الخميس، 23 أبريل، 2009

هل الكتاب المقدس هو كلام الله ؟؟؟؟؟

هل الكتاب المقدس هو كلام الله ؟؟؟؟؟

وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لا يَعْلَمُونَ (101) البقرة
بولس س يقول..
2Tm:2:8: 8. اذكر يسوع المسيح المقام من الأموات من نسل داود بحسب إنجيلي (SVD)
1Cor:9:23: 23 وهذا أنا افعله لأجل الإنجيل لأكون شريكا فيه. (SVD)
ويقول أيضا
Phil:2:14: 14. افعلوا كل شيء بلا دمدمة ولا مجادلة (SVD)

لوقا يقول .........
Lk:1:1:1. إذ كان كثيرون قد اخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندنا (SVD)
Lk:1:2:2 كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة (SVD)
Lk:1:3:3 رأيت أنا أيضا إذ قد تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق أن اكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس (SVD)
Lk:1:44 لتعرف صحة الكلام الذي علّمت به (SVD)

من أقوال النصارى أن الأناجيل كتبت بعد رفع السيد المسيح !!!!!!!!!!

أين الإنجيل الذي تكلم عنة السيد المسيح هل ضاع؟؟؟؟؟؟؟؟!


Mk:16:15: 15 وقال لهم اذهبوا الى العالم اجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها. (SVD)
Mk:13:10: 10 وينبغي أن يكرز أولا بالإنجيل في جميع الأمم. (SVD)
Mt:26:13: 13 الحق أقول لكم حيثما يكرز بهذا الإنجيل في كل العالم يخبر أيضا بما فعلته هذه تذكارا لها
وبولس اعترف بذلك إذ أن المسيح يقول هذا الإنجيل أي أن الإنجيل كان موجودا وكاملا في وقت قوله تلك المقولة وإلا لما قال لهم كرزوا به
, إذ كيف يكرزون بانجيل غير موجود أو ناقص ؟
Rom:1:9: 9 فان الله الذي اعبده بروحي في انجيل ابنه شاهد لي كيف بلا انقطاع اذكركم (SVD)
2Cor:2:12: 12. ولكن لما جئت الى ترواس لأجل انجيل المسيح وانفتح لي باب في الرب (SVD)

الأناجيل التي بين أيدي النصارى هي أناجيل بولس وأعوانه
2Tm:2:8: 8. اذكر يسوع المسيح المقام من الأموات من نسل داود بحسب إنجيلي (SVD)
Rom:16:25: 25. وللقادر أن يثبتكم حسب إنجيلي والكرازة بيسوع المسيح حسب اعلان السر الذي كان مكتوما في الأزمنة الأزلية (SVD)
1Cor:9:23: 23 وهذا أنا افعله لأجل الإنجيل لأكون شريكا فيه. (SVD)
Heb:6:1: 1. لذلك ونحن تاركون كلام بداءة المسيح لنتقدم الى الكمال غير واضعين أيضا أساس التوبة من الأعمال الميتة والإيمان بالله (SVD)
إنه من العجيب حقا أن النصارى لا يلاحظون تلك الفروق والتناقضات بين رواة الأناجيل الأربعة وغيرها ومن الأعجب أيضا أنهم يعتبرون ذلك الكلام هو كلام الله مع أن بولس وغيره اعترفوا أن هذا ليس إنجيل المسيح الذي من المفروض أن يبشروا به ولكنه كلامهم هم وقولهم هم ونحن لا نطالب ولا نتساءل عن أقوال أناس عاديين مثل بولص الذي كتب وحده أكثر من ثلثي العهد الجديد والذي اعترف صراحة أنه يكذب علي الله حينما قالRom:3:7:
فانه ان كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ. (SVD) وسيرد الكلام عن شخصية بولص وأقواله مفصلا فيما بعد ولا عن أقوال متي الذي يذكر لنا أن هناك قديسين قاموا من الأموات حين صلب المسيح وتلك الرواية التي تفرد به وحده ليس فقط في الإنجيل ولكن في التاريخ كله ولا عن كلام لوقا الذي يقول
Lk:1:1:1. إذ كان كثيرون قد اخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندنا (SVD)
Lk:1:2:2 كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة (SVD)
Lk:1:3:3 رأيت أنا أيضا إذ قد تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق أن اكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس (SVD)
Lk:1:44 لتعرف صحة الكلام الذي علّمت به (SVD)
ولا نتساءل عن كلام غيره ولكن

ما هـو الإنجيل ؟؟2

ما هـو الإنجيل ؟؟ - 5 - أغلاط مجمع نيقية العام لما اعتبرت كتب العهد القديم منسوخة (*) ولم يكن للمتقين من المسيحيين كتاب لا محل للشك ف...