16 - (وظيفة خاصة تنحصر في إصلاح الأمة الموسوية وإرشادها ونفخ الروح الجديدة وإعطاء اللدنات لدين...